20 درسا للمستثمر
الصفحة الرئيسية مال

ما تمكن الكاتب شون ويليامز من تعلمه خلال 10 سنوات من الاستثمارات الناجحة.

كما قال بنيامين فرانكلين "الاستثمار في المعرفة دائما يؤتي بفائدة كبيرة". مهما خصصت سنوات للاستثمار يبقى هناك شيء واحد ثابت، هناك دائما شيء لتتعلمه. أنا مستثمر لمدة 20 سنة تقريبا ومع أني قد تعلمت الكثير على مر هذه السنين، لا زلت أفهم أنه علي أن أتعلم أكثر. والأكثر إثارة للاهتمام هو أنك لا تعرف من أين سيأتيك الدرس القادم، فمن الممكن أن تستخلص المعلومات المفيدة من كلا المحترفين والمبتدئين. نحن جميعنا باستمرار نقوم بتبادل المعرفة. لذلك، أنا اليوم أريد أن أشارك بـ 20 درسا تلقيته كمستثمرعلى مدى 10 سنوات.

1. يمكن للأسهم أن تتصرف بشكل غير عقلاني لفترة أطول من الفترة التي ستكون فيها قادرا على الدفع. قد تجد أن أسهم تسلا موتورز مبالغ فيها وتكلفتها تتعدى العائد بـ 73 مرة. ولكن بالنسبة لي، لقد بدت لي مبالغ فيها حتى عندما كانت قيمتها 120 دولار للسهم الواحد. اليوم يتم تداولها بمبلغ 253 دولار.

2. مهما حاولت أن لا تخضع لمشاعرك سوف تؤثرعلى التداول. لذلك أسعار الأسهم قد تكون دائما مرتفعة للغاية.

3. حتى أفضل المتداولين في العالم يخطئون. أعني أنها الطريقة الوحيدة لشرح الاستثمار الفاشل لوارن بافيت في تيسكو. العبرة: كن متواضعا ففي يوم ما أنت أيضا سوف تخطئ.

4. المال ليس أفضل الأصول. عندما حصلت من حساب التوفير الخاص بي في عام 2012 على 9 (تسعة !) دولارات من الأرباح قررت أن أستثمر كل شيء عدا إحتياطي الطوارئ.

5. لا تحتاج إلى التحقق من الحافظة الخاصة بك كل يوم. هذا الدرس يساعدني على النوم بشكل أفضل. أنا لا أدعو إلى ترك استثماراتك دون اهتمام ولكن أريد أن أذكرك أنه إذا كنت ملتزما بالاستثمار الطويل الأجل ينبغي عليك أن لا تقلق كثيرا في كل مرة تفقد أو تكتسب الأسهم بضعة سنتات.

6. مهما كانت حالة السوق التوقيت مهمة ميؤوس منها. إذا كنت في الـ 10 سنوات الأخيرة قد أعطيت 100 دولار في كل مرة حاولت فيها استخدام buy limit وأخطأت ببضعة سنتات، لكنت حصلت على أكثر من مساهماتي السنوية في صندوق المعاشات التقاعدية. إذا كان الموقف يروق لك فقم بشرائه!

7. يجب أن تجد تصنيف "بيع" في وول ستريت أكثر مما هو الآن. حوالي نصف جميع الأسهم في المدى الطويل سوف تسقط ولكن في التصنيف العالمي لنصائح المحللين تجد "بيع" أقل من 1 من أصل 10. ومن هنا تأتي النقطة التالية...

8.يخطئ المحللون بقدر المستثمر العادي. فمن الأفضل أن لا تعتبرهم مثاليين وتثق أكثر بتحليلك الخاص.

9. لن تكون قادرا على التنبؤ بالأزمة القادمة. في عام 2006 لم أسمع أن أي أحد كان يتكلم عن الرهون العقارية. فقط تقبل حقيقة أن الركود في السوق أمر لا مفر منه واستثمر وفقا لذلك.

10. في الاستثمار لا يوجد شيء "مؤكد". خلال آخر 10 سنوات 10 صفقات على الأقل من التي كانت من المفترض أن تجلب لي ربحا مضمونا كانت غير مربحة.

11. فقدان المال هو تجربة مفيدة ة وليس سببا للاختباء تحت الأغطية. فعلى الأرجح عاجلا أو آجلا سوف تخسر المال في التداول. الفكرة هي أن تتعلم الدرس ولا تكرر أفظع الأخطاء مرة بعد مرة.

12. يمكن للشركة الجيدة أن تصمد مع رئيس تنفيذي سيء. قال وارن بافيت ذات مرة: "أنا أحاول أن أشتري أسهم الشركات الجيدة جدا التي حتى الأغبياء سيستطيعون إدارتها، لأنه عاجلا أم آجلا سوف يكون هناك غبي في هذا المنصب. قد تكون أبل هي أفضل شركة في العالم والرئيس التنفيذي السابق فيها جون سكالي قام ذات مرة بتسريح ستيف جوبز. نحن نعرف كيف انقلب الوضع في نهاية المطاف. إذا كنت قادرا على العثور على شركة ممتازة فإن منتجاتها أو خدماتها هي التي سوف ترعاها.

13. أحيانا تكون أفضل الاستثمارات هي التي لم يلاحظها أحد في وول ستريت. لا تخف من العمل الممل، انظر إلى بيانات الشركة المالية حتى إذا كان رأس مالها صغيرا.

14. البيع والشراء من الداخل ليسا مهمين كثيرا كما تعتقد. المطلعون يقومون ببيع الأسهم لأسباب مختلفة وهذا لا يعني أن الشركة سوف تنهارعلى الفور ومن بين هذه الأسباب الضرائب وانقضاء فترة فعالية الأسهم الخيارية . لذلك أولئك الذين يعتمدون على بيع الأسهم من قبل المطلعين قد لا ينتهي أمرهم بشكل جيد.

15. الاستثمار في الأسهم التي لم يتم إدراجها على البورصة الرئيسية قد يلحق ضررا شديدا بجيبك. أنا لا زلت أعاني من خسارتي في Artificial Life عندما قامت فجأة بتغيير نموذج عملها. نظرا لأن معايير الإبلاغ في بورصة التداول ليست صارمة جدا، يكون من الصعب تقييم الشركة بشكل صحيح أو حتى مجرد فهم ما الذي تقوم به.

16. العائلة ولأصدقاء والعطلة أهم من كل شيء. أنا أعتبر نفسي من أصحاب التفكير الإيجابي في سوق الأوراق المالية ولكن حتى أشد المتعصبين من بين المستثمرين يجب أن يقضوا بعض الوقت بعيدا عن السوق من أجل تنظيف عقولهم. تأكد دائما من أن العائلة والأصدقاء هم أكثر أهمية من السوق. أعدك بأنه عندما تعود من هاواي السوق ستبقى حيث تركتها!

17. وعلى النقيض من الحكمة التقليدية التاريخ لا يتكرر دائما. لو كان ذلك صحيحا لكنا جميعنا أثرياء! هذا دليل آخر على أن التوقيت هو مهمة غير نافعة.

18. الصناديق المتداولة في البورصة هي طريقة ممتازة للحد من التقلبات وزيادة الربط بقطاع معين أو منطقة جغرافية. أنت بالطبع ستدفع رسوما سنوية صغيرة ولكن سيكون عليك العمل بجد من أجل العثور على تنوع أفضل لحافظتك إذا كان لديك موارد محدودة.

19. إذا كان شيء ما يبدو جيدا جدا لدرجة أنه لا يمكن أن يكون صحيحا، فعلى الأغلب، هو كذلك. أتذكر الشركة الدوائية الصينية عام 2010 والتي كان لديها نسبة السعر إلى العائد منخفض جدا... للأسف لم تعد موجودة كما هو الحال مع أموالي التي استثمرتها فيها.

20. وأخيرا من بين كل الأدوات المختلفة المتاحة للمستثمر سوق الأوراق المالية بالفعل تقدم أفضل طريقة لترقب التضخم. بالطبع يوجد فيها صعود وهبوط أكثر من السندات ولكن في السنوات الـ 10 الماضية ارتفع S&P 500 بنسبة 70% في حين أن العائد على سندات الـ 30 سنة في الخزانة الأمريكية قد انخفض بنسبة 30%. والدليل واضح.

المصدر: Motley Fool

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل