5 عواقب للحياة على عجلات
الصفحة الرئيسية تحليلات

5 مشاكل تنشأ عندما تضطر للوصول إلى مكان العمل بالسيارة.

باريس جميلة جدا في الخريف ولكن هناك سببا آخر لزيارتها في هذا الوقت. في 27 سبتمبر ستتخلص العاصمة الفرنسية ليوم واحد من السيارات. لمواجهة التلوث المتزايد للمدينة خلال حملة «باريس من دون السيارات» ستكون المناطق من الضفة اليسرى لشانزليزيه متوفرة لراكبي الدراجات والمشاة حصرا.

وفقا لمسح أجراه مكتب الإحصاء الأميركي، ينفق نحو 2.2 مليون عامل أمريكي على الطريق للعمل كل يوم ساعة أو أكثر و 600 ألف شخص ساعة ونصف و 80 كم تقريبا. هذا العام بلغ عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى السفر لأكثر من 80 كيلومتر للوصول إلى المكتب وهو رقم قياسي منذ عام 2008.

روب بيركس الذي يرأس مديرية النقل لمجلس حماية الموارد الطبيعية، وهي منظمة بيئية غير ربحية في واشنطن، يقول: «كثير من الناس لا يدركون حتى كم من الوقت يقضون في طريقهم إلى العمل».

تقدر المنظمة أن سكان المدن ينفقون في المتوسط ​​على صيانة السيارة والبنزين 2180 دولار في السنة. وتساوي هذه القيمة لسكان الأرياف الآن 3347 دولار وتكلف السيارات الخاصة للناس من القرى 4272 دولار سنويا. وأولئك الذين لا يسافرون إلى العمل بالسيارة ينفقون 1857 دولار في السنة.

تظهر خمس مشاكل على الأقل بسبب السفر اليومي بالسيارة إلى المكتب.

1. ألم في الظهر والرقبة

يشكي كل ثالث أميركي الذي يضطر للسفر إلى العمل لوقت أطول من ساعة ونصف أنه يشعر خلال العام الأخير بآلام في الظهر والرقبة. أظهر ذلك استطلاع معهد Gallup الذي أجري في عام 2010 وغطى 173.5ألف من البالغين العاملين.

بالطبع قد تكون الأسباب مختلفة. إن الجلوس في المكتب أمام الكمبيوتر ليس مفيدا أبدا ولكن أولئك الذين يعيشون في غضون 10 دقائق بالسيارة عن العمل، ذكروا هذه الأعراض في حالة واحدة فقط من أصل أربعة. اقترح الأطباء للحد من احتمال وقوع مثل هذا الألم وضع منشفة مطوية تحت الخصر. وفقا لدراسة من جامعة براون في عام 2009 الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت في الطريق ينامون أقل وهم أقل ممارسة للرياضة وذلك أيضا يمكن أن يعزز الألم.

2. مشاكل في الأسرة

عام 2011 تم نشر عمل عالمة الاجتماع إريكا ساندو التي قامت بمسح بين أعوام 1995-2005 لملوني أسرة سويدية. تشير البيانات إلى أن الطريق الطويل إلى المنزل يزيد من فرص الإنفصال أو طلاق الزوجين إلى 40٪. ومعظم هؤلاء الموظفين رجال ولديهم عدة أطفال صغار.

يخلص ساندو أن هذه الدراما العائلية هي الأكثر احتمالا للوقوع في السنوات الخمس الأولى بعد مواجهة الأسرة مشكلة الطريق. قد يكون السبب في الظروف المالية الصعبة أو في أن المزيد من واجبات المنزل تقع على عاتق الشريك الآخر والضغط المرتبط بتربية الأطفال.

3. زيادة الوزن

تشير الدراسات إلى أن عدد الساعات التي نقضيها خلف عجلة القيادة تنعكس على ظهرنا. والأمر يتعلق ليس فقط بأسلوب الحياة دون حركة. ووفقا لدراسة أجريت عام 2009 من قبل وزارة الصحة العامة في جامعة براون، «يرتبط الطريق الطويل إلى العمل بزيادة احتمال شراء غير مخطط للمواد الغذائية ومع كثافة أقل للتمارين الرياضية».

وعلاوة على ذلك يعاني الناس الذين يجتازون 25 كيلومترا أو أكثر يوميا من الوزن الزائد وارتفاع ضغط الدم و هذه هي البيانات بعد مسح 4300 شخص من سكان الحرم الجامعي في فورت وورث ولاية تكساس التي نشرت في «المجلة الأمريكية للطب الوقائي» عام 2012. وعند زيادة مسافة الطريق من 25إلى 32 كيلومترا يرتفع خطر زيادة السمنة بنسبة 50٪، وينخفض احتمال أن السائق يمارس الرياضة بشكل كافي (حسب المعايير الأميركية) إلى 33٪.

4. الأضرار التي تلحق الطبيعة

يقول بيركس أن الأميركيين يقطعون في المتوسط ​​كل عام ما يقارب من 5 مليون كيلومتر. تحتل محطات الطاقة التي تعمل بالفحم المقام الأول من حيث انبعاثات الغازات في الولايات المتحدة وتحتل المرتبة الثانية المركبات الشخصية وهي مسؤولة عن 20٪ من الانبعاثات. يؤكد مجلس حماية الموارد الطبيعية على أنه إذا اعتمد 25٪ من السكان العادات الجديدة مثل التعاون من أجل التنقل فيمكن تخفيض انبعاثات الغازات بنسبة 3-12٪ وتوفير مليارات الغالونات من الوقود والمليارات من الدولارات سنويا. يعتقد بيركس أن هذا هدف طموح ولكنه واقعي: «أي تخفيض لمثل هذه الانبعاثات مفيد».

5. الاكتئاب

العشب أكثر اخضرارا في الضواحي لكن السائقين يعانون من المزيد من التوتر. يُظهر مقال عام 2012 لكريستين كرول، وهي باحثة من جامعة بريمن جاكوبس ولسيباستيان باكوتا، وهو أستاذ مساعد في معهد جورجيا للتكنولوجيا، أن غالبية المستطلعين اختاروا الطريق من وإلى العمل كإجابة على السؤال عن العمل الأكثر كراهية من قائمة من 16 عملا. ويلي ذلك العمل الفعلي والأعمال المنزلية ورعاية الأطفال (وكانت بين الأنشطة المفضلة «العلاقات الحميمة»). وتشير كرول إلى أن الناس عند شراءهم منزل في الضواحي لا يدركون ما هو الثمن الذي سيدفعونه مقابل ذلك. وفقا لـ«مؤشر الصحة» الذي جمعته مؤسسة Gallup في عام 2010 أولئك الذين يقضون في الطريق فترة ساعة ونصف يوميا يقلقون بنسبة 28٪ أكثر من أولئك الذين يصلون للعمل خلال 10 دقائق.

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل