ما الذي تستطيع أن تفعله من أجل ترقيك المهني في عام 2018
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, المسار المهني

حان الأوان كي تتذكر منجزاتك الوظيفية للعام الكامل وكذلك الفرص التي فاتتك وتفكر ما الذي بوسعك تغيره.

1. اخرج خارج إطار أسباب الراحة

بالطبع شيء جيد أن تأتي إلى عملك حين لا تنتظرك ولا أية مفاجآت، فكل المهام والجداول محددة من قبل الرئاسة ولا داعي للتفكير بأي شيء. ولكن إذا لم يكن بمقدورك تحدي نفسك يوجد خطر أنه في يوم من الأيام ستستيقظ صباحاً وتدرك أنك سئمت عملك وأنهكت من الرتابة.

لهذا السبب لا بد من أن تدفع نفسك بأن تقوم بالأشياء التي لا تفهمها تماماً وتشعر بضيق منها. هذا لن يحافظ على استمتاعك بعملك فحسب بل ويجعل رئيسك ينظر إليك نظرة أخرى. وهذا قد يؤدي إلى الترقي وفتح السبيل إلى إمكانيات جديدة.

2. اكتسب مهارة جديدة

ما الذي تستطيع أن تفعله من أجل ترقيك المهني في عام 2018

قد تكون صغير المصممين الذي يريد الكشف عن نفسه، أو قد تصادق الأرقام لكن الجداول والقوائم صعبة عليك. بغض النظر أية مهارة بنظرك أنت تفتقدها اوعد نفسك أن تجهد بها في عام 2018. تسجل في الدورات على الانترنت أو اعثر على معلم خصوصي. وهذا لن يدرج المزيد من البيانات في موجز خبراتك فحسب بل وكذلك ستصبح موظفاً أعلى قيمة.

3. اكتسب خمس علاقات مفيدة

يحتاج التفاعل مع الناس في مجال العمل إلى مجهود مستمر. المعاشرة كهذه قد تؤثر على كل تطورك الوظيفي. التعارف على الأشخاص المناسبين قد يفتح لك سبيل فرص جديدة والتقدم في مجالك. لذا ففي نقطة الانطلاق اوعد نفسك بتحرير قائمة خاصة من خمسة أسماء. لكن لا تدرج فيها أي شخص كان، وإنما ابحث عن العلاقات المناسبة مع الناس الذين فعلاً يمكنك التعلم منهم شيئاً ما والذين ستنفعك خبرتهم.

4. كن صادقاً مع رئيسك

قد يبدو أنه من الضروري إخفاء مشكلاتك عن رئيسك في الأعماق فيرى أنك موظف قيم ومستقل. ولكن في حقيقة الأمر يوجد خطر أنك ستكون مدهوساً تحت ثقل ارتباكاتك. إذا سكتّ عما يقلقك فلن تكن لدى الرئيس إمكانية مساعدتك في حل مشكلاتك.

لا بد أن تضبط نفسك في عدم الخوف من إجراء محادثات صادقة في العام القادم. اوعد نفسك أنك ستناقش القضايا التي تهمك وتكف عن إخفاء المشكلات. كل رئيس جيد يرد على هذا الإقبال بالإيجاب ويساعد في إيجاد الحل الأمثل.

5. ضبط نفسك على كل شيء إيجابي

ما الذي تستطيع أن تفعله من أجل ترقيك المهني في عام 2018

المواعيد العاجلة والاجتماعات المستمرة والزملاء غير الأكفاء: من السهل الإيجاد في مكان العمل أسباب السخط المستمر. ولو أنه لا داعي للخجل من المناقشة الحقيقية للأمور التي تقلقك مع رئيسك المباشر أو الزملاء لا بد من محاولة تغيير نظرك تجاه العمل في العام الجديد. إذا غيرت علاقتك تجاه كل ما يحدث حواليك للأفضل من المحتمل جداً أنك ستشعر بالمتعة من عملك وتتجنب الإجهاد.

لا تشتكي من هذه الاجتماعات المسؤومة والمواعيد والزملاء. اقبل هذه المشكلات واستكين لوجودها وقل لنفسك أنها كلها ظواهر مؤقتة. عندئذ ستشعر نفسك أفضل وأنت في الطريق إلى المكتب، وليس هذا فقط بل ورئيسك كذلك سيلاحظ تحولك من السلبي إلى الإيجابي.

بداية العام الجديد وقت مناسب جداً للاهتمام بترقيك المهني.

المصدر: The Motley Fool

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل