Square تجري الاكتتاب الأول
الصفحة الرئيسية مال

ثاني شركة يرأسها جاك دورسي تنطلق إلى بورصة نيويورك.

بعد عدة أشهر من التكهنات قدمت Square رسمياً طلب اكتتاب عام.

نظام الدفع Square من أضخم الشركات الشابة في مجال التكنولوجيا المالية؛ ففي أكتوبر 2014 كانت قيمتها السوقية تقدَّر بـ6 مليارات دولار. ووفق ما ورد في الطلب المنشور صباح اليوم تأمل الشركة باجتذاب 275 مليون دولار إضافي على حساب الاكتتاب.

تم مؤخراً تعيين جاك دورسي مديراً عاماً لـTwitter التي شارك في تأسيسها. ودورسي أيضاً المؤسس المشارك لـSquare ومديرها التنفيذي. والآن، عندما ترأس كلتا الشركتين، يتساءل الكثيرون ما إذا كان هذا سيجعل الاكتتاب العام لـSquare أقل جاذبية بالنسبة للمستثمرين.

تقر Square في طلبها بالمخاطر الكامنة المرتبطة بكون دورسي يدير شركتين في آن واحد. وبين عوامل الخطر المسردة في الوثيقة يُذكَر أن «جاك دورسي، مؤسسنا المشارك ورئيسنا ومديرنا التنفيذي يشغل كذلك منصب المدير التنفيذي في Twitter، مما قد يؤثر سلباً على قدرته على تكريس الوقت والعناية والجهود لـSquare».

ومع أن عائدات Square تتزايد، خسائرها تتزايد أيضاً، فخلال الأشهر الستة الأولى في 2015 بلغت عائدات Square الإجمالية 560.6 مليون دولار، أي أكبر بـ51٪ مقارنةً بالفترة نفسها من السنة الماضية. وبلغت خسائر Square خلال نصف السنة الأول 77.6 مليون دولار، مقارنة بـ79.4 مليون خلال الفترة نفسها من السنة الماضية وبلغ صافي الخسائر في Square السنة الماضية 154.1 مليون دولار.

ولكن، كالعادة بالنسبة لأي شركة تقدم طلب الاكتتاب العام، ترى Square أمامها الكثير من الفرص. مثلاً، الولايات المتحدة الأمريكية حالياً في ذروة الانتقال من البطاقات الائتمانية ذات الشرائط المغناطيسية إلى البطاقات ذات الرقاقات المعروفة باختصار EMV. ومن المتوقع أن تتسارع هذه العملية في أكتوبر بفضل قاعدة جديدة يسرى مفعولها من أول الشهر، وهذه القاعدة تقول بعدم حماية التجار من الاحتيال بواسطة بطاقات الائتمان ما لم يقوموا بتحديث المعدات.

وتزعم Square أن الانتقال إلى البطاقات ذات الرقاقات يمنح الشركة «إمكانيات ملموسة لاشتمال تجار جدد والحصول على حصة من السوق».

وستحصل الشركة في NYSE على رمز SQ.

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل