ثلاث طرق للقضاء على البيتكوين: بحث MIT
الصفحة الرئيسية تحليلات, بيتكوين

نشر منشور MIT (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا) ، Technology Review مقالاً بعنوان "دعنا نقضي على البيتكوين" (Let’s destroy Bitcoin) وصف فيها المؤلفون ثلاثة تطورات الأحداث المحتملة للإطاحة بالعملة المشفرة الأولى.

تطور الأحداث رقم 1: هجوم الحكومة و Fedcoin

افترض محللو Technology Review أن إنشاء عملة رقمية وطنية على أساس النظام الاحتياطي الفدرالي للولايات المتحدة – Fedcoin – سيؤدي إلى إزاحة البيتكوين.

"حان العام ألفين وكذا واقترب يوم دفع الضرائب. ولكن الآن لا حاجة لك لتملئة الاستمارات. بدلاً من ذلك تخصم الخوارزمية المبلغ المطلوب من محفظتك الإلكترونية بعملة Fedcoin".

تمت صياغة هذا المفهوم من قبل باحث النظام الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس ديفيد أندولفاتو ومكمل من قبل الحاصل على درجة البكالوريوس من جامعة ييل ساهيل غوبتا. برأي غوبتا العملة الرقمية – التي يقف وراءها المصرف المركزي – يجوز أن تنشئ شبكة الدفع في البلوكشين أكثر فعالية وأسرع، كما أنه ستوفر مبالغ كبيرة.

كما ويشاد أن المصرف الكندي صمم محاكاة نظام مماثل على بلوكشين Ethereum بغية تقدير جدوى وآفاق النشاط في هذا الاتجاه في العام 2016.

تطور الأحداث رقم 2: هجوم Facebook

يفترض تطور الأحداث الثاني أن العملة المشفرة الأولى سيغرقها Facebook وهو (NASDAQ: FB) مستغلاً شهرته وجمهور المستمعين الزائد عن ملياري شخص. يستشهد المؤلفون بالحادث الشبيه مع مسنجر Telegram، ففي شهر يناير أعلنت الشركة – التي يزيد جمهور مستمعيها الشهري عن 200 مليون مستخدم – عن إجراء ICO وإصدار عملتها المشفرة Gram. ولحين حلول شهر فبراير جلب Telegram حوالي 850 مليون دولار، أما في نهاية شهر مارس فجلبت 850 مليون آخر. ونحن نترقب في المستقبل من الجولة الختامية للتمويل. فكم يستطيع جمع Facebook إذا كان جمهور مستمعيه أكبر بعشر مرات!

يفترض المحللون أن شبكة التواصل الاجتماعي لدى مارك زوكربيرغ قد تجرؤ على إصدار عملتها المشفرة الخاصة. ولكن يوجد خيار أكثر غدراً ألا وهو إنشاء محفظة البيتكوين الشخصي لكل مستخدم ومكافأته بالعملة المشفرة على كل مراجعة محتوى الإعلان. (كما ويوجد خيار آخر وهو إزالة الإعلان إذا وافق المستخدمون على تقديم لـ Facebook قدرات أجهزتهم الكمبيوتر غير المستعملة من أجل التعدين).

"إذا تمكنت الشركة من إقناع جل المستخدمين والمعدنين على استخدام البيتكوين العميل من Facebook تستطيع أن تملي قواعدها، وعندئذ سيصبح البيتكوين مثيلاً للـ Fedcoin تابعاً للشركة".

تطور الأحداث رقم 3: إنشاء الكثير من الألتكوينات الجديدة

وأخيراً يفترض تطور الأحداث الثالث إنشاء الكثير من العملات الرقمية الجديدة لكل حالة على حدة، وهي بالذات التي ستخرج البيتكوين من اللعب.

"أنت تقف في الدور أمام صندوق متجر، وتوجد في هاتفك محفظة رقمية حيث تخزن ليس فقط Fedcoin و FacebookCoin بل و AppleCash و ToyotaCash وكذلك قطع نقدية لكل متجر من المتاجر التي تذهب إليها. كما وتوجد قطع نقدية لدفع أتعاب حاضنة والركوب في مترو الأنفاق".

تتطور الأحداث على هذا المنوال حتى في الوقت الحاضر، فكثير من الشركات الآن منشغلة بإنشاء توكناتها الخاصة، والمثال الحي على ذلك KodakCoin. وفي هذا الحال لن تبقى لدى البيتكوين سوى فرصة واحدة ألا وهي التركيز على أفضلياته الأساسية ألا وهي "عدم الكشف عن هوية المعاملات واستحالة الرقابة عليها".

إذا انتشرت العملات المشفرة على نطاق واسع فالجمهور بالذات – وليس الأنصار المبكرون للبيتكوين – هو الذي سيحدد مستقبل العملة المشفرة الأولى ويعدلون رؤية ساتوشي ناكاموتو.

المصدر: Technology Review

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل