يخت رائع لجاسوس حقيقي
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

سفينة الجواسيس السوفيتية التي أصبحت سفينة رحلات رائعة.

إعلان لمن يريد أن يمتلك قطعة من التاريخ: سفينة الجواسيس السوفيتية المشهورة La Sultana تعرض للبيع بسعر أكثر من 25.5 مليون دولار.

بالإضافة إلى تصميمها الرائع تتميز La Sultana بتاريخها الحافل.

حسب The Telegraph تم إنزال هذه السفينة السوفيتية إلى الماء عام 1970 كسفينة أبحاث. لكن مهمتها الرئيسية كانت التجسس على الولايات المتحدة وبريطانيا أيام الحرب الباردة.

تم إعادة تصميم La Sultana عام 2007 لتتمكن من استقبال السياح على متنها وتحولت إلى يخت خاص رائع. هكذا تبدو من الداخل.

بداية كانت تستخدم السفينة المصنوعة في بلغاريا عام 1961 لنقل الركاب عبر البحر الأسود إلى أن تم تعديلها إلى سفينة تجسس. قامت مجموعة La Sultana بشرائها عام 2007 وترميمها لتصبح واحة عائمة.

تتضمن السفينة سبع غرف يمكن أن تسع لـ12 شخصا. في كل غرفة نافذة وحوض حمام من الرخام.

الغرف مكسية بالخشب والجدران مزينة بأعمال الرسام المغربي الشهير الجيلالي الغرباوي.

تبلغ مساحة غرفة مالك السفينة 66 مترا مكعبا ولها نوافذ تطل على كل الجهات، يدخل من خلالها الكثير من الضوء وتظهر منها مناظر رائعة على البحر.

كما تتواجد على السفينة فسحة للاسترخاء وبار مزين بألواح مختلفة من الخشب والأثاث الذي تم تصنيعه خصيصا لهذه السفينة والتحف الفنية.

تستطيع أن تصعد على هذا الدرج إلى المكان الأروع في السفينة.

لا يزال التلغراف البلغاري البحري الذي كان يستخدم منذ عقود متواجدا على متن La Sultana. هذه الآلة المدورة تتواجد في منتصف الحائط الخلفي.

كما أن هناك غرفة لتناول الطعام وهي المكان الأفضل لعشاء رومنسي.

يمكنك أن تجد على متن السفينة جاكوزي ومهبطا للمروحيات ومسبحا. كما أنه هناك الأدوات اللازمة لركوب الموج والتجديف والغوص والويكبورد (رياضة تجمع بين ركوب الأمواج والجمباز).

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل