لماذا قد يتجاوز Cardano كل من EOS و Ripple والأثر يوم وحتى البيتكوين
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

اليوم Cardano هي العملة المشفرة السابعة من حيث الرسملة، بيد أنه ثمة أسباب تجعلنا نفترض أنها سترتفع في المستقبل أعلى بكثير. نحدث ما هي أفضليات Cardano وكيف تجذب المستثمرين.

كثير من المستثمرين يفهمون فقط في أشهر العملات المشفرة مع أكبر رسملة السوق، أما تسميات الباقية منها فلا تعني لهم إلا قليلاً.

بيد أن لدى أنصار Cardano وهي (ADA) كل الأسباب لتمييز هذه العملة المشفرة السابعة من حيث الرسملة (في 10 أبريل عام 2018). يعتبر البعض أن النظام البيئي لدى ADA معقد جداً فيفضلون مشاريع أبسط منه. ولكن لا يستثنى أن Cardano بالذات يمكنه في المستقبل أن يتفوق على كبار اللاعبين في السوق مثل البيتكوين وهو (Bitcoin) والاثريوم وهو (ETH/USD).

جاء في التقرير في bitcoin.com الذي أصدر منذ فترة أن EOS وهو (EOS/USD) و Cardano و Tezos هي مشاريع ذات قدرة كبيرة بدأت تتحقق أخيراً. في الحال مع Tezos كانت الصعوبات القانونية تعيق تطور المشروع خلال معظم العام.

كانت EOS و Cardano تقلص تدريجياً المسافة بينها وبين أهم العملات المشفرة ومع ذلك لم تفلح في إثارة الاهتمام بأمرها مثل البيتكوين أو الاثريوم. بيد أنه ثمة عدة عوامل تؤكد أن هذه العملات المشفرة قيد الصعود.

EOS و Cardano و Tezos والاثريوم

الاتصال مع الاثريوم هو ما يوحد بين EOS و Cardano و Tezos. كل عملة منها مبنية على غرار الاثريوم بشكل أو بآخر وكلها تسعى نحو تولي مكانها مع تصحيح النواقص الخاصة بهذه العملة المشفرة.

وفي الحال مع Tezos يحاول المصممون إنشاء شبكة يكون التحكم بها أفضل، أما فريق EOS يراهن على السرعة الأعلى والفعالية الأكثر.

ثمة أسباب كثيرة لماذا تعتبر هذه العملات المشفرة وغيرها الاثريوم بالذات منافسها. إنه الزعيم المطلق في قطاع العقود الذكية، وكل ICO و Dapps تقريباً متكاملة مع بلوكشين Ethereum.

كما أن الاثريوم يتفوق كثيراً على البيتكوين إذا تكلمنا عن سرعة المعاملات. بيد أن الاثريوم لديه مشكلات مع التدرجية. عدا ذلك تطرح بخصوص الاثريوم قضايا الأمن و ICO الاحتيالية وعموماً التحكم بالبلوكشين.

منذ فترة أعلن EOS عن مقايضة التوكنات فأصبح موضوع عناوين الأخبار. سرعة هذه العملة المشفرة مذهلة وكل ثلاث ثواني تنشأ وحدة جديدة. أضف إلى ذلك الواقع أن EOS قد جلب استثمارات زادت عن مليار دولار، لذا فأنت أمام منافس جاد للبيتكوين.

يرهن Tezos على مرونة التحكم، فحين يتم تشغيل المشروع سيجوز لأصحاب التوكنات أن يقرروا بأي اتجاه يتطورون مقبلاً. على كل حال في الأشهر الأخيرة كان العمل مع Tezos قد تباطأ بسبب التناقضات الداخلية ضمن فريق المصممين.

يرأس مشروع Cardano تشارلز هوسكنسون المؤسس المشارك لـ Ethereum وشخص مبجل جداً في مجتمع العملات المشفرة. أي مشروع العملات المشفرة المتعلق بهذا الاسم الشهير سيجذب الانتباه عاجلاً أم آجلاً.

بلوكشين الجيل الثالث

بالمقارنة مع سائر العملات المشفرة Cardano فريد من نوعه لعدة أسباب:

  1. يقدم Cardano نفسه كبلوكشين من الجيل الثالث إذ أنه يستهدف حل المسائل التي لم يفلح بها السلف والتي ما زالت غير محلولة.
  2. حتى الآن Cardano ليس بمشروع جاهز تماماً وشبكته حتى الآن ليست متطورة تماماً. يؤمن أنصار ADA أنه بعد التطوير الكامل للمنظومة سيتجاوز Cardano بعض العملات المشفرة التي هي حالياً على مسمع الجميع.

Cardano و Ripple والاثر يوم

واحدة من العملات المشفرة التي يأمل Cardano أن يتجاوزها هي Ripple وهو (XRP/USD). لقد حاز Ripple على سمعته بمثابة وسيلة الدفع التي تشغل الوسطاء المركزيين مثل المصارف. تتم المعاملات في Ripple بسرعة لا تصدق ما يجعل هذه المنظومة في الوقت الراهن جذابة جداً للأعمال التجارية.

بيد أنه بخصوص التدرجية يجوز لـ Cardanoأن يتفوق على XRP. وفقاً لموقع Zycrypto.com أظهر Cardano في مرحلة تحقيقه خلال فترات زمنية قدرها 20 ثانية عن قابلية التمرير قدرها 257 معاملة في الثانية. ولو أن Ripple أيضاً يمكنه أن يفتخر بالتدرجية الجيدة إلا أن Cardano يقدم بنية مبتكرة متعددة المستويات تتفوق على ما هو لدى XPR.

وما يخص الاثريوم يخطط Cardano تقديم للمستخدمين العقود الذكية التي ستكون أكثر فعالية من التي يقدمها Ethereum. أما Ripple فأيضاً يخطط الخروج إلى سوق العقود الذكية لذا هيمنة الاثريوم في هذا المجال قد تكون قصيرة الأمد.

المصدر: Investopedia

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل