ثلاثة أسباب لمتابعة Cardano في عام 2019
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

بماذا يستحق مشروع العملات المشفرة Cardano الاعتبار.

يندرج مشروع Cardano وهو (ADA) إلى قائمة العملات المشفرة العشر الكبرى. تبلغ رسملتها السوقية حوالي ملياري دولار. إلى جانب Ripple وهو (XRP) و Stellar وهو (XLM ) تنتمي Cardano إلى نوع نادر من المشاريع التي تمكنت من التوصل إلى التنمية المستدامة بغض النظر عن وضع السوق غير الموات. نقدم عدة أسباب لماذا لا بد من مراقبة Cardano عن كثب في عام 2019.

غادر تشارلز هوسكنسون رئيس Cardano و IOHK شبكات التواصل الاجتماعي و Twitter بعد مجادلته مع فيتاليك بوتيرين، ولكنه يصدر باستمرار وعلى وجه الدوام تصويرات الفيديو حول حالة المشروع وتطوره.

منذ يوم ICO سلك Cardano طريقاً طويلاً. نقدم عدة أسباب لماذا لا بد من تتبع المشروع عام 2019:

تشارلز هوسكنسون رئيس IOHK و Cardano Foundation

تتميز بعض العملات المشفرة بصورتها الفريدة في المجتمع. وبالشكل المماثل يجسد بعض أعضاء فريق المصممين مشاريع منفردة التي لولاهم لِما انوجدت.

في الحال مع Cardano يمثل بمثابة هذه الشخصية تشارلز هوسكنسون ولو أنه لا يحاول الإعلان عن نفسه خارج نطاق مجتمع Cardano ولا يقوم إلا بإعلام المجتمع عن حالة الأعمال في بلوكشينه العزيز.

لعل عناية هوسكنسون بالمجتمع سبب جواز تسميته بواحد من أبرز الشخصيات في عالم العملات المشفرة. إنه يرأس هيكلي التشغيل من أصل ثلاثة ضمن تركيب Cardano و ADA.

آخذين بالحسبان خبرة هوسكنسون الكبيرة في العمل مع البلوكشين العائدة إلى مطالع Ethereum إنه يمثل القوة الدافعة لمشروعه.

من بين الأحداث المميزة التي وقعت هي قصة النداء المفتوح إلى مجلس إدارة Cardano Foundation الذي غالباً ما يتعرض للنقد بسبب "الخيبة المستمرة لمدة سنتين في مجتمع ADA". قام هوسكنسون مع رئيس شريك آخر في مشروع ADA وهي الشركة اليابانية Emurgo بكتابة رسالة حيث صرح أن رئيس مجلس الإدارة الحالي لدى Cardano Foundation "يشل عمل الشبكة" فدعا مجتمع ADA ومجلس الصندوق إلى العمل.

هذا ليس إلا لمحة سريعة حول فلسفة تكنولوجيا البلوكشين المدمقرطة والتغيرات الملحوظة التي يحضرها هوسكنسون لفريقه. إنهم يستهدفون إسراع تقدم Cardano وزيادة شعبية ADA.

يجوز أن تصبح خبرة هوسكنسون الكبيرة أساساً للتحول العالمي.

حل مشكلة التدرجية

تعمل Cardano بنشاط من أجل حل واحدة من المشكلات الأساسية في محيط البلوكشين ألا وهي إنشاء شبكة تدرجية كاملاً.

أهم هدف ADA هو فتح الحلول المالية البسيطة والرخيصة لثلاثة مليارات شخص الذين هم في الوقت الراهن محرومون من الوصول إلى الخدمات المصرفية التقليدية. لهذا السبب بالذات يجب أن تتغلب الشبكة على أي زيادة في المرور. يجوز التوصل إلى ذلك بمساعدة النظام البيئي المرن والتدرجي فقط.

كما وصرح هوسكنسون في إحدى نداءاته للمجتمع بأن الفريق يعمل مع أول بحث في موضوع السلاسل المتوازية ومفهوم عملية التجزئة. وهو يأمل أن يحل بواسطتها مشكلة التدرجية.

حين يتوصل ADA إلى النجاح في هذا الاتجاه سيقترب خطوة أخرى صوب تحديد العملة المشفرة من الجيل الثالث، وهذه حجة أخرى للتمعن في Cardano عام 2019.

الإدراج إلى قائمة Coinbase

يتعلق واحد من أكبر آمال المشروع تعلقاً وثيقاً ببلاغ Coinbase بجواز إدراج ADA في القائمة.

في شهر يوليو صرحت هذه المنصة الكبرى للعملات المشفرة عن أنها تنظر في قضية إدراج ADA إلى قائمة العملات المشفرة المدعومة.

لدى Coinbase أكثر من 20 مليون مستخدم مسجل. كما وسيرفع الإدراج في قائمة البورصة من سيولة ADA كثيراً ما قد يؤدي إلى ارتفاع قيمتها في العام القادم.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل