ماذا نفعل إذا صار البيتكوين ينخفض: تسع نصائح
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, الميزانية_الشخصية

كيف لا تفقد المال حين تنهار السوق بشدة.

الاتجاه الهابط الذي نلاحظه حالياً لم ينته بعد. أصاب الذعر الكثير من المستثمرين ما لم يؤد إلا إلى تفاقم الموقف. إذا اعتراك الشعور بالقلق ادرس هذه النصائح التسع التي تساعدك على اختيار استراتيجية التصرف في مثل هذه الظروف الشاقة.

1. لا تحاول تخمين ما هي اللحظة المناسبة للبيع أو الشراء

إنها نصيحة شاملة، ولا تصدق من يقول أن البيتكوين قد وصل إلى القاع، فما علمه في هذا؟

قال جون بوغل "الأب الروحي" لصناديق المؤشرات في مرة من المرات: "طبعاً من الرائع بيع الأسهم وهي في أقصاها وشراؤها وهي في أدناها، ولكنني خلال السنوات الخمس والخمسين في هذه الأعمال لم أرى قط الإنسان الذي يتقن هذا، وليس هذا فحسب بل ولم أرى أحداً من رأى هذا الإنسان".

إذا كان المستثمرون المحترفون الذين لديهم معطيات السنوات المائة الأخيرة عاجزون عن ذلك فكيف تفلح في ذلك أنت؟

لذا تنحصر واحدة من الاستراتيجيات بكثرة الشراء أثناء الانخفاض ولكن ولا بأي حال من الأحوال لا يجوز التصديق أن هذا هو القاع. وعندما تحاول "الإمساك بالسكين الساقط" تجرح يدك.

تذكر أنه مهما كانت الاستراتيجية التي اخترتها ينبغي الالتزام بهذه القاعدة الأولى دوماً.

2. لا تفعل شيئاً وحافظ على الأصول في يدك

"هودل" (hodl)هو ميم الذي بات صرخة كل المتحمسين للبيتكوين الذين يخسرون عند انهيار السوق. جاء هذا المصطلح من الندوة BitcoinTalk حيث أخطأ أحد المستخدمين الحرف في كلمة hold (أي "المسك") وكان الحديث يجري عن انهيار السوق عام 2013.

بعد خمس سنوات كان يجوز أن لهذه الاستراتيجية أن تسترد بالكامل. الانتظار ريثما تنتهي الأوقات العصيبة ويشرق فجر جديد هي الطريقة الكلاسيكية.

ولكن سوق العملات المشفرة ليست سوق الصناديق أو الخامات الكلاسيكية. ليس لديها تاريخاً يؤكد لنا بثبات أن البيتكوين سيعود حتماً إلى ما كان عليه. كما ولا ينبغي النسيان أن الأسهم هي أقساط شركة تبيع منتجات واقعية للناس الواقعيين، وحتى في الأوقات العصيبة لا تتوقف الأعمال كاملاً. وتختلف الحال مع العملات المشفرة بعض الشيء.

في السابق كان البيتكوين يتعافى من الصدمات وكانت جماعة هودلر تقبض مكافآت على ذلك. ولكن ليس لدينا ثمة أي ضمان أنه سيعود إلى إحدى مستوياته السابقة ولا ينبغي نسيان ذلك. مثله مثل عدم وجود ضمان حتمية انهيار العملات المشفرة.

3. ثبت الخسائر

في بعض الأحيان ليس هناك داعي للقلق بأن الاستثمارات تذوب. كل مستثمر يتحمل الخسائر بين الحين والآخر وهذا جزء من اللعب وبهذه الطريقة فقط يمكنك تعلم شيئاً ما.

لا يجوز أبداً الاستثمار في العملات المشفرة مبلغاً أكثر مما الذي كنت مستعداً لفقدانه. لذا عند تثبيتك للخسائر لن تكن هذه العملية موجوعة جداً. أما إذا تأذيت فهذا يعني أنك أودعت مبلغاً كبيراً عليك.

خذ بعين الاعتبار أن وقت السوق الهابطة لم ينته بعد ويجوز أن يسوء الوضع وتزداد الخسائر.

4. أكمل الشراء

جاء في المقولة القديمة: "اشتر حين ترى الدم في الشوارع".

ينبغي الشراء حين يكون المشاركون في السوق في حالة خوف، والعكس صحيح أي البيع "أثناء الضجيج" وهذه أبجدية التجارة. ويظهر أن الكثيرون الآن في حالة الخوف.

كان المستثمرون التقليديون مثل وارن بافيت يكسبون رزقهم بشراء الأصول حين كان الباقون يبيعونها. هذا يحتاج إلى أعصاب من فولاذ والعزم على المخاطرة، ويجوز أن يسترد ذلك فيما بعد.

ونذكرك من جديد كن حذراً آخذاً بالحسبان أن العملات المشفرة فئة جديدة تماماً من الأصول وليس ثمة ضمان أن سعرها سيعود إلى ما كان عليه.

5. أعد موازنة الحافظة

انهيار السوق وقت مناسب لمراجعة الحافظة. تظهر جلياً في مثل هذه الظروف العملات التي وضعها خطر وغير المستقرة.

المشاريع القيمة تأتي إلى الصدارة بعد أن تذهب الضجة إلى طيات الماضي ويجوز عندئذ إجراء التقييم العاقل لآفاق السوق.

6. ابحث عن الإمكانيات

ما الذي نبحث عنه أثناء مراجعة الحافظة؟ الشيء نفسه الذي نبحث عنه دوماً: الفريق والمنتج والسوق التي يعملون من أجلها.

كل العملات والمشاريع التي كتب عليها النجاة في هذا الانهيار ستتوحد بمجموعة من الصفات المشتركة. أولاً سيكون لديها فريق عازم وخبير ومتحمس أي أنه لا بد من الانتباه لأولئك الذين يعملون بالمشروع والمجتمع المحيط بهم. والآن لننظر إلى المنتج الذي ينتجونه. هل يحتاج أحد إلى هذه العملة؟ هل هي تحل مشكلة ما أو ربما تقدم فرصة جديدة؟

وأخيراً إلى أي سوق يتوجه المشروع؟ مثلاً سوق Ripple هي المصارف، والجمهور الهادف لدى Ethereum هم المصممون، أما عملاء Stellar فهم الناس الذين تمتنع المصارف عن التعامل معهم.

انتهى الضجيج ولن تبقى سوى المشاريع التي تأتي للناس بفائدة واقعية.

7. استخدم متوسط قيمة الدولار

لقد حذرنا أن محاولة تخمين تصرف السوق شيء مميت. لذا يفضل بعض المستثمرين بدلاً من انتظار القاع استراتيجية المتوسط حين يتم شراء العملة المشفرة لنقل مرة في الأسبوع أو مرة في الشهر لقاء كمية ثابتة من المال.

وهكذا فعند شراء عملة مشفرة بـ100 دولار كل شهر توسط بذلك قيمة الشراء أي حين تكون الأسعار منخفضة تقبض عملة مشفرة أكثر بنفس المبلغ من المال، وحين تكون الأسعار مرتفعة فأقل.

نعم هذا ليس بمثابة اكتشاف القاع ولكنك تنال السعر المتوسط المنتظم لشراء الأصل.

إنها استراتيجية استثمارية معروفة منذ وقت طويل وتتطلب النظام. كما وينبغي الإشارة إلى أن هذا النهج لا يضمن عدم خسارة أموالك (مثله مثل أي نهج آخر).

8. تعلم

من الصعب المراقبة على الدوام كيف تفقد الاستثمارات ثمنها لكن فعالية التعلم عند ذلك أكبر بكثير.

في مثل هذا الحال تفهم السوق أفضل بكثير وترى المشاريع القادرة على البقاء ورد فعل فرَقِها على ما يحدث. كما وأنك تعرف المزيد عن نفسك، عن انضباطك وميلك نحو المخاطرة. لتكن السوق في حالة انخفاض ولكن من المهم بالنسبة لك استخراج من هذه الحالة فائدة للمستقبل.

9. لا داعي للذعر

نعم القول هنا أسهل من الفعل ولكن الشيء الأهم لا داعي للذعر. السوق الهابطة هي فترة الانضباط والحذر الشديدين، وقبل اتخاذ أي قرار ينبغي دراسة المادة ووزن كل شيء بشكل جيد. لا تنذعر وتصرف بذهن صافي.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق