كيف تعرضت سوق العملات المشفرة لوباء Pump and Dump
الصفحة الرئيسية أخبار

منذ بداية العام كسب الأشخاص سيئو النية على التلاعب بأسعار العملات المشفرة لا أقل من 825 مليون دولار. نحدث كيف تعمل مخططات Pump and Dump ومن هم ضحاياها ولماذا صارت شعبية إلى هذا الحد في سوق الأصول الرقمية.

بعد دراسة البيانات عن المناقصات ونشاط التجار في الإنترنت في المرحلة ما بين شهر يناير حتى يوليو اكتشف Wall Street Journal حوالي 175 مخطط Pump and Dump مع 121 عملة مشفرة. في نتيجة التلاعب قفزت الأسعار فجأة ثم سرعان ما كانت تنهار بعد دقائق.

مخططات Pump and Dump هي من أقدم التلاعبات في الأسواق المالية إذا تقوم زمرة من الأشخاص برفع سعر الأصل بشكل اصطناعي قبل "رميه" مع الربح. تكشف هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في الولايات المتحدة باستمرار عن الأحداث كهذه في سوق الأسهم، بيد أنه في سوق العملات المشفرة يتعقد الوضع بعدم شفافيتها.

بالعادة كل التجار المهتمون بالأمر يجتمعون في الدردشة. تبين أن أكبر زمرة من بين المدروسة من قبل WSJ هي Big Pump Signal ذات أكثر من 74 ألف مشترك. كما أنها أكثر نشاطاً، فبعد الانتقال من Discord إلى Telegram بسبب قيود الأول منها قامت الجماعة بـ26 "ضخ" (”pump”) ناجح بمبلغ 222 مليون دولار.

ومعظم الجماعات من هذا النوع موجودة على شكل دردشات مغلقة متاحة فقط في حال الدعوة وتدار عادة من قبل شخص مجهول. من المحتمل أن كل منها تضيف عشرات ملايين الدولارات لحجم المناقصات العادي.

ازداد عدد هذه المخططات بعد ارتفاع شهرة العرض الأولي للنقد (ICO) الذي حدث منذ فترة. خلال الأشهر الثمانية عشر الأخيرة أودع المستثمرون في ICO عموماً حوالي 20 مليار دولار. من أجل المقارنة في الفترة ما بين 2014 و2016 تم جلب بنفس الشكل 300 مليون فقط.

استراتيجية Big Pump Signal بسيطة مثلها مثل استراتيجيات لدى الزمر الأخرى، فهي تنحصر في تحديد اليوم والوقت والبورصة للضخ، وفي اللحظة المناسبة يعلنون (أو يعطون "إشارة") عن الشراء، ما يسمح للمشاركين نشر حمى المشتريات ومن ثم البيع فوراً. كل هذا يحدث خلال دقائق ويتباهت التجار الناجحون جماهيرياً بأرباحهم.

مثلاً في بداية شهر يوليو أعطى Big Pump Signal لأنصاره الكثيرين الإشارة على شراء عملة غير معروفة cloakcoin التي تم تصميمها للمعاملات المجهولة. "@الكل: استخدموا الموجة من كل ولا بد!" هذا ما دعا إليه الوسيط المجهول للزمرة في Telegram.

ثم سرعان ما تبعتها الضجة، فقد قفز سعر cloakcoin بنسبة 50% ووصل إلى 5,77 دولار قبل الانهيار بدولار كامل بعد دقيقتين فقط. عموماً تم إجراء 6700 صفقة بمبلغ 1,7 مليون دولار. وفقط قبل ساعة من هذا كانت أحجام التداول بهذه القطع النقدية تعادل الصفر عملياً.

كانت العمليات كهذه محظورة في الولايات المتحدة منذ الثلاثينات من القرن الماضي، إذ في تلك الآونة كان التجار يشترون ويبيعون الأسهم بين بعضهم البعض فيرفعون السعر ويظهرون الطلب ومن ثم يرمونها للمستثمرين العاديين.

رغم الحظر كانت هذه المخططات تزدهر في أثناء ذروة الدوت كومات التي كانت تدفعها بعض الشركات الوسيطة سيئة النية مثل Stratton Oakmont سيئة الصيت التي أسسها "الذئب من وول ستريت" جوردان بلفورت. في عام 1999 تم اتهام بلفورت بالاحتيال مع الأوراق المالية لأنه قام بالمخططات Pump and Dump مع أسهم 34 شركة. زادت خسائر المستثمرين إثر نشاطه عن 200 مليون دولار.

يتعذر إجراء الإحصاء الدقيق لعدد للزمر التي تتلاعب بأسعار العملات المشفرة. وقد اكتشف WSJ حوالي 63 منها تشجع مختلف مخططات الضخ. بالعادة تكون التسميات كافية للحكم عن أهداف الزمرة: Orion Pump و MEGA Pump و A+ Signals. يمارس معظمهم نشاطهم في Telegram و Discord. في نهاية شهر يونيو بلغ العدد الإجمالي للمشتركين 236 ألف شخص.

كما هو لدى الزمر النشطة الأخرى شخصيات منظمي Big Pump Signal غير معروفة، المنظم غير معروف ويتعذر كشف أصحاب الموقع المرتبط، كما أن محاولات الاتصال مع إداري الزمرة كانت تنتهي بالفشل أيضاً .

تقبض زمر كثيرة دفعاً شهرياً (من 50 إلى 250 دولار) أو يجعلون المشاركين يعلنون عن الخدمة لقاء الوصول إلى المعلومات التجارية. فواحد من المشغلين وهو Cosmic Trading ينشر لقاء أجر محدد المواد التعليمية وإشارات pump من الزمر الأخرى. وقد صرح إداري الزمرة في رسالته في دردشة Discord بأن Cosmic Trading هي "شركة النشر" التي "تعارض مخططات Pump and Dump".

ليس من المعروف أي ربح يقبضه الضاخون وذلك لأن البورصات لا تنشر الإحصائيات عن المستثمرين. لكن المشغل يتمتع بأفضلية ظاهرة عند اختيار القطعة النقدية وشرائها بسعر أدنى وبيعها في ذروة الضجة.

يجعل الشغف في اللعب الناس يشاركون في المخططات من هذا النوع، هذا ما يعتبره دايف جوانس المدير العام للشركة التحليلية CipherTrace المختصة بالعملات المشفرة. إنهم يشترون على أمل البيع قبل حدوث الانهيار المقبل، فكلما طال انتظارك للذروة أكثر تستطيع كسب أكثر، وعند ذلك يزداد خطر فقدان كل شيء بسبب الانهيار القادم المحتوم.

"يجعل الشغف المستثمرين المساكين يشترون قبل بلوغ السعر المستهدف ما يحدث نادراً جداً" هذا ما أشار إليه تايلور كودل الذي شارك في زمرة Big Pump في شهر يناير.

"فقدت خلال ثلاثين ثانية حوالي 5 آلاف دولار" هذا ما تذكره. لقد وضع كودل أمر شراء DigixDAO وهي التوكنات التي – كما يزعمون – موفرة بالذهب. لقد كانت تتداول في بورصة Binance منذ شهر نوفمبر، بيد أن سعر التوكنات قد انهار ولم يرجع إلى ما كان عليه. من أجل المشاركة في المخطط سحب كودل كل أمواله من بطاقة الائتمان، وقال:

"بالطبع غضبت كثيراً وسكبت مشاعري في Discord. بالطبع كان الرد الوحيد على هذا الكثير من السخريات والتعليقات القليلة من لدن المتعاطفين".

تستخدم Binance وهي أكبر بورصة على الأنترنت من حيث الحجم لهذا اليوم من أجل الضخات في غالب الأحيان. تتداول فيها مئات من القطع النقدية المختلفة والكثيرة منها صغيرة بشكل كاف لتسيطر عليها زمرة الضخ.

أهداف Big Pump Signal للأشهر الستة الأخيرة نموذجية للزمر من هذا النوع وهي القطع النقدية المتمتعة بنشاط تجاري كافي لجذب اهتمام المزيد من التجار والرخيصة كي تكون هناك إمكانية شراء كمية لا يستهان بها منها.

أكثر الضخات نجاحاً متعلقة بالقطع النقدية التالية Pesetacoin و Stealth و Agrello، وقبل الضخ كان سعرها يتراوح بين 0,06 و0,31.

كما وتبين أن Cloakcoin هو مشروع متوسط الحجم بالنسبة لـ Big Pump Signal، فقد كانت القطعة النقدية تتداول فقط في ثمان بورصات وتتولى المرتبة الـ225 من حيث الرسملة في موقع CoinMarketCap.

في أثناء الضخ الذي وقع في شهر يوليو تمت أكبر الصفقات خلال الدقيقة الأولى من المناقصات. وكان أكبر شراء بقدر 11000 دولار بعد ثانيتين من الإبلاغ في الزمرة. قال هاري سيديروبولوس إداري التسويق لدى cloakcoin:

" كنا مندهشين بالطبع. لا نعرف لماذا حدث هذا ولكن تصرف السعر كهذا ليس متعلقاً أبداً بمصممي العملات المشفرة".

المصدر: Wall Street Journal

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل