ثلاث عملات مشفرة ينبغي مراقبتها خلال عام 2018
الصفحة الرئيسية مال, بيتكوين, العملات المشفرة

حان الأوان للتلهي عن البيتكوين وملاحظة اللاعبين الجدد في السوق المتوهجة لدرجة الحمرة.

بات عام 2017 عام البيتكوين، فبلغ سعر العملة المشفرة هذه خمسة أضعافها، أما العالم المالي فبدأ يعترف بالفئة الجديدة من الأصول. حتى صناديق التحوط مثل Founders Fund لدى بيتر تيل أرهنت رهانات كبيرة على البيتكوين، أما ظهور مستقبليات البيتكوين ساعدت على تعميم تجارة العملات المشفرة في السوق المالية.

ومع ذلك البيتكوين هو مجرد إحدى العملات المشفرة النامية لذا ينبغي للمشاركين العاقلين في السوق مراقبة المتاجرات المتولدة. نقدم ثلاث عملات مشفرة أضحت معروفة على نطاق واسع بفضل نموها في العام الماضي. عدا ذلك إنها مبتكرة إلى حد ما ومعروفة لدى المستثمرين، وهذا ما قد يكون سبب استمرار نموها في عام 2018.

Ripple

لقد غلى Ripple خلال عام 2017 بنسبة 35000%، وعند حلول الواحد والثلاثين من شهر ديسمبر بلغ سعره 1,96 دولار وخلال فترة معينة تمكن من الحفاظ على المرتبة الثانية من حيث رسملة العملة المشفرة. حدث ذلك النمو الحاد على أثر عدة خطوات المشروع المتوجهة صوب استخدام تكنولوجيا البلوكشين في المجال المالي.

وحالياً يستميل Ripple الشركاء في القطاع المصرفي وخصوصاً في شهر نوفمبر من العام الماضي حين صرح American Express و Banco Santander عن سعيهما نحو استخدام المدفوعات العابرة للحدود. كما وقامت العديد من سائر المصارف الدولية باختبار تكنولوجيا Ripple خلال السنتين الأخيرتين.

ينحصر التفوق لدى Ripple في أنه رغم نموه الحاد في عام 2017 ما زال سعر الكوين أخفض من كل العملات المشفرة الأساسية. وهذا ما يستميل المبتدئين في سوق العملات المشفرة وذلك لأملهم على أن سعر Ripple سيبلغ في يوم من الأيام نفس المستويات العالية التي بلغها سعر البيتكوين. إذا حسبنا أنه في الوقت الحالي يتداول 38,7 مليار كوين Ripple وفقط 16.8 مليار بيتكوين فهذا المستوى من التقدير قليل الاحتمال.

Bitcoin Cash

ظهر Bitcoin Cash و هو (Bitcoin.Cash) في شهر أغسطس من عام 2017، ومنذ ذاك الحين وحتى 31 ديسمبر غلى بنسبة 840% فوصل إلى 2379 دولار. ولكن حتى الآن يصعب مقارنة نموه مع نمو العملات المشفرة المنافسة له.

صار قرار مجتمع البيتكوين بتقسيم بلوكشين العملة المشفرة الرائدة سبب ظهور Bitcoin Cash. سعى الكثير من أعضاء المجتمع نحو إجراء التغيرات بغية إسراع معالجة المعاملات، والآخرون وقفوا إلى جانب مجانبة التغيرات الكبيرة وبدلاً من ذلك الحصول في المستقبل على بلوكشين أكبر. في نتيجة ذلك تجددت سلسلة البيتكوين، وبات البلوكشين غير المجدد من نصيب Bitcoin Cash.

في الوقت الحالي يمثل سعر Bitcoin Cash قسطاً بسيطاً من سعر البيتكوين. ومع ذلك يعتبر بعض المشاركين في السوق أن Bitcoin Cash ما زال جذاباً مثل البيتكوين ويتوقعون أن العملة المشفرة الجديدة ستقترب من المساواة معه حين يعتاد المجتمع على فكرة تقسيم البيتكوين.

هل سيحدث ذلك؟ هذا يعود إلى قدرة الوعي العام على استيعاب هذه الفكرة، ولكن عموماً موقف أولئك الذين يتوقعون المساواة تبدو معقولة مع حساب الأصل المشترك لكلتي العملتين المشفرتين.

لايتكوين

غلى اللايتكوين (LTC/USD) خلال السنة الماضية بنسبة 5300% وفي 31 ديسمبر وصل إلى مستوى 224 دولار. لديه أصول مشتركة مع البيتكوين إذ ظهرت هذه العملة المشفرة في نتيجة التفرع الذي حدث في عام 2011. مهمة كلتا العملتين المشفرتين تسهيل إجراء المدفوعات ولكلتاهما كمية محدودة من الكوينات المتاحة للتعدين. ومع ذلك تظهر الأفضليات لدى اللايتكوين بسرعة أكبر مثلاً إدراج التحديثات الأكثر سرعة التي تسرع معالجة معاملات، ويحتاج إلى وقت أقل لتعدين الوحدة الواحدة.

يرجح أن الفارق الرئيسي ينحصر في وقوف وراء اللايتكوين شخص معين. أضحى تشارلي لي مؤسساً للمشروع الذي ظهر في نتيجته اللايتكوين، ودعمه النشط للعملة المشفرة هو الشيء الذي يفتقده البيتكوين كثيراً. كما أن السعر المنخفض يجعل شراء اللايتكوينات الكاملة أكثر إتاحة وهذا قد يستميل المستثمرين الساعين وراء كسب أكبر مما يمكنهم فعله مع البيتكوين.

احسب حساب التقلب المحتمل

ينبغي الأخذ بالحسبان أن سعر كل العملات المشفرة المذكورة معرضة لتقلبات ملحوظة مثلها مثل البيتكوين. بعد السباق الذي وقع في عام 2017 ظهرت فرصة كبيرة لتعديل سواء عملة مشفرة واحدة أو كل العملات المذكورة. بيد أن أتباع البلوكشين يؤكدون أن نزعة نمو Ripple و Bitcoin Cash واللايتكوين ستستمر في عام 2018 وبعده.

المصدر: The Motley Fool

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق