أفضل خمس أسهم لمن يريد الشراء في سبتمبر
الصفحة الرئيسية مال

في حال احتفظت ببعض المال بعد الإجازة نقترح عليك أن تنفقه بذكاء.

انتهى الصيف وستبدأ الأوراق بالاصفرار والحرارة بالانخفاض. لكن ليس هناك أسباب تقلل من رغبة المستثمرين في البحث عن أسهم جيدة. هنا عدة نصائح من خبراء Motley Fool. ما هي الأوراق التي ينصحون بشرائها في الشهر الأول من الخريف ولماذا؟

1. منصة التعليم في الإنترنت 2U

ستيف سيمينغتون: الطلاب يعودون إلى مؤسساستهم التعليمية في كل البلاد. من الصحيح أن تستغل هذا بشرائك أسهم المنصة التعليمية في الإنترنت 2U ‪(NASDAQ: TWOU)‬.

تحدث سيمينغتون مع مدير 2U تشيب باوسيك بعد فترة قصيرة من العرض العام الأولي للمنصة عام 2014، وتفاجأ من تركيزه على "الارتباط بين النجاح المالي للشركة ونتائج الطلاب على المدى البعيد". على خلاف الدورات المجانية العديدة المنتشرة في الإنترنت، التي تزيد من الاعتقاد أن التعليم في الإنترنت أسوأ من التعليم الكلاسيكي، دورات 2U تركز على كل طالب (عدد طلاب الصف لا يتجاوز عادة 12 شخصا)، وأغلبية البرامج التعليمية تتطلب مشاركة ذاتية.

منذ ذلك اللقاء زادت أسهم 2U بثلاث مرات. وتستمر المنصة في إعداد برامج جديدة. قامت بتقديم 8 برنامجا من أصل 21 في نهاية ربع السنة الماضي وتخطط لأن تقدم البقية في السنتين القادمتين. بدأت المنصة في أبريل مشروعا مشتركا مع كلية الحقوق في جامعة سيراكوس يسمح بالحصول على درجة الدكتوراه في الحقوق.

زادت أرباح 2U خلال عام بـ39% حتى 49.1 مليون دولار. انخفضت الخسائر الصافية إلى 4.4 مليون أو حتى 0.09 دولار للسهم، بينما شكلت في العام الماضي 5.8 مليون (0.14 دولار للسهم). سبق المؤشران توقعات الشركة ذاتها بكثير.

تستمر 2U بتقديم برامج جديدة وتتجه نحو الربح. المستثمرون المستعدون لدراسة تاريخ نمو الشركة سيحصلون على ربح جيد في المستقبل. التوقيت الحالي مناسب جدا للشراء.

2. عملاق المقاهي Starbucks

أفضل خمس أسهم لمن يريد الشراء في سبتمبر
PK.pawaris / Shutterstock.com

جايسون هول: انخفض سعر أسهم Starbucks ‪(NASDAQ: Starbucks Corporation [SBUX])‬ من أرقامها القياسية عام 2015 بـ10%. بالدرجة الأولى حدث هذا بسبب انخفاض طلبات السوق وليس بسبب مشاكل في الشركة ذاتها. حسب نتائج ربع السنة الثاني زاد الدخل بـ20% والربح بـ7%. النتائج أفضل مما كان يتوقع لأن الشركة كانت تقوم بترخيص قسم من مقاهيها في أوروبا. زادت المبيعات في أمريكا الشمالية بـ7%، في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بـ18% كما زادت التوريدات للوكلاء الذين يقومون ببيع منتجات Starbucks بـ9%.

أمام الشركة مستقبل كبير. تحصل الشركة على مالا يقل عن 15% من آسيا وعلى 9% من التوريدات للوكلاء. هذان القطاعان الأكثر نموا (وأرباحا) في الشركة في الوقت الحالي.

الملخص: سلسلة المقاهي تبقى شركة جيدة بإمكانيات نمو كبير. أسهمها اليوم أرخص مما كانت عليه منذ عدة أشهر وطبعا تقع في عداد الأسهم التي يجب الانتباه إليها في هذا الشهر.

3. متصدر سوق السجائر Altria Group

دين كالينغير: Altria Group ‪(NYSE: Altria Group [MO]) ‬ليست الشركة الأكبر نموا من القائمة لكن تاريخها العريق من النجاحات مصدر غيرة لأي شركة أخرى. بلغ الربح المتوسط في الشركة خلال آخر نصف قرن 20%. حصل المستثمرون على هذا الربح بفضل النمو وغلاء الأسهم والاستثمارات الصحيحة.

أسهم Altria استثمار جيد في هذه الفترة بسبب الزيادة المرتقبة للأرباح. إذ ستزداد بـ8% في ربع السنة القادم حتى 0.61 دولار للسهم. باعتبار هذا الأرباح من الأسهم ستبلغ 3.7%. بالإضافة إلى هذا الزيادة الحالية أصبحت الزيادة الخمسين منذ سنة 1969. في حال استثناء بعض الأحداث الثانوية سيصبح هذا العام هو 47 عام تزيد فيه Altria أرباح الأسهم على التوالي.

مستخدمة إمكانيتها في التأثير على الأسعار تستمر الشركة بزيادة الربح والأرباح على الأسهم على الرغم من انخفاض عدد المدخنين. في سعيها للخروج عن حدود قطاع السجائر تستثمر الشركة في شركة SABMiller ‪(NYSE: Anheuser-Busch Inbev SA [BUD])‬ المنتجة للبيرة وبذلك تجهز قاعدة جديدة للنمو (بما في ذلك الأسهم).

4. الشركة النفطية Enterprise Products Partners

تايلر كروي: آخر الأرباع السنوية بينت بشكل واضح أن حال Enterprise Products Partners ‪(NYSE: EPD)‬ أفضل من غيرها من شركات القطاع. لكن سعر أسهمها لا يزال أقل بـ30% من مستوى ما قبل الأزمة عام 2014. المستثمرون يسعون وراء الربح فيما تعود أوراق EPD بربح جيد يبلغ 6%. في حال لم تلحق شراء أسهمها في أوج أزمة الطاقة لديك الوقت لإضافتها إلى حقيبتك في سبتمبر.

على الرغم من انخفاض أسعار النفط في العامين الأخيرين يبقى ربح الشركة الصافي مستقرا. 80% منه تأتي من الخدمات بأسعار محددة ما يحمي الشركة من الهبوط والصعود في أسواق الخامات. من الأهم أنه منذ بداية الأزمة بلغت استثمارات رأس مال EPD مبلغ 14 مليار دولار. تسعى الشركة هكذا إلى دعم موقعها كمتصدر قطاعها. على الرغم من النفقات الوضع المالي لـEnterprise مستقر.

الاستثمارات الصحيحة في السنوات الأخيرة واستقرار الأعمال كان يجب أن تؤدي إلى زيادة في سعر الأسهم. لم يحدث هذا حتى الآن ولدى المستثمرين وقت لشراء أوراق Enterprise.

5. صندوق Consumer Discretionary Select Sector (SPDR)

تود كامبل: بدلا من البحث عن شركات مفردة بإمكان المستثمرين شراء حصة في الصندوق المتداول في البورصة Consumer Discretionary Select SPDR ‪(NYSE: XLY)‬. يمثل الصندوق سلة من أسهم 89 شركة مختلفة. انخفض سعر XLY في أغسطس قليلا وهذا انخفاضا اعتيادي لاهتمام المستهلكين في الصيف. عادة ما تعود الحياة إلى هذا القطاع في الخريف، الطلاب يذهبون إلى المدارس والمستثمرون يفكرون في أعياد رأس السنة القادمة.

زاد ربح Consumer Discretionary Select SPDR ETF خلال آخر عشر سنوات في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر عن 1%. بفضل نمو الرواتب وزيادة عدد الوظائف يمكن للأشهر القادمة أن تكون ناجحة. أسفر الاقتصاد في العام الماضي عن 550 فرصة عمل إضافية في مجال الخدمات و447 فرصة عمل إضافية في مجال الصحة و162 ألف فرصة في القطاع المالي. بشكل عام زادت أجور العمل بـ2.6%.

زادت أسهم الصندوق في سعرها هذا العام بـ3%. وخلال آخر خمس سنوات نمت بـ125%. لكن موسم الشراء ليس السبب الوحيد. تشكل أسهم Amazon ‪(NASDAQ: Amazon.com [AMZN])‬ و Home Depot ‪(NYSE: Home Depot [HD])‬ و Comcast ‪(NASDAQ: Comcast Corporation [CMCSA])‬ قاعدة أصول الصندوق. يستثمر هذا الصندوق بشكل تلقائي في العمالقة كـMcDonald's ‪(NYSE: McDonald's [MCD])‬ و Starbucks ‪(NASDAQ: Starbucks Corporation [SBUX])‬ و Nike ‪(NYSE: Nike [NKE])‬. رخصت أسهم XLY قليلا في أغسطس لذلك الآن هو الوقت المناسب للتفكير في المستقبل وإضافته إلى الحقيبة.

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل