عشر قواعد المستثمر العاقل
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, تعلم التداول

على خلفية تقلب سوق العملات المشفرة فقد الكثيرون أموالهم المودعة في المال الرقمي. لذا حتى لو كان لديك رأسمال يمكن إيداعه في عملة مشفرة ما لا بد من الالتزام ببعض القواعد الأساسية.

1. التنويع ليس بالجيد دوماً

يعتبر عادة أن حافظة العملات المشفرة يجب أن تكون متنوعة، وهذا صحيح إذ أن إيداع المال في قطعة نقدية واحدة خطر، عدا ذلك هذا يحد من الربح المتوقع. لكن تبذير المال دون تفكير في مختلف الأصول لا داعي له أيضاً: كل شيء يجب أن يتم بصورة صحيحة.

لماذا نعمل من أجل تنويع الحافظة؟ فقط من أجل أن نكسب مالاً أكثر. لا داعي للإيداع في قطعة نقدية فقط لأنك لا ترغب في استمرار زيادة الاستثمارات في الأصل الجاري. أما لو كنت ترى في القطعة النقدية قدرة وتريد أن تصبح في الصفوف الأولى فهذا شيء آخر.

2. يُعَد الربح بعد البيع فقط

من المثير الملاحظة كيف تزداد أصولك في السعر ولكن هذا لا يعني شيئاً. العملات المشفرة متقلبة جداً ويمكنها أن ترخص غداً من جديد، لذا أنت لم تربح قبل أن تنال الربح.

إذا كانت الأمور تسير جيداً لا داعي لضفر أكاليل الغار، فقبل أن تحول المال إلى أصل مستقر أكثر مثل النقد الإلزامي أنت لم تقبض الربح.

3. لا تبيع قبل مجيء الوقت

عشر قواعد المستثمر العاقل
Aditya Chinchure/Unsplash

يسترشد الكثيرون في تجارة العملات المشفرة بالعواطف وليس العقل ومعطيات السوق، وفي النتيجة لا يقبضون ربحاً كاملاً أو يخسرون أكثر مما كان ممكناً.

إذا قمت بصفقة مربحة قاوم رغبتك في البيع والشراء، لا تبيع قطعك النقدية مجرد سعياً وراء الربح السريع. ينبغي البيع في الظروف الصحيحة التي تحدد بعوامل كثيرة ابتداء من المؤشرات الهادفة وانتهاء بالأخبار التي يجوز أن تؤثر على قيمة القطعة النقدية. التزم بالوقائع وستسير الأمور على ما يرام.

4. اختر أكثر طرق شراء وخزن القطع النقدية فعالية

ما زالت سوق العملات المشفرة فتية ولم تظهر حتى الآن عمليات مقبولة عموماً لذا إذا استرشدت بخبرة غيرك يمكن أن تخطئ الاختيار. على كل حال ستضطر على أن تقرر بنفسك ما هي أريح طريقة بالنسبة لك لشراء وخزن القطع النقدية.

عند الشراء يتعلق كل شيء بالعملة المشفرة التي تحتاج إليها. بالعادة لا تدعم البورصات كل أنواع القطع النقدية لذا لا بد من اختيار المناسبة منها. ليست كل البورصات تقوم بأعمالها بصدق وفي بعض الحالات يمكن ألا يعيدوا لك القطع النقدية لبعض الوقت لأن المالك قرر أن يكسب قليلاً.

مهما كانت العملة التي تشتريها ستحتاج إلى محفظة، وهذا ليس مجرد قضية الأمن بل إن المحفظة ستساعدك أنت شخصياً على خزن الأنواع الجديدة من القطع النقدية غير الموجودة حتى الآن في معظم مراكز الصرف. إذا لم تكن تخطط لصفقات خاصة تناسبك محفظة الجهاز. أولاً هذا أكثر أمناً من خزن المال في البورصة التي يمكن أن تخترق وثانياً يوقيك هذا من التصرفات المتهورة.

5. فكر بالربح

كل تاجر العملات المشفرة يصطدم ولو مرة واحدة بالمعضلة: ما هو الأفضل أن تكون على حق أم تقبض الربح؟ الفرق ليس كبيراً دوماً ولكنه موجود: من المهم ليس فقط التحديد أية قطعة نقدية سترتفع في ثمنها بل وقبض الإيراد.

ينبغي التفكير ليس فقط في ما هي العملة المشفرة التي سترتفع بل وكذلك أية منها سترتفع أكثر الكل، والفرق كذلك ليس كبيراً ولكن يمكن أن يكون هذا فرقاً بين الدخل الصغير والنجاح الكبير.

6. استدل بالنقد الإلزامي

تقييم العملات المشفرة ببعضها البعض فقط طريق صوب الكارثة. لنأخذ على سبيل المثال البيتكوين وهو (Bitcoin) و Stellar. إذا كان سعر البيتكوين يرتفع وسعر Stellar لا يرتفع فمن الطبيعي أنه بإمكانك شراء المزيد من Stellar ولكن هذا لا يعني أن Stellar خسر في الثمن، وإنما تغير سعر الصرف بين العملتين المشفرتين ولا غير.

حين تحدد قيمة العملة قارنها بالنقد الإلزامي كالدولار مثلاً، وهكذا سيكون لديك تصور دقيق عن تغير الأسعار.

7. اشتر دون تباطؤ

لا يجرؤ الكثير من الناس على شراء العملات المشفرة بسبب التلاعب بالسوق فقط. يعرف الكل أنه في ظروف عدم وجود القواعد تستطيع الشركات الكبيرة أن تقوم بمكيدة عن طريق رفع وخفض السعر بشكل مصطنع بلا نهاية ريثما تحصل على الربح المرغوب، وينتظر الإنسان العادي باستمرار على هذه الخلفية متى ستصبح القطعة النقدية رخيصة أكثر.

هذا الخوف طبيعي ولكن ينبغي تعلم تجاهله، فالتنبؤ على تقلبات السوق الناجمة عن المتلاعبين بها يكاد يتعذر، بل وهذا ليس شيئاً مهماً. إذا كنت ترى أن العملة ذات آفاق وأنها أرخص من العادة فهذا يكفي، إذ أن الشراء وضياع جزء من الربح خير من الامتناع عن الشراء وفقدان الربح كله بسبب التعديل.

8. تحكم بانفعالاتك

أكبر مشكلة تاجر العملات المشفرة هو ليس "الغرب المتوحش" في السوق غير المنظمة للعملات المشفرة وليس دسائس المحتالين وإنما الانفعالات الخاصة. تجارة العملات المشفرة هي عبارة عن قطار الملاهي المستمر. كلما نظرت إلى قيمة حافظتك تجد أنه يتغير شيء ما وهذه التغيرات تجعلك تضطرب. إذا أصبحت العملة أرخص تفكر أنه حان الأوان للخروج، وإذا صارت ترتفع يظهر السؤال إلى متى تحافظ على موقفك.

وهذا شيء طبيعي، ولكن إذا أردت أن تفلح وتقبض الربح لا بد من تعلم تجاهل الانفعالات والتركيز على الأرقام. لا تدع الخوف يضلك.

9. لا تلعب إذا لم تكن واثقاً

من أفضل النصائح التي يمكن تقديمها للمستثمر في العملات المشفرة هي: لا تستخدم إلا المال الذي كنت مستعداً على فقدانه. لا يهم إلى كم التكنولوجيا ذات آفاق وإلى كم فريق المشروع محترف، إذ يوجد دوماً احتمال أنك لن تنجح بشيء وتفقد كل الودائع، وحين يحدث هذا يجب ألا يصبح هذا كارثة.

والخطوة التي تليها هي التصرف الموثوق. إذا لم تثق بالقطعة النقدية لا تشتريها. الخوف من فوات الفرصة يجعل الكثيرين يخاطرون ولو أنه في حقيقة الأمر ليس ثمة أسباب للعجلة، فعاجلاً أم آجلاً ستظهر قطع نقدية جديدة و سينخفض سعر الموجودة منها غير مرة.

وهذا يخص البيع كذلك. إذا كنت تفكر أنك تستطيع أن تكسب المزيد احتفظ. إذا لم تكن هناك أسباب للظن أن سعر العملة سينخفض بين رمشة وأخرى احتفظ بها.

10. لا تنظر إلى العدد المتوقع للقطع النقدية المتداولة بل انظر إلى الواقع

يعمل قانون العرض والطلب مع العملات المشفرة كذلك ، ولهذا السبب بالذات يحدث التلاعب بالسوق. كلما كثر الناس المشترين للقطعة النقدية زاد ثمنها، لذا لا يمكن القول أن أية قطعة نقدية رخيصة تستحق الشراء.

عليك تقييم ثمنها بالنسبة للكمية الواقعية من القطع النقدية المتداولة، وكلما كانت كمية القطع النقدية المتداولة أقرب من الحد الأقصى زاد الاحتمال أن سعر العملة سيستمر في الارتفاع، لأن زيادة الطلب لن ينجم عنه زيادة العرض.

المصدر: BitcoinExchangeGuide

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق