المكيف كمنشط جنسي
الصفحة الرئيسية تحليلات

لماذا تغيير المناخ يؤثر على معدل الولادات وإلى أين سيؤدي هذا.

تغيير المناخ يؤثر على أشياء كثيرة، لكن حتى الآن لم يعتقد أحد أن المناخ يمكن أن يكون بمثابة واق.

يثبت التقرير الأخير للوكالة الفدرالية للأبحاث الاقتصادية في الولايات المتحدة أن الحر يؤدي إلى انخفاض عدد "حالات الجماع". ثلاثة اقتصاديين قاموا بدراسة العلاقة بين الولادات في الولايات المتحدة والجو خلال 80 سنة وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أن عند ارتفاع الحرارة إلى أكثر من 26 درجة سيلسيوس تنخض نسبة الولادات خلال الأشهر العشرة التالية، بينما يعوض الأهالي ما فاتهم عند انخفاض الحرارة.

كل "يوم حار" (حدد الاقتصاديون بهذا المصطلح الأجواء الحارة بشكل عام) يؤدي إلى انخفاض معدل الولادات بعد تسعة أشهر بـ0.4%، ما يعني ولادات أقل بـ1165 طفلا في الولايات المتحدة. في الأشهر التالية يتم التعويض بـ32% فقط.

الباحثون (خريجو جامعة تولين وجامعة كاليفورنيا في سانتا باربارا والجامعة المركزية في فلوريدا) يعتقدون أن اكتشافهم يحفذ على التفكير بثلاثة أشياء رئيسية.

1. يعود معدل الولادات إلى مستواه بعد فترات الحر

عند ارتفاع درجات حرارة أشهر الصيف ينخفض معدل الولادات (المنخفض أصلا) في الدول المتقدمة ما يؤثر سلبا على الاقتصاد. اعترفت الصين مؤخرا بهذه الصلة أيضا بعدما تخلت عن قاعدة الطفل الواحد وسمحت للأسر بتربية طفلين. إذا سينخفض معدل الولادات في الولايات إلى ما دون المستوى المطلوب لنمو عدد السكان فسيؤدي هذا إلى انخفاض الضرائب الاجتماعية ما سيقلل من حجم صناديق التقاعد.

2. أكثر حالات تخصيب في الخريف - أكثر ولادات في الصيف

الأطفال الذين ولدوا في الصيف يعانون أكثر من غيرهم من الأمراض على الرغم من أن "الأسباب لم تحدد بعد"، بحسب قول العلماء. واحد من الأسباب يمكن أن يكمن في أن الأم تقضي آخر ثلاثة أشهر من حملها في الأشهر الحارة.

3. يمكن استخدام المكيفات كمنشط جنسي طبيعي

يعتقد الخبراء أن التحكم بالمناخ في المنزل له دور كبير.

كما أنهم يعتقدون أن شعبية المكيفات في السبعينات من القرن الماضي ربما أثرت بشكل إيجابي على مستوى الولادات مقللة من الآثار السلبية للجو الحار. عنوان التقرير غريب بعض الشيء: " ربما الشهر المقبل؟ تأثير درجة الحرارة وتغير المناخ والعوامل الأخرى على مستوى الولادات"، (Maybe Next Month? Temperature Shocks, Climate Change, and Dynamic Adjustments in Birth Rates).

يعتقد المؤلفون أن عدم اتخاذ إجراءات للحد من الانبعاثات الضارة إلى الجو سيؤدي إلى استمرار التغييرات المناخية حسب أسوأ السيناريوهات. حسب توقعاتهم من عام 2070 إلى عام 2099 متوسط الحرارة في الولايات المتحدة سيزيد عن 26 درجة سيليسيوس لـ64 يوما أكثر من الفترة بين أعوام 1990-2002 عندما بلغ عدد هذه الأيام 31 يوما فقط. كنتيجة سينخفض معدل الولادات في الولايات المتحدة بـ2.6% وهذا أقل بـ107 ألف طفل في السنة.

هل توافقون الآن أن مقاومة تغير المناخ أمر مثير؟

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل