سبع أساطير حول ICO التي يجب ألا تحول دون استثمارك في البلوكشين
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, ICO, البلوكشين

عالم ICO في نمو وتوسع، ويحتمل أنه مع الزمن ستظهر ضلالات جديدة منتشرة، ولكن إذا أردت تنظيم ICO أو الاستثمار في البلوكشين عليك أن تكون على يقين من الاتجاهات الأخيرة وأن تفرق بين الحقيقة والخيال.

ما زالت آلية جلب الموارد عبر ICO جديدة نسبياً، يتكلمون ويكتبون عنها كثيراً، وكثير من رجال الأعمال والمستثمرين ضالون في إمكانية جمع المال بسرعة وبسهولة على مسعاهم.

ليس كل ما هو مكتوب عن ICO حقيقة صافية، بل يخيل أيضاً أنه كلما كان الضجيج أعلى كان إيجاد الحد بين الوقائع والخيال أصعب، وإذا لم تفهم الموضوع يمكنك أن تفشل أو حتى تصطدم بمشكلات مع القانون.

وهكذا قبل أن تقفز إلى هذا البحر الهائج من الأفضل إنفاق ولو قليل من الوقت على الاستعداد. لننظر في سبع أساطير حول ICO.

1. كل ICO كتب لها النجاح

كما هو معروف لا مفر من الموت والضرائب فقط ، ولا نرى ICO مندرجة في هذه القائمة.

في حقيقة الأمر احتمال أنك لن تتمكن من جمع الكمية المطلوبة من المال عالي إلى حد ما، حسب معطيات Tokendata حول ICO لعام 2017 المنشور في شهر فبراير من عام 2018 أن 46% من ICO انتهت بالفشل.

وليس المقصود هنا بأنك حالما نظرت إلى هذه الإحصائية عليك الامتناع عن فكرة إجراء ICO، لا، إنها فقط تشير إلى كم من المهم دراسة مشروعك وخطط تحقيقه وإلى كم ينبغي إيلاء الاهتمام الوثيق لنواة الفريق. اليوم تتم الكثير من ICO، أي أنه لدى المستثمرين اختيار كبير وهيهات أنهم سينتبهون إلى مشروع يبدو غير مأمون أو غير مدروس بما فيه الكفاية.

2. ICO سريع

نعم كثير ما يمجدون ICO كونها بديل سريع لاستجلاب المال من المستثمرين المجازفين، ولكن هذا لا يعني أنه يمكن إعداده خلال شهر. من أجل كتابة White Paper مقنع – الذي يظهر فهم السوق وآفاق المشروع وكفاءة الفريق – لا بد من وقت.

عدا ذلك من أجل جذب المستثمرين لا بد من أن يحيط بالمشروع مجتمع توجد منشورات عنه في وسائل الإعلام. تستغرق المرحلة التحضيرية غير العامة من نصف سنة إلى سنة عادة ، أما المرحلة العامة فثلاثة أشهر فقط.

3. لا فرق بين التوكنات والقطع النقدية

ولو أن هذين المصطلحين غالباً ما يستخدمان كبديلين واحد للآخر في حقيقة الأمر إنهما شيئان مختلفان. تخدم القطع النقدية لهدف وحيد ولها مستوى واحد من القيمة، أما التوكن يمكن أن تكون له عدة وظائف، ويمكنه أن يكون قيماً في عدة مستويات.

4. كل المستشارين خبراء

لا بل أنهم مختلفون. فإذا كان البعض منهم جاهزين على البقاء مع المشروع حتى لحظة العرض يفضل الآخرون النهج المنفصل أكثر.

إذا كنت تختار مستشار كي يساعدك في وضع خطة تصميم واختيار التكنولوجيا فمن الأفضل اختيار شخص ذو خبرة في مجال العملة المشفرة الخاص بك والذي بمقدرته تنفيذ مشروع التصميم من أوله إلى آخره.

مثلاً بمقدورك العثور على مبرمج البلوكشين القوي، ولكن حينما يأتي الأوان لإنهاء العلاقات مع أحد الموظفين الرئيسيين لن يعلم ما الذي ينبغي عليه فعله.

5. كل مواقع القوائم متماثلة

مواقع القوائم كثيرة ولكنها مختلفة. نعم إذا تم في الموقع تعداد المعلمات الأساسية لمشروعك فهذا مفيد دوماً، ولكن من الأفضل أن تكون المعلومات أكثر كي تكون لدى المستثمر المحتمل إمكانية الفهم السريع للتفاصيل. كما ولا بد من مراجعة عروض مختلف الـ ICO وذلك لتفهم بماذا يسترشد مختصو الموقع عند تحليلهم المشاريع وتوزيعها في القوائم.

6. كل نشرة توزيع موثوقة

إذا كانت نشرة التوزيع دون تفاصيل بالإضافة إلى دلائل الخداع هذا إنذار خطر مباشر. على كل حال إذا كان المستند محرراً بصورة جيدة ويقرأه مبتدئ فليس من المهم ما إذا كانت هناك مكتوبة الحقيقة أم لا، وذلك لأن الثقة بالفريق تظهر في كل حال.

7. المنظمون لا يهمهم شيء

ما زال تنظيم الصناعة موضوعاً صعباً، ولكن إذا لم تتم تسوية التنظيم حتى الآن هذا لا يعني أن الهيئات التنظيمية لا تعمل. في شهر ديسمبر من عام 2017 أصبح معروفاً أن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) وجهت إلى شركة Munchee – التي كانت وقتذئد تشغل ICO – مرسوم إيقاف وإلغاء العرض. فقد تبين أن Munchee كانت تصدر سندات وكأنها توكنات خدمية.

المصدر: Hacker Noon

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل