لماذا انتبهت الشركات المجازفة أخيراً إلى مشاريع العملات المشفرة
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

عم يدل مجيء الشركات المجازفة التقليدية إلى سوق العملات المشفرة.

تشير البيانات الأخيرة إلى أن الشركات المجازفة التقليدية بدأت بتنويع حافظاتها بزيادة الاستثمارات في مشاريع العملات المشفرة والبلوكشين.

ليس من باب العجب أن تتولى الشركات التي تختص بصورة مباشرة في استثمارات البلوكشين المراتب الأولى في التقييم ، ومع ذلك بدأ حتى المستثمرون المجازفون الأقل تقليدية يلحقون بهم.

أبدت 500Statrtaps و Andressen Horowitz اهتمامها بهذه السوق منذ فترة طويلة فاستحقت الانضمام إلى العشرة الأوائل. كما ويبدو من الجدول أن الرأسمال المجازف التقليدي يوزع المخاطر فيوزع استثماراته بين الشركات الناشئة وصناديق البلوكشين المختصة.

ترأس قائمة الشركات من هذا النوع Boost VC، فمن بين 42 شركة العملات المشفرة التي تشكل 30% من حافظتها توجد Etherscan و Coinbase وكذلك الشركة المجازفة Polychain Capital المختصة بالبلوكشين. قالت أندريا فرانكو شتور المديرة العام للمؤتمر Crypto Finance الذي تألف في غضونه هذا الجدول:

" Polychain Capital العاشرة في القائمة تنتمي إلى حافظات عدة مستثمرين رواد. وهذا يدل على أن بعض الشركات المجازفة والمستثمرين يريدون الكسب على اقتصاد العملات المشفرة المتنامي، ولكنهم يعتبرون أنه ليس لديهم ما يكفي من الوقت والخبرة للاستثمارات".

أما الأسماء المعروفة أكثر – وهي ليست من ضمن العشرة الأولى – فهي ZhenFund و Naval Ravikant و GV و Foundation Capital، فهي كذلك تزيد من الاتجاه صوب العملات المشفرة في حافظاتها.

كما أن ظهور الشركات المجازفة التقليدية يزيد من حدة التنافس ويدل على أن المستثمرين يثقون بقدرة البلوكشين. بالعادة تخفض الشركات المجازفة من المخاطر على حساب تنويع الحافظة قدر الإمكان ما يوفر استمرارية العائد، وتشير البيانات إلى أن مشاريع البلوكشين إما أصبحت أقل مخاطرة أو صار يُنظر إليها على أساسها مربحة جداً.

وفعلاً تنال المرتبة الرابعة في القائمة الشركة الاستثمارية المتخصصة بالبلوكشين Pantera Capital التي افتخرت منذ فترة بالربحية قدرها 10000% خلال السنوات الخمس الأولى من نشاطها، فإذا تحوطت المخاطرة فهذا ربح لا بأس به. وأضافت شتور:

"في بعض الأحيان يلجأ المستثمرون إلى التكنولوجيا الحديثة فقط لرغبتهم إضافة بعض المخاطرة إلى حافظتهم ".

حسبما ذكر آنفاً الصناديق المركزة على البلوكشين بما فيها Digital Currency Group وهو (DCG) و Blockchain Capital وهو (BC) هي من أكثر المستثمرين في أسواق العملات المشفرة نشاطاً، فكل الاستثمارات الـ 97 لـ DCG متعلقة بالبلوكشين، أما لدى BC فهي 58 من أصل 59.

وهذا ليس عجيباً، فقد أظهرت الأبحاث السابقة أنه يزداد عدد ICO التي تتم ليس بصورة مفتوحة وإنما على شكل جولات استثمارية مغلقة.

استخدمت Crypto Finance Conference من أجل تحرير الجدول معطيات Crunchbase ومن ثم قيمت كمية استثمارات البلوكشين والودائع التقليدية في حافظات الشركة، ولكن مع الأسف هذه المعطيات تخلو من المبالغ.

يفيد Bloomberg أن ICO – التي اختُرعت في زمانها من أجل المستثمرين الصغار – غالباً ما تتم الآن فقط بين الشركات الاستثمارية الغنية، ويجوز أن نقدم على سبيل المثال Telegram.

لقد كانت رسالة تكنولوجيا ICO بأن تصبح راية اللامركزية وتغير كل مخطط تفاعلنا الرقمي، لكن ICO المغلقة واجتذاب الرأسمال المجازف ترسم صورة مختلفة تماماً.

المصدر: The Next Web

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل