ثلاثة ألتكوينات من حافظة ابن صديقة ماما
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

ما زال معظم المستثمرين يراقبون بإمعان البيتكوين وبعض العملات المشفرة الكبيرة الأخرى فينسون إخوتها الأصغر حجماً. نقدم ثلاث قطع نقدية أثبتت نجاحها في الأسبوع الماضي.

IOTA

لعل IOTA وهي (IOTA/USD) هي التي توصلت إلى النجاح الأكبر في الأسبوع الماضي. وقد تولت غير مرة المرتبة الأولى من حيث معدل النمو من بين مائة أكبر العملات الرقمية حسب معطيات Coinmarketcap. في 4 سبتمبر في الساعة 12 و10 دقائق بتوقيت غرينيتش بلغت تكلفة العملة المشفرة 0,725 دولار. أما الرسملة الإجمالية لدى العملة المشفرة فبلغت ملياري دولار.

تم تصميم IOTA في "إنترنت الأشياء" (IoT)، وهي معتمدة على تكنولوجيا Tangle وهي بالذات التي تجعل المشروع فريداً من نوعه. حسب تصريحات المصممين تتمتع IOTA بالعديد من الأفضليات عند إجراء المدفوعات الصغيرة بالمقارنة مع العملات المشفرة العاملة على البلوكشين. كما ويجوز للمشاركين بواسطة ما يسمى بسجل الأشياء (Ledger of Things) تبادل المعاملات بعمولة تعادل الصفر. هذه التكنولوجيا المبتكرة تقاس بسهولة وبسيطة البنية ويجوز بواسطتها نقل الأحجم المطلوبة من البيانات وإجراء معاملات دون عمولات.

أهم أفضلية IOTA هو دعم المعاملات الصغيرة. المدفوعات الصغيرة غير مربحة في العملات المشفرة العادية بسبب علو العمولات. تحل IOTA مشكلات كثيرة وتفتح الكثير من الإمكانيات الجديدة للأعمال. تسمح IOTA بواسطة السجل Tangle على نقل البيانات بأمان من جهاز إلى آخر. وبما أنه لا يشارك في ذلك إلا المشاركون المسجلون في الشبكة العملية لذا فالعملية كلها أمينة ومصونة من الاختراق.

حسب التقديرات خلال السنوات العشر القريبة سيظهر في شبكة IoT خمسون مليار جهاز جديد. وبالتركيز على الطلب المقبل تقدم IOTA طريقة إجراء المعاملات الصغيرة بين هذه الأجهزة. هدف المشروع هو إجراء المدفوعات الصغيرة في الوقت الحقيقي في ظروف المنافسة الحرة ودون عمولات. لهذا السبب بالذات IOTA واحد من أكثر الأدوات اجتذاباً للاستثمارات على المدى الطويل.

Noah Coin

في الأسبوع الماضي ارتفعت تسعيرات Noah Coin بصورة حادة. في الساعة 12 و10 دقائق بتوقيت غرينيتش في 4 سبتمبر بلغ سعر العملة المشفرة 0,001305 دولار، أما رسملتها الإجمالية فبلغت 42,6 مليون دولار.

إنها عملة مشفرة غير معروفة نسبياً إذ تنوجد في عدة ساحات تجارية فقط. دعنا ننظر إليها بمزيد من الانتباه.

كما هو في الحال مع IOTA سيجري الحديث حول العمولات الصغرى. Noah Coin هو توكن رقمي من المنصة Noah التي تستهدف العملاء من اليابان والفلبين. يمكن للمستخدمين بواسطتها إجراء عمليات مالية بما فيها تحويل العملة المشفرة بأدنى نفقات. تتركز المنصة على الفلبينيين الذين يعملون في اليابان ويرسلون المال إلى بلادهم.

Dogecoin

يظهر Dogecoin في الآونة الأخيرة نمواً موزوناً. في الساعة 12 و10 دقائق بتوقيت غرينيتش في 4 سبتمبر بلغ سعر العملة المشفرة 0,00523 دولار، أما رسملتها فزادت عن 607,3 مليون دولار.

تم تأسيس هذه العملة المشفرة عام 2013 على سبيل المزاح. رمزها كلب من سلالة سيبا إنو الذي بات ميم الإنترنت. اختار المصممون Litecoin بمثابة قاعدة لـ Dogecoin. في 19 ديسمبر عام 2013 قفز سعر Dogecoin بنسبة 300% تقريباً خلال ثلاثة أيام فقط. غليت القطعة النقدية من 0,00026 إلى 0,00095 دولار. كان سبب النمو حظر السلطات الصينية للمصارف المحلية على شراء البيتكوينات باليوان. على كل حال تبعه انخفاض متوقع.

في بادئ الأمر لم يؤمن أحد بستقبل Dogecoin. خلال السنة والنصف الأولى كان وجود العملة الشفرة مشكوك به. كما وتفاقم الوضع من الاختراق في نهاية عام 2013 حيث سرق القراصنة في النتيجة 12000 دولار من حسابات المستثمرين. لم يثق الكثيرون بأن العملة المشفرة ستستطيع الصمود أمام هذه الصفعة، بيد أن المصممين قد ردوا على المشكلة بسرعة وأعادوا المال إلى أصحابه. ما زال Dogecoin حتى اليوم حياً وفي حالة جدية ويظهر عن أعلى معدلات النمو من بين 100 أكبر عملة مشفرة.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل