كيف سيغير البلوكشين سوق النفط
الصفحة الرئيسية تحليلات, النفط, البلوكشين

نحدث كيف يمكن أن تستخدم تكنولوجيا من عالم العملات المشفرة في أكثر الأسواق محافظة مثل سوق تجارة النفط.

لعل تجارة النفط هي واحدة أن أكثر الأعمال التجارية محافظة، المشاركون التقليديون في هذه السوق يتخوفون من الأدوات والتكنولوجيا الجديدة ومن الشركات الفتية وحتى من الموظفين الشباب، فالمال كثير ولا داعي للمجازفة.

كما أن الأمر في أن معظم النفط يباع ليس في البورصة وإنما وفقاً للعقود والاتفاقيات بين الشركات أو حتى الدول، وهذا يؤدي إلى خلق ظروف وواجبات جديدة والأسرار التجارية ولا أحد يريد الإشهار هنا. ليس لمصلحة التجار إفشاء البيانات إذ هذا قد يضر الصفقة الناجحة وما يعقبها من انخفاض الإيراد.

ومع ذلك في عام 2017 بات البلوكشين بارزاً لدرجة أن أعلنت عدة شركات النفط الكبيرة عن إدخاله، وأخذت بعضها تستخدمه، وفي وقت كتابة هذا المقال كانت قد تمت عدة توريدات النفط باستخدام البلوكشين. على كل حال حتى الآن هذا يذكّر أكثر بالحملات الإعلانية أو الخطوات الأولى الخفرة لاستيعاب التكنولوجيا.

كانت البادرة مشروع Easy Trading Connect الذي ظهر عام 2017 ودعمه المصرفان ING و Societe Generale . من المعروف أنه تم بيع عبر هذه المنصة ثلاث دفعات من النفط من أفريقيا إلى الصين. كما وشاركت في الصفقة الشركة التجارية Mercuria وهي باتت المؤسس الثالث للمنصة.

لذا انتباه وسائل الإعلام إلى المشروع الجديد VAKT – الذي أيدته الشركات النفطية العملاقة BP و Shellو Statoil- ليس من باب الصدف أبداً. يستخدم البلوكشين هنا لإسراع العمليات التشغيلية والفنية أي ببساطة القول للتخفيض من كمية المستندات المصاحبة للصفقة. في الوقت الراهن يبدو أن VAKT هو المشروع الوحيد من هذا المستوى ويبلغ المنظمون باستمرار عن إبرام اتفاقيات شراكة مع المشاركين في صناعة استخراج النفط وشركات العملات المشفرة على حد سواء. مثلاً انضم VAKT إلى Enterprise Ethereum Alliance في نهاية شهر يوليو.

وماذا نعرف أيضاً عن هذا المشروع؟ آلية التعاون بين الشركات مبنية على العقود الذكية ومع الزمن سيصبح تبادل المستندات بين الشركاء مؤتمت أكثر ويرجح أن هذا يساعد على تخفيض المصروفات إلى الحد الأدنى وحتى تقليل عدد العاملين. يجب أن يتم تشغيل المنصة في أواخر عام 2018 وسيبدأ اختبارها في عدة أسواق مثل تجارة النفط في بحر الشمال وأنابيب النفط في الولايات المتحدة وبورصات نقل النفط في أوروبا الشمالية.

حسب إفادات الشركات سيباشر سائر المشاركين في السوق باستخدام المنصة اعتباراً من العام القادم. فيما عدا الشركات النفطية العملاقة الثلاث تشارك في المشروع شركات تجارية عالمية وثلاثة مصارف ذات نفوذ. تسمى واحدة من هذه الشركات الثلاث Gunvor وقال أرن تسيكيوغلو المسؤول عن أنشطة التشغيل و الـ IT هناك:

"حين تنشأ شركة ما بمشاركة ثلاثة لاعبين كبار يجوز الافتراض أن كل خطوة ستحتاج إلى تنسيقات طويلة، ولكن لشرف كل المشاركين لم نصادف المشكلات البيروقراطية المعتادة".

في الوقت الراهن ليس ثمة بيانات مفصلة أكثر حول المشروع. تخفيض النفقات وتقليل عدد الأوراق مهم جداً لكن معظم الشركات تتحرك الآن في هذا الاتجاه بنجاح بطريقة تصميم برمجتها الخاصة وتخفيض عدد الموظفين.

من الظاهر أن بعد مضي من خمس إلى عشر سنوات سيسهل استخدام البلوكشين الناحية التكنولوجية من تجارة النفط والغاز ولكن لن يغير جوهرتها بل سيجعل هذه الأعمال أكثر شفافية.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل