ثلاثة ألتكوينات لا يجوز تجنبها
Jake Oates/Unsplash
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

في الأسبوع الماضي انخفضت الرسملة الإجمالية للعملات المشفرة لأول مرة في هذا العام إلى ما دون 200 مليار دولار. خلال سبعة أشهر فقدت السوق أكثر من 70% من قيمتها. ورخص البيتكوين وهو (Bitcoin) والاثريوم وهو (ETH/USD) وغيرهما من العملات المشفرة. ولأول مرة منذ نهاية شهر يونيو اخترقت أشهر عملة مشفرة في العالم علامة 6000 دولار فنزلت ما دونها. ولكن بعد ذلك استقر الوضع في السوق بعض الشيء، وارتفع سعر البيتكوين والألتكوينات الأساسية قليلاً.

على كل حال لا يمتنع الخبراء عن التوقعات المتشائمة ويعتبرون أن البيتكوين يجوز أن ينخفض إلى 5900 دولار في الوقت القريب. يجذب البيتكوين والاثريوم انتباه المستثمرين تقليدياً، بيد أنه لا داعي لنسيان العملات المشفرة الأخرى. يوجد في السوق إجمالاً أكثر من 1600 مختلف القطع النقدية الرقمية. يمكن أن تأتي الألتكوينات بربح أكبر بكثير بفضل تقلباتها العالية. نقدم ثلاث قطع نقدية واسعة الآفاق التي لا بد من الانتباه إليها:

Stellar

كل هذه الأيام كان Stellar يحاول سباق EOS من حيث رسملة السوق، وقد أفلح في ذلك عدة مرات. ارتفع الألتكوين إلى المرتبة الخامسة في قائمة أكبر العملات المشفرة ولكنه عجز عن البقاء فيه فانخفض إلى المرتبة السادسة.

يستهدف مؤسسو منصة Stellar توسيع الوصول إلى الخدمات المالية الرخيصة لمكافحة الفقر والكشف عن القدرات الفردية للناس. بالعادة يقارنون Stellar Lumens مع Ripple. كان المبرمج جد ماكالب من منشئي Ripple Labs، بيد أنه في عام 2014 غادر المشروع إذ لم يكن راضياً عن المركزية العالية لدى شبكة Ripple. كان يعتبر أن فكرته التي كانت أمامها آفاق واسعة تحولت إلى مشروع تجاري مركّز على المصارف وأنظمة الدفع والشركات. لذا شغل ماكالب مشروعاً بديلاً مؤسساً على نفس المحضر ودون العيوب الحرجة التي يتصف بها شقيقه الأكبر.

الفروق الأساسية بين Stellar و Ripple هي اللامركزية والتركيز على مساعدة سكان الدول النامية وبلدان العالم الثالث والمؤسسات غير التجارية والأعمال التجارية الصغيرة. في عام 2015 انتقل المشروع إلى محضره الخاص ذو الكود المفتوح. تمت إزالة بعض عيوب Ripple الجادة عند تصميمه. في الأسابيع الأخيرة تظهر العملة المشفرة عن استقرار لا بأس به. في 21 أغسطس بلغت رسلمتها 4,054 مليار دولار ويبلغ سعر القطعة النقدية الواحدة 0,215 دولار.

TenX

أظهر الألتكوين TenX غير مرة عن أعلى معدلات النمو بين 100 أكبر عملات مشفرة. TenX وهو (PAY) هو شركة ناشئة سنغافورية للدفع التي تحاول تسهيل العمل مع العملات المشفرة قدر الإمكان وجعلها متاحة ومريحة مثل الدولارات واليورو. من أجل هذا تم إصدار بطاقات بلاستيكية نالت استحسان أنظمة الدفع VISA و MasterCard.

عند إجراء الدفع ببطاقة TenX يحول نظام الدفع العملة الرقمية إلى الدولارات وينقلها إلى البائع. ويسحب المبلغ نفسه بالعملة المشفرة من محفظة الشاري. تخطط الشركة في المستقبل إضافة خدمة مدفوعات NFC إلى المحفظة النقالة. بكلمة أخرى سيجوز إجراء الدفع على السلع والخدمات باستخدام الهاتف الذكي. يدفع عملاء TenX واحدة من أخفض العمولات في السوق. عدا ذلك يمكنهم أن يحفظوا في بطاقتهم البلاستيكية العملات المشفرة نفسها وليس ما يعادلها بالدولارات.

يظهر مشروع TenX أن العملات الرقمية ستدخل حياتنا أسرع مما كان يفترض. تحاول الشركة تقريب هذا اليوم بشتى السبل. في 21 أغسطس كانت رسملة TenX تبلغ 62,4 مليون دولار، وتكلف القطعة النقدية الواحدة 0,571 دولار.

Nano

في الآونة الأخيرة تظهر العملة المشفرة Nano عن نمو لا بأس به. تتصف Nano (وهي RaiBlocks في السابق) بسرعتها العالية لمعالجة المعاملات ولا تطلب الثقة بين الطرفين. إنها تعتمد على البنية حيث لكل حساب بلوكشينه الخاص.

تسجل في بلوكشين كل مستخدم معلومات حول المعاملات والرصيد الجاري. لا يستطيع أن يعمل به إلا مالكه. وهذا يعني أن كل المعاملات تتم فوراً وبشكل غير متزامن. بما أن كل طرف يتمتع ببلوكشينه الخاص فإن تحويل المال يحتاج إلى معاملتين مستقلتين بدلاً من الواحدة. يسجل المرسل واقع الدفع، أما المستلم فيسجل واقع وصول العملة المشفرة إلى الحساب.

توفر Nano التدرجية غير المحدودة والمعالجة الفورية للمعاملات، وليس ثمة عمولات في هذه المنظومة. لقد بات هذا ممكناً بفضل الحد الأدنى من الموارد اللازمة للحفاظ على عمل الشبكة. في 21 أغسطس بلغت رسملة Nano 239,6 مليون دولار. سعر القطعة النقدية الواحدة 1,8 دولار.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل