رأي: لماذا مال المستقبل هو ليس العملات المشفرة
الصفحة الرئيسية آراء, العملات المشفرة, البلوكشين

يحدث مارك ويلكوكس المدير الفني في The Distance عن سبب عدم كون البلوكشين بالتكنولوجيا ذات مستقبل كبير بالنسبة للاستثمار.

باتت العملات المشفرة والبلوكشين أكثر التكنولوجيا المالية شهرة في السنوات الأخيرة. إذا نظرنا إلى تسعيرات البيتكوين (Bitcoin) والاثريوم (ETH/USD) في عام 2017 يمكننا أن نظن أننا أصبحنا شهوداً على ظهور نموذج جديد تماماً من المال. في حقيقة الأمر لم يكن هذا إلا فقاعة المضاربة الكلاسيكية في الأصول غير المتحكم بها عملياً والتي لا تختلف أبداً عن الفقاعات الماضية.

ومع ذلك يقنعونا بأن البلوكشين سيسمح على جعل الشبكة والتطبيقات لامركزية مطلقاً بصفته أساس الإنترنت 3.0. بيد أن هؤلاء الناس مخطؤون، ففي حقيقة الأمر يخلق البلوكشين قواعد بيانات موزعة رهيبة وهي تخلق المشكلات أكثر مما تحلها. في المرحلة الراهنة من التطور لا يقدم البلوكشين ولا أية إمكانيات جديدة للمستهلكين العاديين.

لا تفهموني غلط، فالبلوكشين ابتكار فريد وهو يحل مشكلة الثقة الموزعة. أصبح من الممكن الآن إجراء المعاملات في الشبكة دون أي وسيط موكل. أنا متأكد من أن البلوكشينات ستغدو جزءاً لا يتجزأ عن النظم المقبلة التي سيتعلق بها جزء لا يستهان به من سكان الأرض. "المقبلة" هي الكلمة الرئيسية في الجملة السابقة.

يسبق معظم ممثلي الجيل الحالي جيل العملات المشفرة ومشاريع البلوكشين زمنهم: صدقوني لدي خبرة كبيرة في هذا المجال. في عام 2000 كنت أريد أن أكتب أطروحة بموضوع التعليم الآلي، وفي عام 2002 كنت أصمم الهواتف الذكية. في عام 2012 كنت أنشئ تطبيقات الواقع المعزز. تكنولوجيا البلوكشين الجديدة تعاني من العيب المماثل: إنه حل رائع لمشكلة لا وجود لها.

ستنضج التكنولوجيا مع الزمن وستأخذ الصناعة أخطاءها بالاعتبار وفي آخر الأمر ستبدأ استخدامها كأداة إضافية لحل القضايا التي تخص المستهلكين.

حركة العملات المشفرة فوضوية من أساسها. أنا أفهم الرغبة المتزايدة للقضاء على النظام الحالي الذي يعمل لصالح زمرة محدودة من الناس المختارين ولكن يظهر أن التكنولوجيا ستضطر على الامتناع عن هذا الفكر لكي تصبح شاملة.

برأيي أنه سيكون لدى نظم البلوكشين عدد محدود من العقد الموثوقة في السوق الشاملة التي سيتم اختيارها بحيث ينخفض احتمال المؤامرة فيما بينها إلى الحد الأدنى. يحتمل أن هذا التحول سيحدث بعد عشر سنوات على الأقل.

ولهذا السبب بالذات لم تدرج البلوكشينات في قائمتي الحاوية على تكنولوجيا الاستثمار المنظورية حين أصبحت مديراً فنياً في The Distance في شهر فبراير من هذا العام. أنا متأكد من أنه في المستقبل المنظور سيسلك التطور نهج تحسين التطبيقات النقالة للعمليات المصرفية والمدخرات والتأمين والاستثمار وغيرها. ستزداد شعبية المدفوعات النقالة إذ أن المستهلكين سيكثرون من خزن البيانات اللازمة للمدفوعات في أجهزتهم المنقولة.

بالطبع كل هذا ليس مثيراً مثل البلوكشين بيد أن API بالنسبة للأعمال المصرفية المفتوحة التي تم إصدارها في بريطانيا في بداية هذا العام والتطبيقات الجديدة التي سمحت هذه API على إنشائها ستؤثر في السنوات الخمس المقبلة على موقفنا تجاه المال أكثر بكثير من العملات المشفرة.

قد لا يطابق رأي المؤلف موقف هيئة التحرير

المصدر: Dot York

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل