الناس الخارقون وسكان الكواكب الأخرى والذكاء الاصطناعي: ما الذي جاء في رسالة ستيفن هوكينج الأخيرة
AP Photo/Matt Dunham
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

هل سينتفض الذكاء الاصطناعي ضدنا؟ كيف سيغير تعديل الموروثات الجنس البشري؟ ما الذي يهدد الأرض؟ وجد عالم الفيزياء الأسطوري الأجوبة على هذه الأسئلة (ويجوز أن تخوفك).

بدأ بيع كتاب عالم الفيزياء الأسطوري ستيفن هوكينج الذي توفي في شهر مارس "الأجوبة القصيرة على الأسئلة الجادة" (Brief Answers to the Big Questions) حيث يخوض العالم حول الناس المخترقين والذكاء الاصطناعي وما يهدد الأرض وغيرها من الأشياء المثيرة. نشرت Sunday Times مقتبسات من العمل الأخير للعالم العبقري.

الذكاء الاصطناعي

ينبه هوكينج عن ضرورة تنظيم تطور الذكاء الاصطناعي ملاحظاً أنه "في المستقبل يجوز أن يطور الذكاء الاصطناعي إرادته الخاصة المناقضة لارادتنا". وقد كتب أنه ينبغي القضاء على السباق المحتمل لإنشاء السلاح الذاتي قبل ولادته، ويتساءل ماذا لو حدثت مع السلاح القصة المماثلة لانهيار سوق الأسهم عام 2010 عندما فقدت البورصات الأمريكية ترليونات دولارات إثر سوء الاستخدام. وأضاف:

"إذا اختصرنا الكلام ظهور الذكاء الاصطناعي الخارق سيكون إما أفضل أو أسوأ حادث في تاريخ البشرية. في الحال مع الذكاء الاصطناعي ينبغي الخوف ليس من سوء النية وإنما من العمل عالي الجودة، فالذكاء الاصطناعي من هذا النوع سيبلغ أهدافه بشكل ممتاز لكنها ليس من الضرورة أن تطابق أهدفنا. مثلاً أنت بالعادة لا تجتاح عش النمل ولكن إذا احتجت إلى أن تبني محطة توليد الكهرباء في مكان ما فويل لعش النمل الواقع بالقرب من هذا المكان. دعونا لا نضع البشرية في مكانة النمل".

مستقبل الأرض الكئيب، تعديل الموروثات والناس الخارقون

أخبار سيئة: ستتأذى الأرض في السنوات الألف المقبلة إما من الحرب النووية أو من الكارثة البيئية العالمية. ولو أنه عند حلول هذه الأزمة "سيجد جنسنا العبقري وسيلة للصمود أمام الكارثة" ولكن الحيوانات الأخرى قد لا تصمد أمامها.

يحتمل أن الناس الذين سينجون من هذه الكارثة سيكونون ممثلي جنس الناس الخارقين الذين سينجمون عن هندسة الموروثات، ولكن لن يكن هؤلاء إلا جزءاً من البشرية. حين يلغون القوانين المانعة للتعديل الوراثي للإنسان سيتمكن المختارون من تحسين ذاكرتهم والرفع من مقاومتهم للأمراض وتمديد أعمارهم.

"حين يظهر الناس الخارقون من هذا النوع ستظهر مشكلات لدى الناس العاديين لعدم قدرتهم على التنافس، لذا إما هم سينقرضون أو لن يحتاج إليهم أحد. سيحل محلهم جنس من المخلوقات الذين سيستمرون في تحسين أنفسهم".

الحياة العاقلة في الفضاء

يعترف هوكينج أنه يجوز تقديم عدة تفسيرات مختلفة للسبب أن الناس لم يعثروا حتى الآن على الحياة العاقلة. وهنا لم يتعمق كثيراً إذ يبدو له محتملاً أنه مجرد "فاتنا الفرصة" لملاحظة الأشكال الموجودة للحياة العاقلة.

أهم الأخطار المهددة للأرض

الخطر رقم واحد سقوط كويكب على الأرض المماثل لذاك الذي قتل الديناصورات. كتب هوكينج أنه على كل حال حتى الآن ليس لدينا أية حماية من ذلك. الخطر الثاني الأكثر حيوية: تغير المناخ. كتب العالم: "سيؤدي ارتفاع حرارة المحيط إلى ذوبان الأغطية الجليدية وإفراز غاز ثاني أكسيد الكربون بكميات كبيرة ما قد يجعل مناخنا شبيهاً بمناخ كوكب الزهرة حيث تصل درجة الحرارة إلى 250 درجة مئوية".

أفضل فكرة التي يجوز أن تعتمد عليها البشرية

طاقة الاندماج الحراري النووي: إنه المصدر النقي للطاقة الذي لن يؤثر على المناخ ولن يلوث الأرض.

المصدر: Quartz

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل