خمس وقائع مثيرة عن تعدين العملات المشفرة
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, بيتكوين

نحدث عم الذي ينبغي معرفته عن استخراج البيتكوين.

مع تزايد شهرة التعدين تبقى طرائقه وكمية الطاقة المستهلكة تحت مراقبة شديدة. سننظر اليوم في خمسة وقائع مثيرة حول استخراج العملة المشفرة.

الصين هي معدّن العملات المشفرة رقم 1

خمس وقائع مثيرة عن تعدين العملات المشفرة
AP Photo/Kin Cheung

الصين هي أكبر لاعب في سوق استخراج العملات المشفرة. بيد أنه منذ فترة قصيرة اصطدم المعدنون بالاهتمام الزائد من لدن السلطات، وفي النتيجة قد يؤدي هذا إلى تخفيض الطاقات للتعدين. في الوقت الراهن تدعم الصين حوالي 60-75% من شبكة تعدين البيتكوين. ولكن مع الأسف في الآونة الأخيرة أصبحت تظهر أنباء عن اعتقال المعدنين. ففي شهر أبريل في البلدية الشمالية تيانجين صادرت الشرطة 600 جهاز الكمبيوتر للتعدين بحجة "سرقة الطاقة الكهربائية".

اليوم توجد مؤشرات خاصة لحساب استهلاك الطاقة وأشهرها مؤشر Bitcoin Energy Consumption Index عن Digiconomist. كما ويوجد المماثل له Ethereum Energy Consumption Index للاثريوم. ومع ذلك حتى الآن لا يوجد سجل حيث يتم تسجيل استهلاك الطاقة العالمي لأنظمة العملات المشفرة.

ما زالت تكاليف التعدين تزداد

يوافق الكثير من المتحمسين بالعملات المشفرة على تعدينها في بيوتهم رغم الارتفاع الشديد لسعر المعدات والطاقة. لذا يفكر الكثيرون بالانتقال إلى مناطق جديدة حيث الطاقة الكهربائية رخصية كي يبقى هذا العمل مربحاً.

مثلاً منذ فترة وجيزة جعلت الطاقة الكهرومائية الرخيصة السويد والنرويج وآيسلندا أماكن جذابة ليس للسياح فحسب بل وللمعدنين كذلك. وحسب بحث EliteFixtures كوريا الجنوبية هي أغلى بلد لاستخراج البيتكوينات (يكلف تعدين BTC واحد 26170 دولار).

مع تطور تعدين العملات المشفرة سيزداد استهلاك الطاقة. كما أن عدد التجمعات على النطاق العالمي يزداد بسرعة مذهلة. يفسر أليكساندر بلير نائب رئيس التصاميم الهندسية لشركة تدقيق الحسابات Hosho بقضايا أمن أجهزة الكمبيوتر والعقود الذكية أن تجمعات التعدين هي حلول طبيعية للحماية من المخاطر المالية تظهر عند التعدين المنفرد، إذ هو مهما قلنا لعبة القمار.

قال بلير: "تسمح التجمعات للتعدين لمجموعات الناس على التوحد للبحث عن حلول، عند ذلك كل واحد منهم يقبض جزءاً من المكافأة. بهذا الصدد ترتفع المركزية بيد أن الوسائل الفنية وحدها لا تكفي، فالمصممون والمعدنون وأصحاب التجمعات يحتاجون إلى العقود العامة".

PoW ضد PoS واقعية التوافق

وما يخص خوارزميات التوافق يشير البحث Brave New Coin أن 30% من الأصول المشفرة تستخدم توافق PoW و18% PoS و8% الهجين PoW-PoS، وكذلك تستخدم 4% الآليات الحديثة مثل Proof of Capacity (البرهان على الموارد PoC) و Proof of Importance (البرهان على الأهمية POI). أما الـ40% الباقية فتنتج إما على شكل التوكنات العابرة أو توكنات المحضر.

الثورة الخضراء في التعدين الكندي

تستضيف الشركة الكندية Hydro Quebec ثلاثين معدّن العملات المشفرة الكبير في شبكتها. أما نائب رئيس Montreal International ستيفان باكيه فسمى كيبك بمكان لـ"البيتكوين الأخضر". حسب تقرير Reuters الصادر منذ فترة تقدم Hydro Quebec واحدة من أخفض تسعيرات الطاقة الكهربائية في أمريكا الشمالية فتقبض 0,0248 دولار على الكيلواط الساعي (أي فقط 2,48 سنت) من مراكز البيانات، و0,0394 دولار على الكيلواط الساعي (أو 3,94 سنت) من المشترين الخاصين للعملة المشفرة.

تطور الشرائح لتعدين البيتكوين

ستنفع هذه المعلومة أولئك الذين يريدون معرفة المزيد عن عملية التعدين. اليوم تبرز ثلاث مراحل لاستخراج البيتكوينات

  • CPU الأعوام 2009-2011 : في البداية كان من السهل استخراج البيتكوين في أي جهاز كمبيوتر محمول أو مستقر. كانت وحدة المعالجة المركزية توفر كلياً كل قوة الحوسبة المطلوبة.
  • GPU الأعوام 2011-2013: مع ازدياد سعر البيتكوين تم تشغيل وحدات معالجة الرسومات لأجهزة الكمبيوتر للألعاب، وكانت تقدر على حل قضايا الشهادة SHA256 أسرع بكثير من وحدة المعالجة المركزية ولكنها كانت أغلى ثمناً.
  • ASIC من 2013 حتى الوقت الحالي: حين ارتفع سعر البيتكوين أخيراً فوق 1000 دولار عام 2013 تم إنشاء معدات خاصة للتعدين. كانت أجهزة الكمبيوتر ASIC أقوى بكثير وأكثر فعالية في التعدين من وحدات معالجة الرسومات، وحالياً يعتمد عمل شبكة البيتكوين عليها بالذات. بيد أنها لم تسلم من النقد اللاذع بسبب غلاء ثمنها، فمعظم الناس لا يستطيعون تحمله.

المصدر: Brave New Coin

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل