الأسواق المالية في الدول النامية تهبط حتى مستوى سنة 2009
الصفحة الرئيسية أخبار

يستمر المؤشر الإجمالي MSCI Emerging Markets بالهبوط للأسبوع الثالث على التوالي وقد خسر 0.4٪. ومن بداية السنة نزل المؤشر 11٪.

انخفضت نسبة قيمة أسهم الأسواق النامية إلى العائدات المتوقعة حتى 10.2، وهذا المنسب أدنى 29٪ من المؤشر المماثل للدول المتقدمة.

هبط مؤشر شركات النفط والغاز في الدول النامية الإثنين 1.5٪، وسقط سعر الأوراق المالية لشركة CNOOC Ltd. الصينية 4.5٪ خلال التداول في هونغ كونغ ليصل إلى أدنى مستوى منذ سنة 2009.

وهبط المؤشر المالي لباكستان 2.2٪، إلى أدنى نقطة له منذ 31 مارس، وفي فييتنام هبط 3.1٪.

أكبر هبوط بين الأسواق النامية التي تتابعها Bloomberg حدث في فنزويلا، حيث انخفضت سندات الدولار الحكومية في هذا البلد الأسبوع الماضي 10٪ وأسهم الشركات 14٪. وصلت خسائر المستثمرين في أوراق العراق إلى 3.9٪ وأذربيجان 2.6٪ وفي سندات اليورو في روسيا وكازاخستان 1.4٪. وبقيت أوكرانيا وتركيا تربحان في السوق الهابطة، حسب خبر وكالة إنترفاكس.

يشرح استراتيجي بنك VTB Capital نيل ماكينون:

«هبوط سعر النفط يعني إضعاف عملات الأسواق النامية وتدهور وضع الميزانية وميزان المدفوعات. وفي فنزويلا يتفاقم الوضع بسبب المشاكل السياسية».

ويستمر سوق الأسهم في الولايات المتحدة بالهبوط أيضاً. كانت بداية السنة الجارية هي الأسوأ في التاريخ مع استمرار هبوط أسعار النفط وقلق المستثمرين حول تباطؤ وتيرة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وأظهر مؤشر البورصة Standard & Poor's 500 هبوطاً 8٪ خلال عشر جلسات تداول في سنة 2016، بما فيه خسارة 2.2٪ خلال أيام العمل الخمس الماضية، وبقي هابطاً للأسبوع الثالث على التوالي، وكان حسب نتائج يوم الجمعة في النقطة الأدنى منذ أغسطس السنة الماضية.

يوم الجمعة نزلت أسعار أسهم الشركات الثلاثين الداخلة في حساب مؤشر Dow Jones، كما انخفضت المؤشرات الفرعية العشرة القطاعية لمؤشر S&P 500.

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل