التوكنات الاستثمارية: عصر البلوكشين الجديد
AP Photo/Mary Altaffer, File
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

يتحول البلوكشين إلى طور جديد لمجتمعنا االتكنولوجي، فهو يظهر سرعة النمو الأسية مثل أية تكنولوجيا أخرى التي غيرت حياتنا بشكل جذري (مثل الإنترنت). ما يجعل عالم العملات المشفرة مثيراً فعلاً هو وفرة الإمكانيات المختلفة من أجل كسب المال وتقديم المشاريع وتجسيد الأفكار الجديدة. نحدث عن التوكنات الاستثمارية التي تكتسب الشعبية.

باتت توكنات الخدمة واحدة من المميزات الملحوظة للسوق الماضية المرتفعة. كان أسهل الشيء للشركات الناشئة اجتذاب الأموال اللازمة بواسطة إصدار التوكنات وبيعها في ICO. يجوز القول الشيء نفسه عن المستثمرين، فالعوائد من ICO كانت أعلى بكثير مما كانت من الودائع في العملات المشفرة عالية الرسملة. سيشتهر عصر البلوكشين القادم بظهور أداة جديدة وفريدة تماماً وهي التوكنات الاستثمارية.

توكنات الخدمة والتوكنات الاستثمارية: ما الفرق بينها

توكن الخدمة هو قطعة نقدية صادرة من قبل مشروع ما. إنها تخدم قبل كل شيء لجمع المال أثناء ICO وتقوم بالعادة بوظيفة مفيدة. في غالب الأحيان تصدر هذه القطع النقدية في بلوكشين Ethereum لأنه يسهل إصدار التوكنات وبرمجة العقود الذكية بمشاركتها. بالعادة تفتح هذه التوكنات الوصول إلى المنصة أو تقوم بوظيفة العملة الداخلية للمشروع لشراء خدمة ما.

والتوكنات الاستثمارية أو التوكنات المرتبطة بالأصول هي من جهتها طريقة قابلة للتحكم لإنشاء الأقساط الرقمية وإجراء ICO. بخلاف توكنات الخدمة لا يطلب منها القيام بأية "وظيفة".

تمثل التوكنات الاستثمارية مجرد القسط الواقعي في الشركة/ الأصل. إنها في جوهرها أسهم رقمية صادرة في البلوكشين. عند ذلك عملية العرض تصبح أصعب بكثير. ستتعذر المباشرة في جمع الموارد على أساس الموقع و White Paper لوحدهما.

تنظم التوكنات من هذا النوع من قبل السلطات ما يخفض من احتمال الاحتيال. سيمكن للمستثمرين من الشركات شراء هذه التوكنات. إنها تمثل بجوهرها التوحد بين الأسهم التقليدية والبلوكشين.

لماذا التوكنات الاستثمارية مهمة

الفكرة الأساسية للتوكنات الاستثمارية هو إبعاد الوسطاء في المعاملات. الوسطاء هم بالذات سبب المخاطرة الأساسية والنفقات والمشكلات عند إجراء العمليات في الأسواق التقليدية. وقال أنتوني بومبليانو:

"ستجلب التوكنات الاستثمارية العديد من التحسينات في المنتجات المالية التقليدية بإبعاد الوسطاء من المعاملات. وهذا سيسمح بتخفيض النفقات ورفع السرعة وتسهيل الوصول إلى السوق وتوسيع قاعدة المستثمرين المحتملة ومكننة بعض العمليات والحد من التلاعبات من لدن المؤسسات المالية".

كما وتقدم التوكنات الاستثمارية أفضليات كثيرة للمنظمين، مثلاً ستتمكن الشركات المصدرة من إدخال فترات الحظر إلى كود التوكنات مباشرة. وهذا سيجعل من المستحيل عملياً إعادة بيعها فوراً بعد IPO.

عصر STO و ETO

في العامين 2018 و2019 ستسود في سوق البلوكشين ما يسمى بمقترحات التوكنات الاستثمارية وهي (Security Token Offerings, أو STO) وتقديم التوكنات الأسهم وهي (Equity Token Offerings أو ETO). بما أن الطريقة الجديدة لإيداع المال إلى المشاريع أو الأصول ستنظم من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ومنظمين من البلدان الأخرى سيشعر المستثمرون أنفسهم في هذه السوق بثقة. ويستطيع من كان يتخوف في السابق من العملات المشفرة من المشاركة الآن في عرض التوكنات.

الذروة القادمة التي ستنجم عن تدفق المال الجديد إلى التوكنات الاستثمارية ستختلف عن الماضية منها التي كانت متعلقة بـ ICO. سيقل عدد STO عن عدد ICO وذلك لأن عملية إعداد العرض ستتعقد. ولكنها رغم ذلك ستبقى كثيرة. يمكن القول بثبات أنه في المرحلة القادمة من تطور عالم العملات المشفرة ستسود التوكنات الاستثمارية السوق.

المصدر: Hacker Noon

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل