الكتيبات المشجعة للطيران إلى المريخ
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, سياحة

أصدرت SpaceX ملصقات الرحلات إلى المريخ على النمط القديم.

بعد الأنباء الأخيرة عن التوريدات الإضافية للصواريخ المعاد استخدامها والسفن الفضائية دون رواد الفضاء إلى محطة الفضاء العالمية من السهل النسيان أن إيلون ماسك قد أنشأ SpaceX بالدرجة الأولى لأجل المساهمة في إنزال الناس على سطح المريخ. عموماً هذا شيء مذهل، فنحن نعرف حق المعرفة العمليات اليومية التي تجري في الشركة الفضائية الخاصة لدرجة أننا نفضل بدلاً من قضية استيطان كواكب أخرى مناقشة تفاصيل الخلافات التعاقدية مع القوات الجوية الأمريكية. يغدو مجال الرحلات الفضائية شيئاً اعتيادياً رغم أنها تبقى صعبة ومجهدة. لكن بأن نحلم بالطيران إلى كوكب آخر أمتع بكثير دون شك، فها قد أصدرت الشركة العديد من الملصقات السياحية الفوتوغرافية التي قد تقربنا إلى هذا الهدف.

ثلاث صور منها أقرب شبهاً ليس بالصور من Flickr بل بملصقات من جدار وكالة سياحية من الخمسينات. على كل ملصق سطح الكوكب الأحمر مؤطر بالتفاصيل المعروفة لدرجة أن المريخ يبدو كمنطقة سياحية التي يجوز أن ننطلق إليها غداً وليس بعد عشرات السنين.

في إحدة الصور يتأمل رجل ومرأة من نافذة مقصورة التليفيريك المريخي جبل أوليمب "أعلى قمة في كل المجموعة الشمسية"،هذا ما يذكر به الملصق. وفي صورة أخرى رجل مع حقيبة الظهر النفاثة (لا ليست هذه) يطير فوق وديان ماريمير وهي مجموعة من الوديان الضيقة التي تشق كل سطح المريخ ويبلغ طولها 4.5 ألف كيلومتر،يطير صوب الصخرة حيث تنتظره عائلته عند مقطورة المستقبل من طراز Airstream. يعلن الملصق الثالث عن فوبوس وديموس القمران الإهليلجيان التابعان للمريخ إذا يجوز إجراء رحلة الطيران إليهما. ولا نبالي من أن التمتع بالراحة على هذين القمرين صعب جداً وذلك لأن وزن معظم الناس هنا لن يزد عن نصف كيلوغرام.

ثمة عدة تفاصيل صغيرة أخرى التي لا بد من النظر إليها بدقة عالية، مثلاً عشاق المغامرات الشجعان الذين يتسلقون جبل أوليمب وشعارات SpaceX الموزعة في كل مكان ببراعة. استراتيجية الإعلان لدى الشركة بسيط لدرجة الإحساس بالسعادة ويشجع جداً. آه لو كان بإمكاننا الهروب إلى المريخ بهذه البساطة!

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل