عشرة أسباب لماذا لا يثق الناس بالعملات المشفرة
Marco Xu/Unsplash
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

يحدث لو كيرنر الخبير في العملات المشفرة والشريك في CryptoOracle.io عما الذي يمنع الناس من "رؤية النور في العملات المشفرة".

في 29 يونيو عام 2017 جاءني استبصار، فبدا لي أنه بمقدرتي رؤية المستقبل، ذلك المستقبل الذي أضحت فيه العملات المشفرة أكبر إنجاز في تاريخ البشرية. بعد ذلك تركت كل أشغالي وتركزت كلياً على العملات المشفرة. لقد بدأت أكتب بشكل محموم حول هذا القطاع لكي أفهمه بشكل أفضل بنفسي.

لقد أجريت عدداً لا يحصى من المحادثات محاولاً إفهام غيري في العملات المشفرة. ولكن قسم ضئيل جداً من الناس الذين عاشرتهم فقط استطاعوا رؤية النور. في النتيجة توصلت إلى الاستنتاج أن لكل واحد طريقه الشخصي نحو الاستبصار.

أعرف من خلال تجربتي إلى كم يصعب رؤية النور في العملات المشفرة. لقد كرست العامين 2013 و2014 للعملات المشفرة كاملاً. لقد أنفقت عليها جهوداً باهظة لدرجة أن The Wall Street Journal قد سماني بـ"الخبير بالبيتكوين". ولكن في تلك الآونة لم يراودني الاستبصار. يحتمل أنني لم أعمل ولم أكترث إلا قليلاً، كما أن عقلي لم يكن مفتوحاً بما فيه الكفاية.

في نتيجة عملي استنتجت عشرة أسباب رئيسية لماذا الناس لا يرون النور في العملات المشفرة.

1. صعوبة قطاع العملات المشفرة

العملة المشفرة هي أصعب الأمور من التي حاولت التوصل إليها. لقد ظهرت منذ فترة وجيزة وحتى المصطلحات الخاصة بها لم تتشكل تماماً بعد. اللامركزية مفهوم جديد تماماً ناهيك عن التعدين و proof of work و proof of stake.

أحاول حل مشكلة الصعوبة بطريقتين. الطريقة الأولى هي تعليم الناس لعبة النرد، وحين يستنكفون بأن لعبة النرد صعبة جداً لهم أسأل هل يشعرون أنفسهم أغبى من سائر اللاعبين الجالسين وراء المنضدة. ولو أن اللعبة معقدة إلى حد ما تمكن الكل من استيعابها. كما ومن أجل فهم العملات المشفرة ليس من الضرورة أن تكون عملاق الفكر.

عشرة أسباب لماذا لا يثق الناس بالعملات المشفرة
هل هؤلاء الناس أذكى منك؟

الطريقة الثانية إقناع المحاور بأن إدراك مفاهيم عالم العملات المشفرة ولو صعب ولكن جائز تماماً.

2. عدم وجود الرغبة في بذل جهد وتعلم شيء جديد

لكي تعرف العملات المشفرة لا بد من القراءة. في بادئ الأمر ستبدو بعض الأمور غير مفهومة وستضطر على بذل جهد لكي تفهم معنى المصطلحات والعبارات. احتجت من أجل ذلك إلى 20 ساعة. البعض طال تعلمهم إلى 200 ساعة. في كل حال من الأحوال إنه عمل كبير ويتكاسل معظم الناس في إنجازه.

3. النجاح الزائد الذي يعيق رؤية النور في العملة المشفرة

قبل أن يدركني الاستبصار لم أكن أرى إلا صوراً محدودة من العالم، ولكن حين رأيت نور العملات المشفرة شعرت أنني استبصرت. العالم الجديد يختلف كثيراً عن ذلك الذي اعتدته، وقد حدث عندي ما يسمى بتحول جشتالت.

عشرة أسباب لماذا لا يثق الناس بالعملات المشفرة
لقد ظننتها بطة ومن ثم رأيت أرنباً

من أجل رؤية نور العملات المشفرة لا بد من فتح الذهن للأفكار جديدة. يجب أن تنتبه إلى ما حولك وتلاحظ كل المميزات. ولكن كلما كان الإنسان أكثر إفلاحاً كان الاحتمال أنه سيغير نظرته تجاه العالم أقل. هيهات أنه سينظر من حواليه وينتبه إلى الأمور الصغيرة. النجاح يخفض كثيراً من احتمال ملاحظة في العملات المشفرة كل قدراتها.

4. الثقة بأن المال لا تصدره إلا الحكومات

من الصعب إقناع الناس بأن يؤمنوا بالخوارزمية التي هي أساس البيتكوين وترك الاقتناع بالحق الخاص للسلطات. حتى ويكيبيديا تذيع أن "العملات تصدر من قبل الحكومات".

في الوقت الراهن بالطبع المال المصدر من قبل الحكومات هو الذي يهيمن. يبلغ التداول اليومي لسوق صرف العملات (الفوركس) 5,1 ترليون دولار متفوقاً بـ200 مرة حجم تداول العملات المشفرة (25 مليار). لكن العملات الرقمية دخلت حياتنا لفترة طويلة، وستتوسع شعبيتها بغض النظر عن رأي مختلف الناس بها.

5. عدم وجود الاهتمام بأمر العملات المشفرة

ينحصر أكثر الأسباب انتشاراً أن الناس لا يرون النور في العملات المشفرة في أنهم مجرد لا يكترثون أبداً بها. إنهم يقولون أنه ليس لديهم أية حاجة أو اهتمام بالعملات المشفرة.

6. عدم وجود حب الاستطلاع

من الصعب عدم ملاحظة العمليات الجارية في الاقتصاد والنظام المالي. البيتكوين هو أسرع الأصول نمواً خلال كل تاريخ البشرية. في الوقت الراهن تزيد رسملته عن 140 مليار دولار، بالإضافة إلى 250 مليار دولار التي أنشأتها خلال السنوات الأخيرة العملات المشفرة الأخرى.

7. التقلب العالي لسوق العملات المشفرة (وكذلك المخاطر الكبيرة)

كثيراً ما يشتكي الناس من أن العملات المشفرة متقلبة جداً وخطرة بالنسبة لهم. والشيء نفسه كان يجوز قوله في زمانه عن سندات المضاربة. فباستثناء Drexel Burnham (وهو مخترعها) كانت سائر المصارف الاستثمارية تؤكد بصوت واحد أنها زبالة التي لن تتعامل هي معها قطعاً. وقد كانت تستشهد في تقديراتها بالتقلب العالي لهذه الأوراق. ولكن مع الزمن انخفض التقلب والآن تعمل في هذه السوق مصارف كثيرة. وسيحدث الشيء نفسه مع العملات المشفرة (التقلب العالي هو الصورة النمطية لكل فئة جديدة من الأصول).

8. الخوف من أن العملات المشفرة هي خداع

ما يعوق العملات المشفرة بشدة هو اقتناع بعض الناس بعدم استعمالها إلا من قبل المجرمين والشخصيات الغامضة. كما يفاقم الموقف النقد المستمر من لدن أكثر رجال الأعمال نجاحاً. فمنذ فترة نعت وارن بافت البيتكوين بـ"سم الجرذان التربيعي". لكن المتشككين أمثال بافت ودايمون لم يحاولوا قط الانسياب إلى خاصية العملات المشفرة. المعجبون ببافت لا يفهمون أن المستثمر الأسطوري لا ينقد قط العملات المشفرة في الجوهر. إنهم لا يدركون أن الناس أمثال دايمون قد يسعون وراء مصالحهم الشخصية. ما يثير الاهتمام هو أن عدد الرجال الذين يعتبرون أن العملات المشفرة هي خداع هو ضعف عدد النساء اللواتي تعتبرن الشيء نفسه.

9. السن المتقدم

عشرة أسباب لماذا لا يثق الناس بالعملات المشفرة
Val Vesa/Unsplash

منذ فترة تعرفت على كين لانغونيه الخبير المالي لدى Home Depot البالغ من العمر 82 سنة. وقد سألته ما إذا اهتم هو بالبيتكوين أو غيره من العملات المشفرة، فضحك لانغونيه وقال أنه لا يودع المال إلى في الأمر الذي يفهمه. قلت له أن التعلم لا يفوت أوانه أبداً، فهز منكبيه لامبالياً ونظر إلي وكأنني أدعوه إلى طائفة دينية ما (ربما كان الأمر كذلك). أنا لا أعرف كين إلا قليلاً، ولكنني متأكد أنه في السابق كان لديه حب الاستطلاع. ربما صار مسناً جداً ليهتم بأي شيء جديد.

أنا أيضاً لست في عز الشباب (عمري 56 سنة) ولكني أعرف الكثير من الناس أكبر مني سناً الذين نزل عليهم الاستبصار في العملات المشفرة. مع الأسف يلحظ ارتباط كبير بين السن وعدم الاكتراث بالعملات المشفرة.

10. ما زال تألق العملات المشفرة باهتاً

حتى محبو الاستطلاع والمجتهدون يصعب عليهم رؤية هذا النور المنشود وذلك لأنه حتى الآن ما زال خافتاً. معظمهم لم يتعاملوا بتعمد مع البلوكشين قط. والكثيرون منهم حتى لم يصادفوا الناس الذين يقومون بالمدفوعات بواسطة العملات المشفرة إذ ليس لديهم أي سياق ليندرج فيه المال الرقمي.

ولكن من يوم إلى يوم يزداد بريق العملات المشفرة، وكل يوم يزداد عدد الناس المستبصرين، وكل يوم يذهب شخص من مكان عمله إلى McKinsey و Goldman كي يتركز على العملات المشفرة والمشاريع المصاحبة. كل يوم تظهر تكنولوجيا جديدة مؤسسة على البلوكشين.

أنا متأكد من أن تألق العملات المشفرة سيستمر في زيادة سطوعه ويغدو شيئاً مماثلاً للشمس في السماء، وبعد ذلك سيرى الكل ذلك النور.

وريثما يحدث هذا نحن سنستمر في تطوير القطاع، وسنعلم أولئك الذين لا يرون نور العملات المشفرة. كما وسنسخر من كبار رجال الأعمال والمستثمرين الذين تكاسلوا عن معرفة العملات المشفرة. سنستمر في اختراع أشياء جديدة. والأهم من ذلك سنحاول استخدام العملات المشفرة بشكل واسع كي نجعل العالم أفضل لمليارات الناس الأقل نجاحاً مننا. لن يستغرق انتظار النتيجة وقتاً طويلاً.

المصدر: Medium

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل