ست أكبر مصادرات العملات المشفرة في التاريخ
AP Photo/Seth Wenig
الصفحة الرئيسية تحليلات, بيتكوين, العملات المشفرة

تبدي الجهات الحكومية اهتمامها بالعملات الرقمية أكثر وأكثر. كل يوم تقرأ في عناوين وسائل الإعلام عن أحداث جديدة عن سحب العملات المشفرة، وتكتسب السلطات على ذلك أموالاً لا يستهان بها. يزداد عدد مصادرات الأصول الرقمية في كل العالم.

كانت مخالفة القوانين فكرة رديئة دوماً، وغالباً ما كانت نهاية محاولات إخفاء المكتسب بصورة غير قانونية بمساعدة العملات المشفرة مأساوية، إذ يتم سحب الأصول وبيعها بالمزاد العلني.

اشتر العملات المشفرة من العم سام ووفر

كسب بعض المحظوظين ثروات بالمزادات العلنية الحكومية للعملات المشفرة. مثلاً في عام 2014 حصل الرأسمالي المغامر المعروف تيم درايبر على 30 ألف بيتكوين بـ19,4 مليون دولار، شارياً كل قطعة نقدية بـ647 دولار. في الوقت الراهن تبلغ قيمتها الإجمالية 198,45 مليون.

لكن درايبر ليس وحيداً. كثير من المستثمرين يستغلون العدد المتزايد من المصادرات ويشترون البيتكوينات بالمزادات العلنية التي تحييها الشرطة. في شهر أغسطس من عام 2016 حصل شاري غير معروف على 2700 بيتكوين بـ1,6 مليون دولار (593 دولار على كل قطعة نقدية). تبلغ قيمتها الآن 17,8 مليون.

موسم الغارات

من المستبعد أن السلطات ستوقف هذه العملية المربحة وبالتالي يجوز توقع زيادة عدد مصادرات العملات المشفرة في المستقبل. نقدم أكبر ست حالات وأكثرها إثارة لهذا اليوم

الولايات المتحدة الأمريكية، Silk Road (مصادرة 48 مليون دولار)

ست أكبر مصادرات العملات المشفرة في التاريخ
AP Photo/Seth Wenig

كانت Silk Road السوق الناجحة الأولى في الشبكة المظلمة، وعلى غرار طريق الحرير القديم كان يمكن شراء في الموقع كل شيء ابتداء من المخدرات وانتهاء باستئجار قاتل مأجور. يبدو أن السلطات الأمريكية لم تفرح كثيراً من هذا الحال.

لحين حلول شهر أكتوبر عام 2013 أغلق مكتب التحقيقات الفدرالي هذه البوابة وسحب المخدمات. كانت البيتكوينات وسيلة الدفع الوحيدة في الموقع. في شهر أكتوبر من عام 2017 باعت السلطات الاتحادية 144 ألف بيتكوين مصادر بـ48 مليون دولار فقط.

ألمانيا، LuL.to (مصادرة 14 مليون دولار)

في شهر مايو من هذا العام تمكنت السلطات الألمانية أيضاً من كسب كمية لا بأس بها من العملات المشفرة. تم سحب الأصول الرقمية بمبلغ 14 مليون دولار وتمت مصادرة المنصات على الإنترنت LuL.to، فقد اتهموها ببيع النسخ القرصانية لمتخلف المحتويات كالكتب والأفلام والبرامج. تم كل هذا دون علم وموافقة أصحاب الحقوق.

أطالت السلطات مدة بيع الأصول المستلزمة لعدة أشهر. تم إجراء إجمالاً 1600 صفقة. التحق الحادث بعناوين كثير من وسائل الإعلام وبات أكبر حادث من هذا النوع في ألمانيا.

كوريا الجنوبية، السابقة القانونية (مصادرة 1,4 مليون دولار)

في شهر مايو أقرت سلطات كوريا الجنوبية أن العملة المشفرة هي أصل معرض للمصادرة. أصدر هذا القرار عقب مصادرة 191 بيتكوين من إداري موقع المواد الإباحية للأطفال البالغ من العمر 33 سنة. كان سعر العملة المشفرة وقتذاك 1,4 مليون دولار.

في الوقت الراهن تقوم السلطات الكورية بدراسة تفاصيل المزاد العلني، بيد أن تاريخ إجرائه لم يحدد بعد. يتفق معظم المحللين أن السلطات ستكسب عليه بشكل لا بأس به. في غضون ذلك حكموا على إداري الموقع بالحبس طويل الأمد وغرامة مالية قدرها 640 ألف دولار أمريكي.

لقد أدى هذا الحادث إلى السابقة القانونية، إذ أقرت المحاكم الابتدائية منذ البداية أن العملات المشفرة لا يجوز مصادرتها. بيد أن المحكمة العليا راجعت حكمها الصادر وأصدرت قرار المصادرة.

الولايات المتحدة الأمريكية، اعتقال عصابة تجار مخدرات (المبلغ غير معروف)

كان سلطات يوتا تراقب منذ فترة طويلة تاجر مخدرات اسمه آرون شامو. وبعد أن جمعت ما يكفي من الأدلة اعتقلته في منزله في ضواحي سولت ليك سيتي. في أثناء الغارة اكتشفت الشرطة عند الموقوف بعض العملات المشفرة.

ست أكبر مصادرات العملات المشفرة في التاريخ
آرون شامو

وجهت لشامو أصابع الاتهام في تنظيم شبكة بملايين الدولارات لتسويق المخدرات التي شملت كل الولاية. حسب مستندات المحكمة سيتم عرض العملات المشفرة للبيع في مختلف البورصات بـ50 قطعة نقدية في كل منها.

إنجلترا، اعتقال قرصان (المبلغ غير معروف)

في العالم الماضي أوقفت هيئات الشرطة البريطانية القرصان المعروف Courvoisier حينما كان يترحل بالقطار. كان المجرم (وقد تبين أن اسمه غرانت ويست) خلال سنوات يروع الأعمال التجارية البريطانية.

كان ويست يرسل رسائل الفيشينغ (التصيد) ويجمع البيانات المغلقة التي كان يبيعها بعد ذلك في الشبكة المظلمة. سعت الشرطة إلى إيقاف القرصان وهو يعمل في كمبيوتره الدفتري. تظاهر الوكلاء المتنكرون بأنهم ركاب عاديون فألهوا ويست قبل أن يغلق كمبيوتره الدفتري. بعد تفتيش الكمبيوتر الدفتري اكتشف رجال الشرطة نسخاً لمفاتيح مغلقة.

بلغاريا، الاحتيال في الجمارك (مصادرة 3,3 مليار دولار)

في شهر مايو من عام 2017 قامت السلطات البلغارية بمصادرة كبيرة للعملة المشفرة. فبعد أن أوقفت مجموعة من محتالي الجمارك اكتشفت 200 ألف بيتكوين. كان سعر البيتكوين الواحد وقتذاك 15524 دولار. ازداد السعر الإجمالي للقطع النقدية المصادرة عن 3,3 مليار دولار. وفي الوقت الراهن انخفض إلى 1,52 مليار.

تؤكد السلطات أن المجموعة اخترقت النظام الكمبيوتري للجمارك البلغارية وحولت الرسوم المقبوضة إلى حساباتها. لقد جاء هذا للمجرمين بربح ضخم أودعوه في البيتكوينات.

الأفكار الختامية

توفر العملات المشفرة درجة عالية من عدم الكشف عن الهوية وهذا ما يجذب أشخاص سيئي النية. لحسن الحظ تقوم هيئات الشرطة في مختلف البلدان بالخطوات اللازمة لمنع الجرائم في أوساط العملات المشفرة.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل