بداية العد التنازلي لإصدار تشعب بيتكوين الجديد: ما يجب معرفته عن SegWit2x
الصفحة الرئيسية تحليلات, بيتكوين, العملات المشفرة

نسرد من يقوم بمعارضة تفعيل SegWit2x، هل يوجد هناك علاقة مع Bitcoin Gold وكيف يمكن لمن يملك البيتكوين من تحضير نفسه.

قبل بضعة أشهر، وبعد مفاوضات طويلة ومستمرة، تم تفعيل SegWit - بروتوكول بيتكوين المحدث (Bitcoin). وظهرت نتيجة هذه المفاوضات عملة مشفرة بديلة - Bitcoin Cash هو (Bitcoin.Cash)، وقد أنشئت كعملة بديلة لـSegWit. والآن نحن نقع على حافة انفصال جديد للبيتكوين - وهو SegWit2x .

وقد تم تفعيل بروتوكول SegWit بشرط واحد: زيادة حجم الكتلة الأساسية خلال ثلاثة أشهر (تشعب خشن). وقام المعدنون، الذين كانوا ضد SegWit، بتفعيله وفقاً لما يسمى اتفاقية نيويورك.

وتعرف هذه الاتفاقية أيضاً باسم اتفاقية سيلبرت أو اتفاقية DCG (تكريماً لمبادر الاتفاقية باري سيلبرت، مؤسس شركة Digital Currency Group). تمكن سيلبرت من جذب الكثير من لاعبي سوق العملات المشفرة للمشاركة، ومنهم شركة تعدين البيتكوين Bitmain وبورصة Coinbase ونظام الدفع BitPay.

ويزداد استخدام التشعب الناعم SegWit بانتظام، وهذا يخدم مصالح الشبكة (على سبيل المثال، تنخفض رسوم العمولة). وتم الاتفاق على تطويرات جديدة، أهمها تطوير نظام Lightning Network. والآن يجذب اهتمام العامة القسم الثاني من اتفاقية نيويورك، الذي ينص على زيادة حجم الكتلة الرئيسية والتشعب الخشن في أواسط نوفمبر.

ويدعى هذا التشعب الخشن بـSegWit2x أو S2X. وأنشأ مبرمج Core السابق ورئيس شركة Bloq جيف غارزيك بروتوكول btc1 من أجل تفعيل S2X. وسيتم تفعيله على الكتلة رقم 494 784. ويمكن معرفة الوقت المتبقي لتفعيل البروتوكول على موقع 2x Countdown.

ستة اعتراضات على اتفاقية نيويورك

وفقاً للتعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي، أعضاء مجتمع البيتكوين غير راضين أبدا على اتفاقية نيويورك. الكثيرون من مستخدمي تويتر يعربون عن عدم رضاهم بواسطة هاشتاغ #NO2X. وإذا أردتم برهاناً مقنعاً أكثر، انظروا إلى نسبة العقد (حاليا 97.7 بالمئة)، التي لا تعمل على btc1 بعد:

وها هي الاعتراضات الرئيسية على اتفاقية نيويورك:

  1. الاعتراض الرئيسي له طابع سياسي. رغم أن الاجتماع في نيويورك سمي ب"الإجماع"، لكنه جرى بمشاركة جزء صغير من رؤساء الشركات. تم اعتماد اتفاقية نيويورك دون مشاركة المبرمجين وأغلب الشركات وملايين المستخدمين.
  2. بما أن SegWit والتطورات المتعلقة به وسعت قدرة الشبكة، ليس هناك ضرورة قصوى لزيادة حجم الكتلة. فإمكانيات الكتل الحالية لم تستنفد بعد.
  3. التشعب الخشن هو إجراء خطير ومحفوف بالمخاطر، الذي يجب تجنبه في حال عدم وجود ضرورة قصوى. الاستثناء الوحيد هنا هو التشعب الخشن المخطط له منذ زمن طويل، والذي حصل على تأييد كامل من المستخدمين. إن فرض تشعب خشن لا يحمل فائدة ملموسة (ارجع للبند رقم ٢)، الحاصل على دعم أقلية المستخدمين، قد يؤدي إلى فوضى وظهور عملة مشفرة بديلة S2X.
  4. كثير من مبرمجي Bitcoin Core أعلنوا أنهم قد يخرجوا من المشروع في حال أصبح S2X سلسلة الكتل الأساسية. وجميع المبرمجين الذين أعلنوا ذلك اعترضوا على S2X. ويبدو مستقبل البيتكوين غير آمن دون هؤلاء الخبراء.
  5. في S2X ليس هناك حماية شاملة من التكرار. وهذا يعني أن العملية التي تمت في إحدى سلاسل الكتل، يمكنها أن تتكرر في السلسلة الثانية. هذا خطير ويمكن أن يؤدي إلى خسائر. وسيقوم المستخدمون الذين لا يعلمون بهذه المشكلة بإرسال المبلغ نفسه في S2X والبيتكوين عند إرسالهم أموالاً في أحد العملات المشفرة.
  6. قام S2X بالتصدي بشكل متعمد لمحاولات مبرمجي Core بمنع الانفصال المؤلم في Bitcoin Core 0.15 والإصدارات التي تلتها.

اتفاق نيويورك: أقل من مجموع أجزائه

عند النظر في قائمة الشركات التي قامت بتوقيع الاتفاقية نجد عدة حقائق مثيرة. أولاً، لنحسب عدد الموقعين.

العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية : 56

للوهلة الأولى، هذا العدد يثير الإعجاب. لكنه لا يتحمل التدقيق. فإن عدد الشركات التي سحبت توقيعها أو لم توقع الاتفاقية أساساً أكبر بكثير.

ومع ذلك، لا يمكننا القول أنه لدينا القائمة الكاملة لمعارضي اتفاقية نيويورك، وذلك لأن الكثير من الشركات لم تحدد موقفها. كما لا نعرف عدد المعدنين الذين سيغادرون الجمائع التي لا تجري العمليات في سلسلة الكتل التي يختارونها.

العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية باستثناء الأفراد: 54

من العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية يمكننا استثناء شخصين، هما غيفين أندرسن، المبرمج السابق في Core، وغاي كوريم، رئيس الشركة معدنات ASIC Spondoolies المفلسة. وبما أنهما لا يشغلان مناصب البرمجة أو الرئاسة، فإن مشاركتهما في SegWit2x تقتصر على الدعم الإعلامي وامتلاك جميعة. أي أنه يمكن اعتبارهما كما نعتبر أي مستخدم بيتكوين آخر.

العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية باستثناء الأفراد و Yours هي 53

قام مشروع رايان تشارلز Yours بتوقيع الاتفاقية، لكن قبل ذلك بأسبوع، أعلن تشارلز أن المشروع يبدأ باستخدام اللايتكوين بدلا من البيتكوين. أي أن Yours لا تشارك في مستقبل البيتكوين عمليا، ويمكن حذف توقيعها.

العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية باستثناء الشركات المذكورة و"التوابع": 46

من العدد الإجمالي للشركات يمكننا أيضا أن نطرح الشركات التابعة:

  1. تتحكم Bitmain بجمائع التعدين 1Hash و btc.com و btc.top. وبيانات الاتصال لكل من هذه الجمائع تسلك إلى Btmain بشكل مباشر. وقامت ViaBTC بانتهاك اتفاقية نيويورك حين بدأت بتعدين Bcash، وحصلت على 20 مليون ين من الاستثمارات من Bitmain والمستثمرين الآخرين.
  2. قامت بتوقيع الاتفاقية شركتان تابعتان لDCG: هما Grayscale Investments و Genesis Global Trading.
  3. شركة Decentral - هي عبارة عن "مركز ابتكار" بكندا, الذي يقوم بتطوير محفظة Jaxx. لذلك لا داعي لفصل Decentral و Jaxx.

العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية باستثناء الشركات المذكورة والشركات التي سحبت توقيعها: 41

تظهر لنا SegWit.Party الإحصاءات المحدثة، المتعلقة بـ S2X، مع الإشارة إلى تغيير موقف الشركات إن حدث. بحسب بيانات المصدر ل11 أكتوبر، قام 7 مشاركين بسحب توقيعاتهم من اتفاقية نيويورك علناً.

العدد الإجمالي للموقعين على الاتفاقية والشركات المذكورة والشركات الممولة من قبل DCG هو 16

إذا قمنا باستثناء من العدد الإجمالي الشركات التي تحصل على تمويل من Digital Currency Group هنا انظر الموقع Portfolio DCG، يبقى لدينا فقط 16 شركة. مع مراعاة أن في أغلب الحالات DCG هي المستثمر الأكبر لهذه الشركات، فيمكننا باعتبار تلك الشركات كالتوابع. في النهاية، وضع المستثمر الأكبر يمنح بعض السلطة في الشركة، وخاصة إذا كانت مشروعاً صغيراً.

الرقم الأخير مثير للجدل أكثرهم، لأن في حالات كثيرة نحن لا نعرف حجم استثمارات DCG ومدى سلطتها على تلك الشركات. من المحتمل أن بعض تلك الشركات يمكنها اتخاذ قرارات بشكل مستقل.

كيف نحضر أنفسنا للانقسام

المستخدمين، الذين شهدوا التشعب الخشن لـ Bitcoin Cash، لديهم المعرفة ماذا يمكن أن يحصل.

أولا يجب تحويل جميع الأموال إلى محفظة تملكون السيطرة التامة عليها . هذا يعني أنه يجب سحب جميع الأموال من البورصات ومحفظات الويب. تأكد أنه لديك إمكانية الوصول إلى مفاتيحك الخاصة.

مع اقتراب موعد التشعب الخشن، ستقوم البورصات بنشر بيانات حول كيفية معاملتهم مع الوضع الموجود (إنظر مثلاً بيانات Coinbase و Bitfinex ).

لكن في هذه المرة سيكون هناك ميزة هامة مقارنة مع التشعب الخشن الماضي: بسبب عدم وجود حماية من تكرار العمليات، سيكون إنفاق الأموال خطراً. في هذه المرة ننصح جميع مستخدمي البيتكوين عدم القلق وانتظار تعليمات واضحة. من المحتمل أن يضطر المستخدمون والشركات لتفريق أموالهم بشكل يدوي، مع أنه غير واضح كيف سيتم ذلك. نحن ننصح التوقف عن إجراء المعاملات في فترة قصيرة قبل وبعد الانقسام، وانتظار إشارة من الشركات أنه تم التخلص من المشكلة.

تغيير معدل التجزئة وزمن تكون الكتلة

وفقا للبيانات المسربة غير المؤكدة، بعض المعنون الكبار يعتزمون نقل معدلهم التجزئة إلى S2X، ومن المحتمل، أنهم يقوموا بمهاجمة سلسلة الكتل الأخرى. كلما ازداد حجم معدل التجزئة الموجه إلى أحد السلاسل، انخفضت سرعة تكون الكتل في السلسلة الأخرى، وذلك حتى يعود النظام الى وضعه الطبيعي.

مع أن الانخفاض الكبير لمعدل التجزئة قد يؤدي إلى ارتفاع مدة إجراء المعاملات وحجم العمولة، لكن ستعود السوق إلى وضعها الطبيعي. تخيل أن شركة كوكا كولا غادرت الأسواق: سنشعر بنقص الكولا لفترة قصيرة إلى أن تزيد شركات المشروبات الغازية الأخرى إنتاجها.

وما علاقة Bitcoin Gold؟

البعض قد سمع بعملة Bitcoin Gold. لكن هذا تشعب خشن آخر مخطط أن يتم في 25 أكتوبر، ولا علاقة له بـ SegWit2x.

الاستنتاج: تقيد بالهدوء واحتفظ بمفاتيحك الخاصة

التشعب الخشن المرتقب في نوفمبر - هو، عمليا، تكرار التاريخ. يجب على المستخدمين الحفاظ على مفاتيحهم الخاصة والتوقف عن إجراء أي معاملات قبل أن تعود السوق للوضع الطبيعي.

وماذا سيحصل مع البيتكوين وسعر صرفه؟ لا أحد يعلم بذلك. هذا مجرد مشهد آخر من حياة "السوق الحرة"، الذي ينبغي علينا الشعور به على أنفسنا.

المصدر: 99Bitcoins

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق