ما هي الصفات المشتركة بين البيتكوين و Snapchat؟
dennizn / Shutterstock.com
الصفحة الرئيسية مال, بيتكوين

البيتكوين و Snapchat منتجات مشهوران كثيراً. ولو أنهما مختلفان جداً إلا أن أساس نجاحهما يقع في نفس الفكرة خلف البديهية. كما ويساعد فهمها على التصور كيف سيكون المنتج القادم كثير المليارات.

البيتكوين

من بين أهم مميزات أجهزة الكمبيوتر هي سهولة تكرار المعلومات.

من الصعب المبالغة في راحة هذه الوظيفة. فقبل ظهور الكمبيوترات كان إرسال رسالة مخطوطة باليد يؤدي إلى اختفائها من حياتك. لم تكن في كل العالم سوى نسخة واحدة من هذه الرسالة. أما اليوم يمكن إرسال رسالة إلكترونية واحدة لعدد غير محدود من الناس.

كانت أهم مهمة التسعينات و الألفينات اعتياد النوعية الجديدة حين صار جائزاً تكرار المعلومات والموسيقا والأفلام الخ.. عدد لا يحصى من المرات ونشرها. اليوم تكيفنا مع هذا ونتخذه كأمر مسلم به.

تغير كل شيء مع ظهور البيتكوين.

بات مفهوم النقص الرقمي هو أكبر إنجاز للبيتكوين. بكلمة أخرى يمكن لشيء ما أن يكون رقمياً وفريداً في نفس الآن. العملة المشفرة مثلها مثل البريد الإلكتروني يمكن إرسالها إلى أية بقعة من العالم ولكن يتعذر نسخها وتكرارها. البيتكوين شبيه برسالة مخطوطة، وإذا أرسلته مرة يضيع من يديك.

بمعنى من المعاني تعيدنا العملة المشفرة إلى عصر ما قبل الكمبيوتر. وتنحصر أصالتها ليس في اختراع شيء جديد وإنما في إبعاد الشيء الذي اعتدناه ألا وهو قدرة الكمبيوتر على تكرار البيانات الرقمية.

تلك الفكرة بسيطة لدرجة أنها تبدو بديهية. ومع ذلك ظهرت بفضلها سوق تحتوي على 300 مليار، وظهرت آلاف من الشركات الناشئة وتغير الرأي تجاه التكنولوجيا والمال والإدارة تماماً.

Snapchat

كما وتنحصر ميزة الكمبيوترات الأخرى في أنها تحفظ كل البيانات.

حين وضعت Facebook و Twitter في الألفينات الحياة الشخصية للعرض العام اصطدمت البشرية بشيء جديد تماماً. لأول مرة في التاريخ بقيت علاقاتنا بين بعضنا البعض في ذاكرة الكمبيوتر إلى أبد الآباد.

في ذاك الوقت لم يدرك الناس ذلك، ولكن هذا الشيء كان من الغرابة بمكان كبير وذلك لأنه في الحياة الواقعية العلاقات بين الناس لم يكتب لها الخلود بل إنها تتلاشى. إنها سريعة الزوال.

وبعد ذلك ظهرت Snapchat، وكان ابتكارها الأساسي هو تلاش الرسائل.

مثلها مثل البيتكوين أعادتنا Snapchat إلى العصر ما قبل الكمبيوتر. لأول مرة بدأت الاتصالات الرقمية تختفي من الذاكرة مثل الواقعية. وبات التطبيق ضرباً.

وكما هو الحال مع البيتكوين لم تضف Snapchat إلى حياتنا شيئاً جديداً وإنما أزالت منها شيئاً معتاداً ألا وهو قدرة الكمبيوتر على حفظ البيانات.

ومن جديد أدى التغير البديهي المفاجئ إلى ظهور سوق جديدة ألا وهي الشركة والوظيفة برأسمال 16 مليار التي يستخدمها 1,2 مليار شخص في كل العالم.

الاستنتاج

البيتكوين و Snapchat منتجان مختلفان تماماً ولكن أساس نجاحهما واحد ألا وهو إزالة الوظائف القديمة بدلاً من إضافة الجديدة منها.

لقد انتقد مؤسسيها المميزات الأساسية لأجهزة الكمبيوتر التي هي التسجيل والتكرار السهل للبيانات. ففي حين كان يعتبر الكل أن هذه الوظائف هي مميزات الكمبيوترات التي لا تتجزأ عنها قامتا بفصلها. وفي النتيجة ظهرت منتجات واسعة الشعبية التي تستخدم الآن في كل العالم.

وقد باتت هذه المنتجات ناجحة لجعلها التكنولوجيا إنسانية أكثر لأنها قربت حياتنا إلى العصر ما قبل الكمبيوتر.

بيد أن البيتكوين و Snapchat ليستا إلا قمة الجبل الجليدي إذ توجد الكثير من الإمكانيات الأخرى التي علينا استيعابها.

اليوم يناضل الجميع من أجل إنشاء منتج فريد آخر ألا وهو الواقع الافتراضي المكمل والذكاء الاصطناعي وغيرها. وماذا نفعل لو أن مفتاح النجاح ليس إنشاء وظائف جديدة وإنما إزالة القديمة؟

تتمتع الكمبيوترات بالمميزات الغريبة والخارقة للطبيعة، فهي تختلف من الأساس عن كل ما صادفناه خلال ملايين السنين من التطور. إنها سريعة وتقوم بالحوسبة بسرعة الضوء. إنها تكرر وتنقل البيانات دون بذل جهود. إنها تحفظ في ذاكرتها كل شيء.

في التسعينات والألفينات اعتدنا على الاختراعات الغريبة، أما العقد القادم فسينفق على جعلها أقل غرابة وأكثر مادية.

المصدر: Hacker Noon

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل