3 قوانين لمن يحب المال
الصفحة الرئيسية مال, الميزانية_الشخصية

إذا أردت أن يكون وضعك الاقتصادي متينا وأن يجلب لك المتعة احفظ هذه القوانين الثلاثة.

المال مادة صعبة. إذا كنت تسرع وراءه فستندم عاجلا أو آجلا. عندما تجمع العديد من الأشياء التي لا تحتاجها ستواجه ذلك الشعور بأنه لا يمكنك أن تشبع. إذا أردت أن يكون وضعك الاقتصادي متينا وأن يجلب لك المتعة حاول أن تتقيد بهذه القوانين البسيطة والفعالة.

1. لبلوغ الثراء يجب التركيز على الشيء الأقل

قانون باريتو المعروف بـ 20/80 يعمل في مجال المال أيضا كما يعمل في كل مجال.

20% من استثماراتك تشكل 80% من ثرائك. على سبيل المثال عندما استثمرت مرة في أسهم الشركات المربحة كـ Amazon ‪(NASDAQ: Amazon.com [AMZN])‬ أو Chipotle ‪(NYSE: Chipotle Mexican Grill [CMG])‬ ستستطيع شراء منزل.

كل شهر 20% من النفقات الغير ضرورية تؤدي إلى 80% من الخلل في ميزانيتك. هذه النفقات هي العشاء في المطاعم وشراء الألبسة التي لا تحتاج إليها والاشتراك في ناد رياضي فخم.

العلاقة بين الجهود والنتيجة ليست متساوية. 20% من طاقتك ووقت ومالك تقع في أساس 80 % من نجاحك.

من الجيد أن تدرس أعمال غريغ ماككوين. تبين هذه الدراسات أن التركيز على القليل يقود إلى النجاح. في أغلب الأحيان عندما تمتنع عن فكرة أنك يجب أن تحصل على كل شيء من الحياة يقود إلى حصولك على كل شيء.

فإذا أردت أن تقود رأس مالك بنفسك فهدفك الأساسي هو التركيز وتحديد كل النفقات والمصاريف الزائدة.

استمع إلى رغباتك الأساسية. القرارات التي تتخذها يجب أن توافق هدفك وتوافق ما تفكر به. كل شيء زائد عن هذا لا حاجة له.

عندما ستتوقف عن شراء عشرات أنواع الشامبو من العلامات التجارية المختلفة أو تتوقف عن إنفاق مبالغ كبيرة في المقاهي ستشعر بإمكانياتك المالية الجديدة. سيمكنك أن تبدأ الاستثمار. ستستطيع شراء منزل وأن تقضي عطلة على مستوى أعلى.

لكن لكي يحدث هذا يجب أن تتعود على البساطة.

2. عند الحديث عن المال ليس هناك حلولا مناسبة تماما

فكرة الكمال بحد ذاتها غير مناسبة لعالم المال.

الكمال هو نظام مؤسس على رغبتنا في إرضاء الآخرين. في أملنا بأن نرضي الآخرين نشتري أشياء تشير إلى ما حققناه. هذه هي الإنجازات التي نحتاج إليها.

الشخص الذي يسعى إلى الكمال لا يستطيع أن يترك الأشياء على ما هي عليه لذلك يقوم ماضيه بتحديد مستقبله.

الشخص الذي يسعى إلى الكمال في المجال المالي هو من يكون على استعداد لأن ينفق ساعتين على حساب الميزانية حتى آخر فلس وفي ذات الوقت ينسى عن اجتماع عمل هام.

إذا كنت تترد في أي تغيير في حقيبتك الاستثمارية وتقلق وتقوم بالتغييرات دائما يمكنك أن تجن في طريقك إلى هدفك الأولي.

3. طريق وصولك إلى الثراء له معنى

الثراء ليس مالا فقط. الثراء الحقيقي يفتح أمامك جميع الأبواب.

تخيل أنك تملك بناء كامل يسكن فيه أشخاص مختلفون. وبدل أن تقوم بترميمه تقوم بالتوفير عليه. هكذا تضع مالك فوق الأشخاص وتخالف القانون الأساسي للطبيعة.

بعد فترة لن يهتم الساكنون بممتلكاتك وستضطر إلى أن تبذل جهدا لكي تحصل على الأجار. ستزداد نفقاتك على المحاكم وهذا لأن المثل يجر مثيله.

لكن ماذا سيحصل إذا كنت تهتم بممتلكاتك وتحترم الساكنين؟

سيريد أشخاص جيدون أن يسكنوا في منزلك. هذا سيزيد الطلب على المسكن بين الأشخاص الذين لا يتأخرون عن الدفع ويحافظون على الممتلكات ولا ينوون الانتقال. سيزيد الطلب إلى درجة ستسطيع أن تختار بين المستأجرين.

ستحصل على سيولة دائما وستنخفض التكاليف على الترميم مع مرور الوقت. كما سينخفض مستوى الضغط، وستجني المال لأنك تقدر الأشخاص وتقدر حاجاتهم.

إذا كنت تدخر المال ولا تريد أن تكافئ الأشخاص الذين يساعدونك سيزيد حجم المال بسرعة وسيخسر الجميع عداك. في النهاية ستخسر أنت أيضا.

إذا قمت بزيادة رأس مالك بطريقة ستجلب الربح للآخرين سيصبح لتصرفاتك المالية معنى.

التوفير العقلاني سيؤدي إلى ثراء لم تتخيله يوما والذي سيكفيك مدى الحياة.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل