عشرة أكثر الأخطاء انتشاراً التي يرتكبها المبتدئون من المستثمرين في العملات المشفرة
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, الميزانية_الشخصية

من الأفضل التعلم على أخطاء الغير ولا سيما حين يجري الأمر حول الاستثمار وخطر خسارة الرأسمال كله.

نقدم عشرة أهم الأخطاء الفاحشة التي يرتكبها معظم الجدد في عالم العملات المشفرة. احفظوا هذه المعلومات عن ظهر قلب ولا تتصرفوا هكذا إطلاقاً.

1. عدم وجود المعلومات والفهم

في آخر الأمر من أجل شراء العملة المشفرة تنفق أموالك التي حصلت عليها من عرق جبينك. إذا لم تكن تفهم شيئاً في المنتج أو سعره الواقعي وإنما تكتفي فقط بالإصغاء إلى نصائح "الخبراء" في Medium أو Twitter أو Slack فلن تنجح إلا في التعرض للمتاعب الكبيرة وتفريغ الجيوب.

لقد لاحظ بدقة أحد المستثمرين في العملات المشفرة: "إذا كنت قد عهدت إلى أحد شراء عملة مشفرة فعليك أن تعهد إليه كذلك بيعها". لا تكن ساذجاً إلى هذا الحد، فادرس كل شيء بنفسك.

2. توقع أرباح باهظة

يرجح أن أول معدني البيتكوين والاثريوم منغمرون الآن في الذهب، لذا هناك إغراء عند الكثيرين على إنشاء مزرعتهم الخاصة ليسرعوا في صيد "العملة المشفرة المجانية". أرجو ألا تفعل ذلك (على الأقل قبل استطلاع الموقف).

الأمر أن المزرعة تحتاج إلى كمية هائلة من الطاقة الكهربائية، لذا إذا لم تكن الكهرباء الرخيصة متاحة لك فلا داعي للتعدين. ستفقد كل المصلحة باستثناء إذا كنت تعيش في سيبيريا بجوار مستودع كبير يمكنك تعبئته بالمعدات الخاصة. وحتى لو كان الأمر كذلك ما دمت جديداً تجنب التعدين.

3. عدم الصبر

تجنب هذا الخطأ أصعب من غيره ولا سيما إذا كنت تراقب الأخبار عن العملات المشفرة في Twitter. تأتي من كافة الجهات الإبلاغات ابتداء من: "يا للقفزة الجنونية، اشتري فوراً" وانتهاء بـ: "ها قد جاءت نهاية البيتكوين، ينبغي بيعه".

ولو أن البيانات من هذا النوع ليست عديمة الفائدة تماماً ولكن ملاحقة كل شيء مستحيل من الأساس، لذا معظم المفلحين أكثرهم صبراً. لا أحد يقول أن التجارة قصيرة الأمد لا تأتي بربح بل العكس صحيح. ولكن إذا كنت نصيراً للمواقف القصيرة ضع خطة دقيقة وتزود بالصبر والتزم بذلك.

حسبما قال يوماً ما وارن بافيت: "سوق الأسهم هو عبارة عن تركيب نقل المال من عديمي الصبر إلى الصابرين". من هذه الناحية سوق العملات المشفرة شبيهة جداً بسوق الأسهم.

4. البيع في ذروة الأسعار

"هذا ليس الحد الأقصى، احتفظ بها ولا تبيعها" هذا ما ينصحه المستثمرون المخضرمون. الأمر أنك لا تعرف قط إلى كم سينمو توكن معين.

مثلاً إذا اشتريت الاثريوم بثمانية دولارات فبالتأكيد ستظهر عندك رغبة شديدة في بيعه إذا قفز هو إلى 100 دولار، أما الآن كنت ندمت على ذلك جداً وذلك لأن الاثريوم يباع بأكثر من 800 دولار.

من أجل بيع العملات المشفرة لا بد من خطة. ضع هدف واسعى نحوه بغض النظر عن كل شيء. نعم في حال انهيار السوق ستنظر بتحسر شديد إلى ذهاب المال، ولكن هل يستحق الأمر كل هذا الذعر وبيع كل شيء دفعة واحدة؟ الجواب واحد: كلا.

5. عدم وجود المفتاح الخاص

قد يكون هذا أكثر الأخطاء جدية في يومنا هذا. يفقد الناس مئات ملايين الدولارات لأنهم عهدوا العملة المشفرة لبورصات مشكوكة أو محفظة غير آمنة. احفظ دوماًبمفاتيحك بنفسك.

6. عدم وجود دعم

المحارب الواحد في ساحة القتال ليس بمحارب، وكذلك في سوق العملات المشفرة لا ضير من أن يكون لديك أصدقاء خبراء. يمكن الالتحاق بإحدى مجتمعات العملات المشفرة بغية التمكن من مراقبة المعلومات الملحة وعند الإمكانية التشاور مع اللاعبين الأكثر خبرة. عدا ذلك ستنال بذلك دعماً جيداً.

7. التحويل إلى محفظة بالخطأ

إنه خطأ فني ولكن يرتكبه الكثيرون. ماذا نفعل؟ لا داعي للعجلة!

من الأفضل الحذر وإجراء معاينة أخرى للتأكد أن المحفظة المستلمة تطابق التوكن المرسل. لا ترسل البيتكوين إلى محفظة الاثريوم. يجوز إرسال مختلف التوكنات إلى MyEtherWallet إذا كانت توافق معيار ERC20 ولكن ننصح عدم التصرف هكذا في محافظ البورصات. لا تفقد عملتك المشفرة وأرسلها إلى المحفظة المطلوبة.

8. فقدان كلمة السر

لا داعي ولا في أي حال من الأحوال إنشاء مستند Word مع قائمة كاملة من كلمات السر وحفظه على سطح المكتب.

من الأصح أن تتصرف هكذا: سجل كل كلمات السر والمفاتيح الشخصية وغيرها من البيانات الهامة ثم اطبعها واخزنها في مكان آمن.

وهكذا في حال تعطل جهازك الكمبيوتر النقال أو في حال سرقته تتمكن من استعادة كافة البيانات.

9. عدم استخدام المصادقة ثنائية العوامل أو فقدان رمز الدخول

ينبغي استخدام المصادقة ثنائية العوامل في كل الأشياء حيث المتاحة وخزن رمز الاسترداد في مكان ما خارج نطاق الشبكة. وذلك لأنه في عالم العملات المشفرة على الأرجح لن تساعدك ولا أية خدمة الدعم. الشيء الأفضل الذي يحافظ على طمأنينتك هو النسخة الاحتياطية، فلا تنساها.

10. الخوف من البقاء وراء الكل

هذا الخوف يتبعنا جميعاً. الهواجس مثل "آه لو أنني شاركت وقتذاك في ICO XYZ!" تفسد حياتنا وتدفعنا إلى قرارات طائشة خوفاً من فوات شيء مهم.

جاهد. تذكر أنه في عالم العملات المشفرة تخلق إمكانيات جديدة كل يوم، لذا توقف عن النشاط الهائج وقم بتحليل الموقف.

المصدر: Medium

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق