كاكيبو: فن توفير المال على الطريقة اليابانية
الصفحة الرئيسية مال, الميزانية_الشخصية

قبل ظهور التطبيقات المالية والجداول الإلكترونية بكثير انوجدت في اليابان منظومتها الخاصة لإعداد الميزانية، وما تزال تعمل بنجاح حتى الآن.

كاكيبو (家計簿, kakeibo) هي التسمية اليابانية للكراس حيث تدرج النفقات والإيرادات.

تنحصر فكرة الطريقة في كمية الكسب والنفقات، أما الهدف النهائي فهو زيادة المدخرات. نعم يبدو بديهياً ومضحكاً ولكن هذا يعمل. لا توجد هنا أية تطبيقات أو تكنولوجيا أو حسابات رياضية كيسة. ولكن هذا هو المغزى: بعد استثناء كل الأشياء الزائدة تتركز على اعتياداتك وقراراتك الصحيحة.

هكذا يقول فوميكو تشيبا مؤلف كتاب "كاكيبو: الفن الياباني لتوفير المال" (وفي حقيقة الأمر هو سجل للتملئة محسوب لسنة مع تعليمات صغيرة في البداية).

ظهر كاكيبو في عام 1904 واشتهر بفضل جهود أول صحفية يابانية هاني موتوكو التي عممته بمثابة طريقة إدارة الميزانية. كتب تشيبا:

"رغم أنه في كثير من النواح تبقى اليابان بلاداً تقليدية إلا أن كاكيبو حرر المرأة وضمن لها الإشراف على كل القرارات المالية".

ما زالت طريقة كاكيبو ذات شعبية في اليابان (تنشر في البلاد يومياً عشرات الكتب والمجلات والمقالات المكرسة لفن إدارة الميزانية هذا).

يعرف عشاق كاكيبو أن التحكم المعقول بالمصروفات يساهم في توفير المال. بدلاً من التفكير بالحاجات التي يعسر عليك شراءها حول انتباهك إلى ما هو مهم فعلاً وبمقدورك إنفاق المال عليه.

تعتمد طريقة كاكيبو على الأسئلة الرئيسية التالية:

  1. ما هي كمية المال التي بحوزتك؟
  2. كم تريد أن تدخر؟
  3. كم تنفق؟
  4. كيف يمكنك تحسين الموقف؟

في نهاية المطاف تشبه المنظومة اليابانية أية طريقة أخرى لتشكيل الميزانية. إن كنت تراقب مصروفاتك بواسطة تطبيقات أو تدرج أرقاماً في جدول إلكتروني أو تسجلها في كراس، كل ذلك يتلخص في أن تنفق أقل مما تكتسب.

من بين الأسئلة الأربعة السؤال الرابع هو أهمها: كيف يمكنك تحسين الموقف؟ ينصح في نهاية الشهر التفكير في النفقات والإجابة على الأسئلة التالية:

  1. هل بلغت هدفك في مجال المدخرات؟
  2. ما هي وسائل توفير المال التي استخدمتها؟
  3. ما هو الشيء الذي أهلكت عليه مالاً لبداً؟
  4. ما الذي يمكن تغييره في الشهر القادم؟

يصعب القول إلى كم تسجيل المصروفات يدوياً أفضل من التطبيق الخاص لذلك. حسبما قال تشيبا يساعد كاكيبو على التركز على الأغراض المالية. وفعلاً تشير الأبحاث أننا نحفظ من البيانات أفضل تلك التي نكتبها يدوياً فضلاً عن تلك التي نطبعها بلوحة المفاتيح. لعل سبب ذلك هو أنه في الحالة الأولى "نمررها عبر أنفسنا".

على كل حال أفضل منظومة إعداد الميزانية هي تلك التي تلتزم بها، لكن التفضيلات قد تتغير، أنت أيضاً يمكنك أن تجرب كاكيبو، فهذه الطريقة لن تأتي لك إلا بفائدة، كما ولعلك تعجب بالفن الياباني للتوفير.

أما إذا لم يكن يروق لك بأن تحمل معك الكراس باستمرار كي تسجل فيه كل النفقات فشدد انتباهك على الحلول الرقمية.

المصدر: Business Insider

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل