3 أسهم بأرباح أكثر من 3%
Eric Gaillard/Reuters
الصفحة الرئيسية مال

هذه الشركات تعود بأرباح معقولة وتقديرها منطقي.

يعتقد بعض المستثمرين أن زيادة سعر الفائدة في سبتمبر سيؤدي إلى أن بعض الأسهم بأرباح كبيرة قد تصبح استثمارا أقل جاذبية وقد تحتل السندات مكانها كأداة لحفظ رأس المال.

كما أن تطلع المستثمرين إلى الحصول على أرباح في سوق بسعر فائدة منخفض قلل من حجم المدفوعات وزاد في سعر هذه الأوراق إلى أكبر حدودها في ذات الوقت. بارتفاع سعر الفائدة هذه الأسهم سترخص على الأغلب أولا.

لكن هناك شركات في قطاع التكنولوجيا بأرباح ثابتة وبتقدير منخفض نسبيا وأرباح تزيد عن 3%. هذه هي الشركات الثلاث: IBM ‪(NYSE: International Business Machines [IBM])‬ و Qualcomm ‪(NASDAQ: Qualcomm [QCOM])‬ و Garmin ‪(NASDAQ: Garmin [GRMN])‬.

IBM

تدفع IBM ولمدة 16 عاما عائدات أكبر من الأرباح المتوقعة والتي تبلغ 3.5%. صرف العملاق التكنولوجي في العام الأخير 36% فقط من سيولته النقدية الحرة ما يعطيه فسحة للنمو المستقبلي.

المشكلة الأكبر للشركة تكمن في عدم نمو أرباحها.أدى تقليص نفقات الشركات وتأثير تغييرات سعر الصرف والتنافس الحاد إلى هبوط مستمر في مستوى المبيعات لـ17 ربعا سنويا متتاليا. تحاول الشركة أن "تقلص" تأثير أقسامها القديمة مثل إنتاج المعدات وأنظمة التشغيل، وتستثمر مبالغا كبيرا في نمو "الاتجاهات الاستراتيجية" كالهواتف والحوسبة السحابية والشبكات الاجتماعية والأمن والتحليل. لكن لا تحدث هذه التغيرات بشكل سهل ويتوقع المحللون أن يتقلص دخل الشركة وربحها بـ3% و10% على التوالي.

إمكانية نمو IBM ‪(NYSE: International Business Machines [IBM])‬ سيُحدد بهذه التوجهات الجديدة لكن حجم الهبوط لن يكون كبيرا. يجب الأخد بالاعتبار حجم المدفوعات على الأسهم ونسبة مؤشر السعر/الربح التي تساوي 13 ما أقل بكثير من النسبة المتوسطة في قطاع التكنولوجيا المتطورة التي تبلغ 21. هذا يعني أن تأثير نمو سعر الفائدة على IBM أقل منه على الأسهم المربحة بتقديرات أعلى.

Qualcomm

شركة Qualcomm ‪(NASDAQ: Qualcomm [QCOM])‬ أكبر شركة في العالم لإنتاج رقائق الهواتف، تقوم بزيادة مدفوعاتها على الأسهم 13 سنة. أنفقت الشركة في السنة الأخيرة 46% من السيولة الحرة على المدفوعات ويشكل هذا 3.4%. كـIBM تعاني Qualcomm من مشاكل في نمو الربح والدخل. الجزء الأكبر من المبيعات هو مبيعات الدارات المتكاملة، لكن بعض الشركات الأرخص كـMediaTek (TPE: 2454) مثلا تنافسها في هذا المجال. كما أن عمالقة التكنولوجيا، على سبيل المثال Apple ‪(NASDAQ: Apple [AAPL])‬ و Huawei تنتجان داراتهما الخاصة. أرباح الشركة الأكبر تأتي من ترخيص براءات الاختراع، بالإضافة إلى أن صانعوا المعدات الأصلية والجهات المختصة يشيرون إلى أن هذه الرسوم (5% من سعر الهاتف بالجملة) كبيرة جدا. بالتالي يتوقع المحللون أن دخل وأرباح Qualcomm ستنخفض بـ8%.

من جهة أخرى رقائق Snapdragon 820/821 انتشرت بشكل جيد في السوق. الإمكانيات في مجالات الأجهزة الملبوسة والسيارات "الذكية" والطائرات من دون طيار وإنترنت الأشياء تسمح بتوقع نمو بـ2% في العام القادم. الاتفاقيات الجديدة مع صانعي المعدات الأصلية في الصين والاتفاقيات مع الجهات المسؤولة يجب أن تخفف من الضغط على ترخيص المنتجات الجديدة، لذلك فإن العام المقبل قد يؤدي إلى نمو بـ11%.

على الرغم من كل هذه العوامل لا تزال Qualcomm تتداول بمؤشر السعر/الربح 18، بينما يبلغ متوسط هذا المؤشر للشركات التي تقوم بإنتاج أجهزة الاتصالات 25.

Garmin

وضعية منتج أجهزة الـGPS والأجهزة الملبوسة Garmin ‪(NASDAQ: Garmin [GRMN])‬ في سوق الأجهزة الرياضية الملبوسة تبدو أكثر أمانة من حال متصدر القطاع شركة Fitbit ‪(NYSE: Fitbit Inc [FIT])‬. الأخيرة لا تدفع أرباحا بينما Garmin تقوم بزيادتها للعام الرابع على التوالي وتساوي الآن 4.1%. أنفقت الشركة على الأرباح في العام الأخير 77% من سيولتها الحرة.

لا يجب انتظار نموا كبيرا من Garmin. يتوقع المحللون أن ترتفع المبيعات هذا العام بـ3% فقط والربح بـ2%. زادت المبيعات في ربع السنة الماضي في النسبة السنوية بـ5%، فيما زاد الربح من بيع الأجهزة الرياضية الملبوسة بـ345، ومن أجهزة الـ GPS للرحلات في الطبيعة بـ6%. القسم الأضعف كان قسم أجهزة الاستقبال في السيارات التي جلبت 18% بسبب استبدالها بالهواتف الذكية.

تسعى شركة Garmin إلى أن تنتج أجهزة تصلح للاستخدامات المختلفة، لألعاب الغولف والسباحين والرياضيين الآخرين. هذا يساعد الشركة على الدخول إلى نطاقات غير متاحة لـFitbit التي تقوم بإنتاج الأجهزة الرياضية الملبوسة و"الساعات الذكية" بشكل عام.

وفي الوقت الذي تنخفض فيه الأرباح من المبيعات بسبب النفقات الكبيرة على تصنيع أجهزة جديدة والمصاريف على التسويق، تستطيع Garmin وبفضل بعض أجهزتها عالية الربحية أن تزيد من هذا المؤشر. سعر الشركة الآن يزيد بـ19 عن دخلها السنوي، بينما يبلغ هذا الرقم لدى Fitbit 32، وفي المتوسط تقدر الشركات المنتجة للأجهزة العملية والتقنية بـ31.

هل يجب شراء هذه الأسهم؟

شركات IBM و Qualcomm و Garmin تقدر أقل من غيرها من منافسيها في السوق، بينما أرباحها أعلى، لكن بالطبع حتى هي قد تتأثر بزيادة سعر الفائدة. على المستثمرين ألا ينظروا إلى الأرباح فقط بل وإلى سير الأعمال بشكل عام في الشركة.

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل