أحد عشر تعبيراً يثير غضب أي مستثمر في العملات المشفرة
Andre Hunter/Unsplash
الصفحة الرئيسية تحليلات, العملات المشفرة, البلوكشين

تتعلق بالعملات المشفرة ضلالات كثيرة ولكن هذه أشهرها وأسخفها.

تعيش العملات المشفرة اليوم مرحلتها المبكرة من التطور، لذا ما زالت محاطة بشائعات كثيرة ومعظم ما يقولون عنها غير صحيح. ويضطر المستثمرون في العملات المشفرة إلى سماع نفس السفاسف.

نقدم أحد عشر ضلالاً يتصادف أكثر من غيره.

11. كل من استثمر في العملة المشفرة مبكراً ضمن لهم أن يصبحوا أصحاب ملايين

لو كان هذا حقيقة لكان جيداً ولكن مع الأسف الأمر ليس كذلك. إنه مجرد ضلال واسع مع أن الاعتقاد أن الاستثمار في العملات المشفرة مفلح حتماً مبالغة ضخمة. وهذا يخص كذلك الرأي بأن الاستثمارات المبكرة كتب عليها النجاح.

تنحصر الحقيقة في أن عالم العملات المشفرة معقد وديناميكي، وخالي تماماً من أي ضمان.

يجوز التوصل إلى النجاح بطريقة واحدة فقط ألا وهي العمل المجتهد، بل وحتى هذا لا يضمن لك شيئاً، ولكن الشيء الوحيد يجوز قوله بثبات: الاستثمار المبكر لن يجعلك صاحب الملايين أبداً، إذ ستضطر من أجل هذا إلى أن تكون على يقين من كل الأحداث والعمل بلا كلل دوماً.

أما التعبير حول الاستثمارات المبكرة ليس إلا سفاسف الأمور التي يضطر إلى سماعها كل المستثمرين في العملات المشفرة.

10. ليس لدى العملات المشفرة قيمة "واقعية"

وهذا اتهام منتشر آخر ضد العملات المشفرة، وهو غير عادل لعدة أسباب.

أولاً ماذا يعني هذا عموماً؟ ماذا تعني القيمة "الواقعية"؟ تتعلق القيمة اليوم بما تعتبره قيماً جماعة من الناس هذه أو تلك أكثر من قيمة الأصل "الواقعي". بهذا المعنى العملات المشفرة "واقعية" مثل "المال الحقيقي".

عدا ذلك من يلفظ بهذا التعبير لا يدرك القدرة التي تتمتع بها العملات المشفرة. الأمر أن معظم العملات المشفرة تنشأ لغرض محدد ما وفي الغالب يتم هذا بغية تحسين النظام الموجود. مثلاً تنحصر فكرة السجل اللامركزي والبلوكشين في تحسين أمانة المنظومة والتوزيع الأكثر عدالة للسلطة بين المشاركين.

9. لا بد من الانتظار ريثما تبرهن الاستثمارات في العملة المشفرة على أمانتها

بالنسبة للمستثمرين الجادين في العملات المشفرة كل شيء مبرهن. العملات المشفرة موجودة منذ سنوات وقد تبين أن إجراء مختلف المعاملات بواسطتها أسهل بكثير وقد جلبت للمستثمرين الكثير من المال.

بالطبع ما زال مجال النشاط هذا جديداً لكثير من الناس، لكن هذا لا يعني أنها فعلاً جديدة إلى هذا الحد. أتدرك هذا أم لا تدرك لكن العملات المشفرة موجودة ما يكفيها من الزمن كي تثبت على قدرتها على البقاء.

8. لا يكسب في سوق العملات المشفرة إلا المستثمرون ذو خبرة

وهذا ضلال منتشر آخر يقلل من تقدير قدرة العملات المشفرة.

في حقيقة الأمر تستمر هذه الصناعة في النمو وتزداد شعبية أكثر وأكثر. ومن المرجح أنها مع استمرار نموها ستبقى جذابة بأعين المستثمرين.

7. ما نفع البلوكشين إذا كان لا يستخدم إلا للعملات المشفرة

نعم العملات المشفرة بالذات هي في دائرة ضوء المجتمع، لكن البلوكشين قادر على إعطاء العالم أكثر من مجرد العملات المشفرة. يحتمل مثلاً أن أي مجال النشاط الذي يحتاج إلى الأمانة العالية والآلية سيصبح أفضل عند إدخال تكنولوجيا البلوكشين إليه.

تنحصر الحقيقة في أن البلوكشين قد فتح أبواباً جديدة لإمكانية توزيع الصلاحيات السلطوية والنفوذ. في جوهرة الأمر تستطيع مجتمعات كثيرة بواسطته على الانتقال إلى الإدارة الذاتية.

يستخدم البلوكشين الآن في مجالات النشاط المختلفة تماماً. مثلاً يتم العمل الآن حول كيفية تحسين خزن التسجيلات الطبية بواسطة البلوكشين وكذلك معطيات حركة البضائع وطلبات التأمين وغيرها من المعلومات.

6. كتب على العملات المشفرة الفشل لعجزها عن تبديل المال "الحقيقي" يوماً ما

وهذا ضلال أحمق بصورة خاصة، فالعملات المشفرة لا تسعى أبداً وراء تبديل المال "الحقيقي". في بعض الحالات يكون استخدامها أكثر راحة من النقد الإلزامي، ومن وجهة النظر هذه يمكنها أن تصبح في نهاية المطاف أفضل من النقد الإلزامي. ولكن ليس هذا الغرض الأساسي للعملات المشفرة.

في حقيقة الأمر أنشأت بعض العملات المشفرة لتسير جنباً إلى جنب مع النقد الإلزامي. وفي بعض الأحيان تستعملها حتى المصارف لتحسين نظام المعاملات.

5. لا تصلح العملات المشفرة للاستعمال لحل المهام الواقعية

وهذا رأي آخر منتشر على نطاق واسع وهو كذلك ضلال. تستخدم العملات المشفرة والبلوكشينات عموماً لحل مختلف المهام الواقعية.

يكثر عدد الشركات التي بدأت تقبل المدفوعات بالعملات المشفرة.

عدا ذلك "المهام الواقعية" التي تحل بفضل العملات المشفرة لا تنحصر فقط في الدفع على المشتريات. تصدر الشركات الناشئة توكنات كي تجمع المال لتمويل مشاريعها. ويتعدد استخدام البلوكشين في أرجاء مختلفة مثل العقود الذكية وخزن التسجيلات الطبية وحتى تتبع توريدات المواد الغذائية.

4. لا يستخدم العملات المشفرة إلا المحتالون والمجرمون

فعلاً لقد فتحت العملات المشفرة أمام المجرمين إمكانيات جديدة لإجراء معاملات الظل، والبعض الآخر يستخدمونها لاحتيالاتهم. ولكن لا يجوز القول أنه لا يستخدم العملات المشفرة إلا هذا الصنف من الناس.

في الحقيقة ليس الأمر هكذا أبداً. يستخدم العملات المشفرة المواطنون العاديون (والمحترمين للقانون)، وكذلك الشركات العادية، أما الشركات الناشئة فتجتذب الاستثمارات بواسطة العملات المشفرة. كما ويدفع المستهلكون بها على المشتريات ويقومون بمعاملات أخرى.

ولا يمثل المجرمون إلا جزءاً ضئيلاً من العدد الإجمالي لمستخدمي العملات المشفرة. فهنا الحال نفسه مثلما هو في أي مجال آخر للنشاط. يوجد نصابون ومجرمون يحاولون الاستفادة غير الشرعية من كل شيء. لذا لا يجوز القول أن العملات المشفرة فريدة من نوعها في هذا المعنى.

3. العملة المشفرة شيء معقد جداً للمستثمرين "العاديين"

العملة المشفرة والبلوكشين مركبان بشكل معقد حقاً، ولهذا السبب ما زال بعض الناس يتساءلون عن ماهية العملة المشفرة. هذا شيء صعب فعلاً، ولكن هذا لا يعني أن الإنسان العادي عاجز عن فهمه.

ستغدو العملة المشفرة والبلوكشين جزءاً هاماً من مستقبلنا. وهذا لا يخص المال فقط. وهذا هو سبب الأهمية أن يعرف كل شخص ماهية العملة المشفرة والبلوكشين.

2. تجنب العملات المشفرة فهي ليست إلا هرماً مالياً

في غالب الأحيان هذا الرأي يحرف الواقع. إذا تكلمنا على وجه التحديد فكثيراً ما نسمع أن العملات المشفرة هي أهرام مالية من الطراز الجديد.

نعم كلما زاد عدد الناس المشغفين بالعملات المشفرة كان هذا أفضل للمستثمرين. وينجم هذا عن أن توسع مجتمع العملات المشفرة قد يرفع من قيمة العملة. ولكن هذا لا يجعل العملات المشفرة أهراماً، فكما قيل أعلاه للعملات المشفرة استخدامات كثيرة. نعم يمكن استخدامها بمثابة المال ولكن ليس فقط لهذا أبداً. كثير ما تقدم العملة المشفرة والبلوكشين حلولاً عالية الفعالية لمختلف المهام الواقعية. إنه العكس تماماً للأهرام المالية.

1. لقد فات الأوان للاستثمار في العملات المشفرة فهذه الفقاعة انفجرت

لعل هذا أكثر الضلالات انتشاراً فيما يتعلق بالعملات المشفرة وهو لا يطابق الواقع. بالعادة حين يتكلم الناس عن ذلك يقصدون الارتفاع الهائل لسعر البيتكوين ومن ثم انخفاضه. ولكن إذا تلهينا عن هذا بالذات نرى أن الأمور مختلفة تماماً.

عاشت العملات المشفرة مراحل كثيرة من التقلبات، ولكنها لم تتوارى. في الحقيقة بدأنا نفهم الآن فقط كل قدرة العملات المشفرة والبلوكشين. ومع تصميم الطرق الجديدة والمحسنة لاستخدام هذه التكنولوجيا ستظهر إمكانيات جديدة للاستثمار في المشاريع المؤسسة على البلوكشين.

المصدر: Blocklr

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل