Uber: من السيارات ذاتية القيادة إلى العرض العام الأولي
AP Photo/Gene J. Puskar
الصفحة الرئيسية مال, أوبر

يستطيع البعض أن يركبوا سيارات Uber ذاتية القيادة في مدينة بيتسبورغ. هل يعني هذا أننا على وشك عرض عام أولي لأسهم الشركة؟

صرحت الشركة يوم الأربعاء أن "أول سيارات ذاتية القيادة من Uber خرجت إلى الشوارع". أربع سيارات مجهزة بأنظمة القيادة الذاتية بدأت العمل في بيتسبرغ (بالإضافة إلى سائقين كنوع من الاحتياط).

هذه لحظة هامة في سباق السيارات ذاتية القيادة التي اجتاح قطاع تصنيع السيارات. إلا أن هناك سؤالان: أولا، متى ستبدأ شركة Lyft (المنافس الأهم لـUber) مشروعها المشترك مع General Motors ‪(NYSE: General Motors Company [GM])‬ ؟ ثانيا، هل من الممكن اعتبار هذا البرنامج إشارة محتملة للمستثمرين عن التخطيط للعرض العام الأولي للأسهم؟

نظام القيادة الذاتية للسيارات من Uber

كتب مدير الشركة تريفيس كالانيك ونائب المدير لنظام القيادة الذاتية أنطوني ليفاندوفسكي أن Uber سيدعو "مستخدميه الأكثر استخداما للتطبيق في بيتسبورغ" لتجربة التكسي المجهز بنظام القيادة الذاتية مجانا في حال وجود سيارات.

على الأغلب لن يدوم هذا طويلا، وإنما في الفترة الأولى فقط. سيرت Uber حاليا أربع سيارات فقط بنظام القيادة الذاتية لكن الشركة تؤكد أنها ستخصص سيارات أكثر لهذا الغرض قريبا. يشغل المقاعد الأمامية موظفو الشركة الذين يراقبون النظام ويتدخلون في حال حدوث أمور لا تستطيع التكنولوجيا الجديدة أن تتعامل معها الآن.

تشير شركة Uber في مدونتها إلى أن شراء شركة Otto، وهي شركة ناشئة من وادي السيليكون، التي تعمل على تطوير تقنية القيادة الذاتية للشاحنات دعمت جهود الشركة (ليفاندوفسكي مؤسس الشركة الناشئة).

Uber: نجاح آخر على طريق المستقبل المزهر

التكنولوجيا الجديدة هي خطوة أخرى إلى تحقيق فكرة كالانيك حول خدمة تكسي أوتوماتيكية تماما. ربما نحن على بعد عدة سنوات عن هذا، لكن حقيقة وجود تكسي Uber بنظام القيادة الذاتية على الطرقات، حتى ولم تكن مستقلة بشكل كامل، هو إنجاز كبير للشركة.

هناك سبب آخر. تطور النظام سيسمح لعدد أكبر من الأشخاص أن يجربوا السيارة ذاتية القيادة وكلما زاد الاهتمام بالتكنولوجيا زاد الطلب.

Lyft: في المركز الثاني. هل هذا يهم؟

Uber: من السيارات ذاتية القيادة إلى العرض العام الأولي
Lyft

نجاح Uber لا يعني أن Lyft بقيت في الخلف. على المدى الطويل المركز الأول لـUber لا يحمل أي معنا لأن السيارات ذاتية القيادة من Lyft ستظهر قريبا.

صرح مدراء Lyft في مايو لصحيفة Wall Street Journal عن نيتهم البدء بمشروعهم الخاص للسيارات ذاتية القيادة، في مدينة أمريكية لم يذكروا اسمها، "خلال عام". على الأغلب سيضم المشروع السيارات الكهربائية من Chevrolet Bolt المزودة بأجدد نظام قيادة ذاتية من GM. هذه التكنولوجيا تطورت كثيرا منذ شراء الشركة الناشئة Cruise Automation.

ربما GM ليست مستعدة الآن لتجربة التقنية الجديدة على ركاب Lyft. أو أنها تنتظر بدء الإنتاج الكامل لـChevrolet Bolt بعد شهرين، وهي أول سيارة كهربائية من GM باحتياطي كبير للطاقة.

كما لمحت GM إلى أن السيارات من الدفعة الأولى مخصصة للنقل والأجرة. من المحتمل أننا سنشاهد التكاسي ذاتية القيادة من Lyft على الطرقات قريبا.

خطوة أخرى على طريق العرض العام الأولي المنتظر؟

المستثمرون ينتظرون بفارغ الصبر إمكانية شراء أسهم Uber في السوق. في الأشهر الأخيرة تم ملاحظة سمات تدل على أن الشركة الناشئة تستعد للعرض العام الأولي، كبداية ودعت الشركة فرعها الخاسر في الصين.

برنامج التكاسي ذاتية القيادة يمكن أن يكون سمة أخرى. ربما يسعى كالانيك أن يثبت للمستثمرين المحتملين أن تكنولوجيا القيادة الذاتية لـUber ليست كلاما فارغا وستقود إلى تغييرات كبيرة في هذا المجال.حتى الآن هذه تجربة صغيرة فقط وليس من الضرورة مراقبتها بدقة لملاحظة ما ستؤدي إليه.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل