من EOS إلى Filecoin: أربع أكبر ICO في التاريخ
Photo by Reinis Birznieks on Unsplash
الصفحة الرئيسية تحليلات, ICO

يصبح العرض الأولي للقطع النقدية بديلاً واقعياً للتمويل المشترك. تشير الإحصائيات إلى أنه تم في عام 2018 إجراء 1080 ICO بمبلغ عام قدره 6,9 مليار دولار. وكان الجزء الأكبر من الأموال من نصيب المشروعين: Telegram الذي جمع 1,7 مليار دولار، و EOS الذي اجتذب أكثر من 4 مليارات دولار. نقدم أربعة أكبر ICO لهذا الوقت.

EOS جمعت 4,1 مليار دولار

أنهت الشركة الناشئة Block.one المسجلة في جزر كايمان ICO في 1 يونيو مجمعة 4 مليارات دولار. كانت Block.one تستجذب الرأسمال من أجل مشروعها البلوكشين بواسطة مزادات علنية. كل 23 ساعة كان يتوزع مليوني توكن EOS بين المشترين الذين قدموا أغلى سعر. اعتباراً من 26 يونيو عام 2017 تم ترويج أكثر من 900 مليون توكن وكانت تباع ليس بالدولار بل بالاثريوم. أودع المستثمرون في المشروع أكثر من 7,12 اثريوم إجمالاً. تتولى EOS المرتبة الخامسة من حيث رسملة السوق بفضل رسملة السوق الإجمالية لديها بقدر 4,5 مليار دولار وحجم التداول اليومي 466 مليون.

يسمح النظام البرمجي لدى EOS للمصممين بإنشاء تطبيقات لامركزية (dApp) مماثلة لـ Ethereum وجاهزة تماماً للاستخدام التجاري. وقد أدى هذا إلى ظهور افتراض بأن EOS قد يتفوق على Ethereum ويصبح أشهر منصة لتصميم dApp. في شهر أغسطس ترأس EOS تقييم العملات المشفرة الذي ألفه مركز تطوير صناعة المعلومات في الصين. وتولى الاثريوم المرتبة الثانية. يقيم هذا المؤشر العملات المشفرة طبقاً لابتكاراتها وتطبيقاتها وقدرتها التكنولوجية.

Telegram جمعت 1,7 مليار دولار

يقوم فريق Telegram بتصميم ما يسمى بـ Telegram Open Network وبالاختصار (TON) وهو "البلوكشين السريع والآمن و القابل للتطور ومشروع الشبكة". وستصبح أساسه التوكنات الرقمية GRAM. اجتذب المسنجر 1,7 مليار دولار.

سيتم تبديل التوكنات المباعة بـ GRAM بالتناسب 1: 1. كان جائزاً جداً أن تصبح ICO لدى Telegram هي الكبرى، ولكن في 3 مايو أبلغت صحيفة Wall Street Journal بأن الشركة قد امتنعت عن العرض العمومي. أسباب هذا القرار غامضة، ويعتبر بعض المحللين أن الشركة حاولت بهذا الشكل التهرب من الاحتكاكات المحتملة مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. ومن جهة أخرى كان بإمكان Telegram جمع المبلغ الكافي من المال عبر المبيعات الخاصة، لهذا السبب لم يعد هناك حاجة إلى ICO العمومي. مهما كان سبب هذا القرار فالواقع أن الناس العاديين لن يتمكنوا من شراء توكنات GRAM ريثما تظهر في البورصات.

Telegram هو خدمة تبادل الرسائل مع التركيز على السرعة والأمن. يؤكد المصممون أن المسنجر يستهدف "الكل من يريد تبادل الرسائل والاتصالات الهاتفية بسرعة وأمانة". في شهر مارس من هذا العام زاد عدد المستخدمين النشطاء للتطبيق على 200 مليون. وقد قال مؤسس Telegram بافل دوروف بهذا الصدد ما يلي:

"إنه عدد لا يصدق به من كل المقاييس. لو كان Telegram بلاداً لكانت في المرتبة السادسة في العالم من حيث تعداد السكان".

قدمت الشركة في 26 يوليو Telegram Passport وهو الطريقة الموحدة لتسجيل الدخول للخدمات التي تطلب أثبات الشخصية. ستخزن التكنولوجيا الجديدة الوثائق الشخصية لدى المستخدمين بما فيها البطاقات الشخصية ورخص القيادة والبيانات حول الحسابات وغيرها في سحابة لامركزية. يكفي تحميل المستندات مرة واحدة وبعد ذلك يمكن تبادلها مع الخدمات التي تطلب تحديد شخصية المستخدم (المالية والحكومية وما إلى ذلك).

يخطط تشغيل شبكة TON عام 2019، وسيجوز بموجبها تحويل المال بين مستخدمي Telegram وبيع السلع وتقديم الخدمات.

Hdac جمعت 258 مليون دولار

في نهاية عام 2017 اجتذبت الشركة التكنولوجية الكورية الجنوبية Hdac 258 مليون دولار على تطوير "منصة IoT الأولى في العالم للتعاقد والدفع المؤسسة على البلوكشين".

تمثل كواحدة من مستثمري المشروع مؤسسة Hyundai. تسمح المنصة لأجهزة IoT على الاتصال فيما بينها بسرعة وفعالية و نقل البيانات وإجراء التوثيق والمدفوعات الصغرى. يقول موقع المشروع:

"تدعو الفلسفة التكنولوجية الواقفة في أساس Hdac إلى التحسن الملحوظ لبيئة معاملات М2М (آلة لآلة): يجب أن تتم كل العمليات بسهولة ودون مشكلات. عدا ذلك نفترض أن تكنولوجيتنا ستسمح على تشجيع الاستهلاك المعقول والتحكم الدقيق بكل مصروفات الاتصال والخدمات المنزلية".

Filecoin جمعت 257 مليون دولار

أضحت ICO لدى Filecoin هي الكبرى في عام 2017. استثمر المستثمرون في الشركة أكثر من 257 مليون دولار. ومن ضمن هذا المبلغ 52 مليون مجتذب من صناديق الاستثمار الرائدة مثل Union Square Ventures و Andreessen Horowitz و Digital Currency Group.

تسعى Filecoin نحو إنشاء شبكة لامركزية للمستودعات السحابية بواسطة ما يسمى بـ"نظام الملفات الشامل للكواكب" (InterPlanetary File System واختصاراً IPFS). وسيمكن بواسطتها تسجيل وخزن البيانات بأمان في شبكة أحادية الدرجة.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل