ثلاث عملات مشفرة يجوز أن يتضاعف ثمنها
الصفحة الرئيسية مال

لنحدث ما هي العملات المشفرة التي ينبغي للمستثمرين الاهتمام بها ولماذا.

أصبح المستثمرون في العام الماضي شهوداً لحادث لا مثيل له، خلال اثني عشر شهراً فقط قفزت رسملة فئة محددة من الأصول بأكثر من 33 مرة فوصلت إلى 600 مليار دولار. في سوق الأسهم مثلاً يجوز التوصل إلى نتائج مماثلة خلال عشرات السنين.

مع الأسف يلحظ في عام 2018 وضع آخر تماماً. فبعد أن بدأت العملات المشفرة عامها الجديد بالنمو السريع فقدت بعدئذ حافزها ورخصت عند حلول شهر فبراير. في الفترة ما بين 7 يناير و6 فبراير (الحد الأدنى المحلي) فقدت 67% من قيمتها السوقية. ضغطت على السوق مختلف العوامل السلبية ابتداء من تشديد التنظيم في كوريا الجنوبية وانتهاء بمنع الإعلان عن العملات المشفرة في Facebook.

ومن جهة أخرى اعتبر بعض المستثمرين النشطاء انخفاضها بأنها فرصة ممتازة لشرائها. خلال الأسبوعين اللذين مضيا بعد السادس من فبراير ازدادت رسملة سوق العملات المشفرة بمرتين. باتت ديناميكية السرعة هذه صفة مميزة للسوق التي تسود عليها الانفعالات.

لذا فرغم كثرة المخاطر والتقلبات العالية تبقى بعض العملات المشفرة بارزة على الخلفية العامة بفضل التركيب الفريد للبلوكشين ذلك السجل الرقمي اللامركزي المسؤول عن تسجيل وخزن كل المعاملات. ولو أن إجراء تحليل الأصول الرقمية أصعب من الكلاسيكية من الجائز جداً أن العملات المشفرة الثلاث القادمة ستتضاعف من حيث قيمتها في المستقبل القريب.

1. الاثريوم

قد يبدو هذا عجيباً ولكن ما زال بعض المحللين مقتنعين من أن العملة الثانية من حيث الشعبية قادرة على النمو الملحوظ والتفوق على البيتكوين وهو (Bitcoin) من حيث حجم الرسملة. إنهم يعتبرون أن الاثريوم وهو (ETH/USD) يستحق أن يصبح أغلى عملة افتراضية في العالم من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

ميزته الأساسية هي التكنولوجيا الفريدة وعدد كبير من عملاء الشركات. أما تميزه الكبير عن بلوكشين Bitcoin يساعد على تخفيض التأخر السوقي عن أول وأشهر عملة مشفرة في العالم.

أولاً إن شبكة Ethereum قادرة على معالجة معاملات بثلاث مرات أكثر من شبكة Bitcoin خلال ثانية واحدة. عدا ذلك تكلف هذه العمليات أرخص بكثير، فالمعاملة في شبكة Ethereum تكلف وسطياً دولار واحد بالمقارنة مع 28 دولار في الحال مع البيتكوين.

ثانياً يخرج بلوكشين Ethereum خلف نطاق الاستخدامات المالية، فهو قادر ليس فقط على التغيير الجذري للوسائل المعتادة لتحويل المال بل ويستطيع كذلك أن يساعد على مراقبة سلاسل التوريدات وإنشاء المعرفات الرقمية وإجراء التسجيلات الطبية الخ.. ليس من باب العجب أنه في الوقت الحالي تقوم أكثر من 200 شركة باختبار التطبيقات على أساس بلوكشين Ethereum في مختلف قطاعات الاقتصاد.

ثالثاً تثير العقود الذكية لدى Ethereum اهتماماً خاصاً إذ يجوز بواسطتها أتمتة تحقيق وتنفيذ ومراقبة شروط العقد. بكلمة أخرى إنها مجموعة من الأحكام التي تجعل العقود الرقمية واضحة وضرورية بخلاف النسخ الورقية الغامضة وغير المكملة. يجوز ضبط العقود الذكية مع حساب متطلبات الأعمال التجارية المعينة بتعديلها مع العديد من الفروع والقطاعات.

في الوقت حين يكافح البيتكوين السرعة البطيئة للمعاملات والتكلفة العالية والإمكانيات المحدودة تفتح شبكة Ethereum أبوابها إلى عالم الإمكانيات الفريدة الجديد تماماً.

2. Nano

إذا أردت أن تقوم برهان طموح على العملة المشفرة فركز اهتمامك على Nano و هي (RaiBlocks سابقاً). يقدم Nano التصميم الفريد للبلوكشين وسرعة العمليات لا يصدق عليها.

فبدلاً من الاعتماد على البلوكشين الموحد (يحتاج تغييره أو تجديده توافق الكثير من الناس) شبكة Nano مرتبة بالمخطط الموزع. كل مستخدم يتمتع ببلوكشينه الخاص الذي يقوم هو بمراقبته. بكلمة أخرى لا داعي لانتظار موافقة كل العقد من أجل إدراج تغيير فيه. بفضل تركيب من هذا النوع يجب أن تكون الشبكة نظرياً قابلة للقياس بسهولة، أما زيادة عدد المستخدمين فيجب ألا يؤثر على الإنتاجية.

حسب التقديرات تستطيع Nano إجراء ما يناهز عن 7 آلاف عملية في الثانية. وبعد تجديد الجهاز يجب أن تصبح قابلية التمرير أعلى. من أجل المقارنة تستطيع منظومة Visa على معالجة حوالي 24 ألف عملية في الثانية، أما في شبكة Bitcoin فهذا المؤشر لا يزيد عن 7. وهكذا فإن Nano إحدى أفضل العملات المشفرة للمشاريع التجارية الجادة ذات عدد كبير من المعاملات.

ينبغي الإشارة أنه بفضل التركيب غير العادي لبلوكشين Nano تنقسم كل معاملة إلى مرحلتين: في البداية يخرج المرسل المال من حسابه ومن ثم يلحقها المستلم بحسابه. قد تبدو الطريقة للوهلة الأولى مرهقة جداً، ولكن العمليات تتم بسرعة البرق وما هو الأفضل من ذلك إنها مجانية.

مع الأسف حتى الآن ليس لدى Nano شركاء كبار، ولكن بفضل هذه الخصائص الواعدة هذا ليس إلا مسألة زمن.

3. Qtum

أما Qtum هي عملة مشفرة أخرى يجوز أن يتضاعف سعرها من المستويات الجارية. لقد استعار مطورو Qtum أفضل عناصر البنى التحتية لدى البيتكوين و الآلة الافتراضية للاثريوم وهو (Ethereum Virtual Machine, EVM)، ومن ثم اكتملوها بأفكارهم. في النتيجة ظهر بلوكشين ذات تحقيق مركب به من المحاضر الذكية ومتوافق مع بوابات البيتكوين والعقود الذكية الموجودة لدى Ethereum.

في شهر يناير أخبر صندوق Qtum عن خمس اتفاقيات كبيرة حول الشراكة في عام 2018، وتم الإعلان عن اثنتين منها في وقت واحد تقريباً. مثلت بمثابة الشريك الأول 360 Finance وهي الشركة الفرعية للشركة الصينية الخاصة Qihoo 360. إنها تمتلك خدمة البحث 360 Search بقسط السوق الثالث من حيث الحجم في الصين، وكذلك المتصفح 360 Browser. حسب شروط الاتفاقية ستقوم 360 Blockchain Research Center و BTN Foundation و Qtum Foundation بالبحث عن الحلول المبتكرة على أساس البلوكشين.

وبعد يوم من إبرام الاتفاقية مع 360 Finance أعلنت Qtum Foundation عن التعاون الاستراتيجي مع Baofeng Bokocloud وتطوير مشروع البلوكشين السحابي الأول. تقدم Baofeng إحدى أشهر خدمات البث الحي في الصين ولها أكثر من 200 ألف مستخدم نشيط. سيتم استخدام بلوكشين Qtum للمدفوعات وحماية حقوق التأليف.

تستطيع Qtum وضع أكثر من 50 ألف عقدة في الخدمة السحابية Bokocloud ما يسمح لها بتوسيع التغطية كثيراً وربما التفوق على شبكة Bitcoin وحتى Ethereum. ولن توفر الظروف المناسبة لـ Qtum إلا الازدهار.

المصدر: The Motley Fool

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق