خمسة أشهر المرتابين بالبيتكوين
AP Photo/Nati Harnik
الصفحة الرئيسية تحليلات, بافيت, بيتكوين

أدى الانخفاض الحاد لتسعيرات العملات المشفرة في بداية شهر أكتوبر إلى أن سارع المتشائمون من جديد إلى مشاركة رأيهم السلبي تجاه السوق. دعنا نتذكر أشهر الناقدين وقد عددناهم بازدياد كراهيتهم للبيتكوين).

5. روبرت شيلر

خمسة أشهر المرتابين بالبيتكوين
Wikimedia Commons

روبرت شيلر هو الحائز على جائزة نوبل وأستاذ جامعة ييل. لديه ما يكفي من الخبرة والنفوذ لصياغة موقفه الموزون الذي هيهات أن يعجب به أصحاب البيتكوين. حينما ألقى شيلر كلمته في CNBC صرح بأن البيتكوين يجوز أن يختفي خلال السنوات المائة القريبة وأشار إلى أن العملة المشفرة الأولى "شبيهة بالفقاعة".

ولكن توجد كذلك أخبار سارة. نعم شيلر يعتبر فعلاً أن سوق العملات المشفرة توجد فيها فقاعة ضخمة، ولكن عند ذلك لا يفكر أنها ستتبخر كاملاً، فقد قال في مقابلته مع وكالة Bloomberg ما يلي:

"إنها فقاعة مضاربة، ولكن هذا لا يعني أنه لن يبق منها شيء".

4. وارن بافت

لا شك أن الكل سمعوا عن وارن بافت الشخص الثالث من حيث الثروة في العالم. تقدر ثروته بـ85 مليار دولار وهو يستحق لقب واحد من أكثر المستثمرين نجاحاً في التاريخ. لذا يستحق الإصغاء إلى رأيه.

مع الأسف بافت ليس من المعجبين بالأصول الرقمية، وهو يعتبر أن البيتكوين ليست لديه قيمة داخلية. حين ألقى كلمته في CNBC أشار بأن الأصل نفسه لا ينتج شيئاً، وصرح:

"ما يخص العملات المشفرة يمكنني القول عموماً أن نهايتها ستكون مؤسفة".

3. جوزيف ستيجلز

خمسة أشهر المرتابين بالبيتكوين
World Economic Forum/Flickr

يتخذ أستاذ جامعة كولومبيا والحائز على جائزة نوبل جوزيف ستيجلز موقفاً أكثر قسوة تجاه العملات المشفرة من روبرت شيلر. حينما ألقى ستيجلز كلمته عام 2016 في الجلسة المشتركة الربيعية لصندوق النقد الدولي والمصرف الدولي صرح عن ضرورة إعلان البيتكوين خارج القانون. إنه يعتبر أن التنظيم سيزيل الطلب على البيتكوين ما سيؤدي بدوره إلى قتل هذه العملة المشفرة. وقد قال:

"أشعر أنه حين يؤدي التنظيم إلى استحالة غسل المال والتلاعبات الأخرى بالعملة المشفرة سيزول الطلب على البيتكوين. بكلمة أخرى القضاء على الانتهاكات سيقضي على البيتكوين".

2. بيل غيتس

خمسة أشهر المرتابين بالبيتكوين
Wikimedia Commons

لا أحد يريد أن يقع في وضع حين يكون ثاني وثالث شخص في العالم من حيث الثروة على طرف آخر من الحواجز. تبلغ ثروة بيل غيتس مؤسس Microsoft لهذا اليوم أكثر من 95 مليار دولار، وهو أيضاً لا يحب العملات المشفرة. وصرح في مقابلة مع CNBC في شهر مايو:

"أود لو ألعب ضد هذا الجنون لو كانت هناك طريقة سهلة كي أفعل هذا".

نذكّر أنه في شهر مايو بلغ سعر البيتكوين 9300 دولار! لو فتح غيتس وقتذاك موقفاً قصير الأمد لكسب بشكل ممتاز.

أثناء إجابة غيتس على أسئلة مستخدمي Reddit كتب عن العملات المشفرة ما يلي:

"أهم قيمة العملات المشفرة هي غفليتها. لا أظن أن هذا بالشيء الجيد. فحين تراقب السلطات التدفقات المالية تكافح بذلك غسل المال والامتناع عن دفع الضرائب وتمويل الإرهاب. تستخدم العملات المشفرة في الوقت الراهن لشراء الفنتانيل وغيره من المخدرات، لذا هذه التكنولوجيا واحدة من القلائل المرتبطة بالموت مباشرة. أظن أن موجة المضاربة المحاطة بـ ICO والعملات المشفرة خطرة على المستثمرين بصورة حادة".

1. نورييل روبيني

خمسة أشهر المرتابين بالبيتكوين
World Economic Forum/Flickr

روبيني اقتصادي معروف واستاذ جامعة نيويورك وواحد من القلائل الذين نبؤوا على الأزمة المالية لعام 2008. يجوز تسميته بواحد من ألد خصماء العملات المشفرة.

يتولى روبيني المكان الأول في قائمتنا ويتزعمها بهامش واسع. إذا نظرنا في تاريخ بلاغاته في Twitter نجد أن روبيني يسمي تجارة العملات المشفرة بـ"الاحتيال المتلاعب العالمي " ويقول أن "99% من العملات المشفرة هي غش".

"قطاع العملات المشفرة مشبعة بالتلاعبات فوق الحد. تزدهر هنا مخططات الضخ والتفريغ والخداع والطلبات الزائفة والمعاملات الرائدة والتجارة من الداخل وصراع المصالح في البورصات. Tether وغيرها من القطع النقدية ذات استقرار كاذب، والتي بسببها – حسبما أوضحت البحوث العلمية – قفز سعر البيتكوين بنسبة 80%" هذا ما كتبه في Twitter.

المصدر: NullTX

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل