كيف يجعل البلوكشين تجارة العملات المشفرة متاحة للجميع
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, الذكاء الصنعي, تعلم التداول

كيف يؤسس البلوكشين نوعاً جديداً من التجارة الخوارزمية.

شعبية تجارة العملات المشفرة في توسع مستمر، بيد أن هذه السوق صعبة إلى حد ما ولهذا السبب غير متاحة للكثير من التجار الخاصين. بخلاف أسواق الأسهم المنظمة بشكل صارم تعمل أسواق العملات المشفرة على مدار الساعة وتظهر تقلباً عالياً جداً خلال فترات قصيرة من الزمن.

يعني هذا بالنسبة لمعظم المشاركين الفرص الفائتة وصعوبة التنبؤ. ولكن تحديات كهذه لا تذهب دون أن يلاحظها أحد وتؤدي إلى ظهور حلول جديدة، أما ظهور البلوكشين سمح على نشرها على الأسواق الجديدة.

في الماضي كانت التجارة الخوارزمية متاحة لكبار اللاعبين من المؤسسات فقط. سمح لهم البحث الآلي والتحليلات وطلبات التجارة الجاهزة المبرمجة على التنفيذ عند تواجد ظروف معينة على اتخاذ القرارات حول فتح وإغلاق المواقف خلال الأجزاء الألف من الثواني.

وبفضل البلوكشين أصبحت لدى المستثمرين العاديين نفس الإمكانية. ويمكن أن يصبح هذا بالنسبة للشركات التي تقوم بتصميم منصات التجارة والمستثمرين ولكل سوق العملات المشفرة نقطة تحول.

التحليلات المبنية على البلوكشين توسع من إمكانيات التنبؤ

تزداد التحليلات في الوقت الحقيقي شعبية مع تشدد المنافسة بين التجار. تساعد هذه الطريقة على تفهم ديناميكية سوق العملات المشفرة.

لقد انوجد استخدام البلوكشين في كثير من مجالات التحليلات المتعلقة بإنشاء وجمع المعلومات. ترفع تكنولوجيا السجلات الموزعة هذه من الشفافية وتمنع التلاعب بالمعلومات.

عند ظهور إمكانية الجمع بين كمية هائلة من البيانات المخزونة في سجل ما مع أدوات التحليل يتاح للاعبين أن يفهموا بصورة أفضل ديناميكية السوق ويصبح بإمكانهم إعداد الاستراتيجيات التي تسمح لهم على استخدام النزعات المحددة لقبض الربح.

أدوات التحليل في البلوكشين موجودة الآن وهي مخصصة لمختلف الحاجات. يقدم Sether التحليل لتجارة التجزئة والتسويق وتخطيط الأعمال مع الحفاظ على البيانات في سجل Ethereum مباشرة. تتركز المشاريع مثل Chainalysis على تحليل المعاملات بالعملات المشفرة وتقدير المخاطر.

أما الأدوات المتكاملة أكثر مثل GraphSense تسمح على إجراء التحليل الفني للبيتكوين وغيره من العملات المشفرة من أجل الفهم المعمق أكثر لديناميكية أسعارها.

التوافق بين المعلومات في نظام الوقت الحقيقي والأتمتة

للتحليل أهمية حاسمة لتشكيل الفهم المعمق أكثر لسوق العملات المشفرة، لكن إمكانية إجراء الصفقات فوراً هامة أيضاً. يضطر التجار الفرديون على المكث أمام أجهزتهم الكمبيوتر باستمرار من أجل انتظار اللحظة المناسبة، وهذا يرهق حتى أكثر الناس صبراً.

تقدم التجارة الخوارزمية لتجار العملات المشفرة الحل الواقعي لمشكلة التقلب فتجعلهم يبتعدون عن محطات الدفع دون الخوف من فوات الفرصة. تمثل الشركات مثل Tradingene ساحات تجارية ينشئ عليها التجار الخبراء استراتيجيات خوارزمية ويعرضونها للمستثمرين لقاء دفع. أما مشاريع أخرى (مثل Quantor) تتركز على إنشاء البوتات الكمية وهي أنظمة آلية تساعد التجار في مجهوداتهم التجارية.

توسيع إمكانيات المستثمرين العاديين

يمكن بفضل دمج هذين الاتجاهين أن ينظر المستثمرون العاديون إلى المستقبل بثقة، كما أن هذا يوسع من إمكانياتهم.

بإمكان التجار الآن اختيار أفضل الاستراتيجيات مع الأخذ بعين الاعتبار حدودهم. عدا ذلك عند إدخال هذه البيانات في النظم الخوارزمية يمكن أتمتة الجزء الأعظم من العملية التجارية وجعل وقت فراغ لتحليل وتحسين الاستراتيجيات.

ما زالت الشركات الكبيرة في بداية تفكيرها حول إدخال الحلول كهذه لتحسين العملية، بيد أنها تساعد التجار والمستثمرين العاديين الآن في توسيع وجودها في سوق العملات المشفرة. هذا يسمح على الرفع من توازن ونضوج وشفافية سوق العملات الرقمية.

المصدر: Hacker Noon

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق