هاردفورك وسوفتفورك و UASF: الدليل الموجز لتشعبات العملات المشفرة
MorozkiArt
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, العملات المشفرة, بيتكوين

ما الذي يجب معرفته عن تقسيم سلسلة الكتل إلى شعبتين.

في شهر أغسطس في نتيجة سوفتفورك البيتكوين ظهر Bitcoin Cash، و البارحة ظهر Bitcoin Gold. و Bcash من جهته أيضاً يخطط لإجراء فورك في 13 نوفمبر ، وبعد أيام من ذلك سيحدث SegWit2x.

عموماً في الوقت الحالي لا يتكلمون في عالم العملات المشفرة إلا عن التشعبات. لكي تفهم لماذا أدت هذه الأحداث إلى كل هذا الضجيج سنروي ماذا يعني التشعب وما هو الفرق بين الهاردفورك والسوفتفورك، وماذا يعني السوفتفورك المنشط من قبل المستخدم وما الذي يمكن أن يجري بصورة خاطئة في كل من هذه الحالات.

الأسس

يحدث التشعب (فورك) عندما يحتاج مشاركو المنظومة إلى تنسيق قواعد موحدة.

فورك هو انقسام سلسلة الكتل إلى شعبتين وفي نتيجة ذلك يضطر المستخدمون إلى اختيار واحدة منهما.

تتم بعض التشعبات بهدوء نسبياً، والأخرى تتعلق بتناقضات كبيرة في المجتمع ما يؤدي إلى انفلاق الشبكة إلى قطعتين، وفي نتيجة ذلك تظهر سلسلتان من الكتل وعملتان مشفرتان مختلفتان.

البيتكوين هو عبارة عن برمجة ذات شفرة الأصل المفتوحة، وهذا يعني أن أي كان يستطيع تكراره وتغييره واستخدامه على هواه. أما فورك فهو تعديل شفرة الأصل بالذات.

في الواقع التشعبات هي منتجات ثانوية للحوسبة الموزعة، لذا فهي تحدث كلما اختار معدنان اثنان مفتاحاً للوحدة نفسها في وقت واحد تقريباً. ينتهي الغموض عندما تضاف إلى الوحدة الجارية وحدات أخرى، فتفوز السلسلة الأطول، أما الأقصر فترفضها الشبكة.

كما ويجوز إجراء التشعب عن قصد، مثلاً قد يحدث أن المطورين يغيرون قواعد تحديد مفعولية الصفقة. حينما تحتوي الوحدة على صفقات باطلة تجاهلها الشبكة ، أما المعدن الذي أنشأها فيحرم من المكافأة. وهكذا فإن المعدنين مهتمون باستخراج الوحدات الحقيقية فقط وضمها إلى أطول سلسلة.

نقدم التفرعات الأكثر انتشاراً ومميزاتها:

هاردفورك (التشعب الخشن)

ما هذا؟

هاردفورك هو تحديث البرمجة التي تدخل إلى الشبكة بقاعدة جديدة غير متفقة مع البرمجة القديمة. بكلمة أخرى هاردفورك هو عبارة عن توسيع القواعد (مثلاً من أجل زيادة حجم الوحدة من ميغابايت إلى ميغابايتين لا بد من هاردفورك).

ماذا يحدث؟

ستعتبر العقدات العاملة بالبرمجة القديمة الصفقات الجديدة غير سارية المفعول، لذا فمن أجل الانتقال إلى تفرع جديد لسلسلة الكتل وخلق وحدات حقيقية ستضطر كل فروع الشبكة على تحديث البرمجة.

ما الذي قد يحدث ليس كما هو متوقع؟

تظهر المشكلات بظهور اختلاف في الآراء في المجتمع، فيقرر قسم منه الالتزام بالأسس القديمة. سرعة دالة التجزئة أو قوة الحوسبة لا تهم. المهم أن بياناتها ومجموعة قواعدها ما زالت تعتبر قيمة، ولهذا السبب بالذات يبقى بعض المعدنين يخدمونها أما المطورون فيستمرون في دعمها.

هاردفورك DAO في شبكة Ethereum هو مثال ممتاز على انشقاق المجتمع المشفر بسبب القواعد. في الوقت الحالي توجد سلسلتان من الكتل التي تعمل كل واحدة على صيغتها في البرمجة وهي Ethereum و Ethereum Сlassic.

سوفتفورك (التشعب الناعم)

ما هذا؟

بخلاف الهاردفورك التفرع الناعم يتوافق مع البرمجة القديمة. مثلاً بدلاً من الوحدات ب1 ميغابايت كل منها يجوز للقاعدة الجديدة أن تخطط تقليص الحجم إلى 500 كيلوبايت.

ماذا يحدث؟

تبقى عقدات الشبكة المستخدمة للبرمجة القديمة تعتبر الصفقات الجديدة حقيقية (في مثالنا هذا حجم الوحدة الجديدة أصغر من القديمة).

ولكن إذا استمرت العقدات القديمة في استخراج الوحدات فإنها ستكون مرفوضة من قبل المشاركين الذين قاموا بتحديث البرمجة. ولهذا السبب بالذات يجب على أعضاء الشركة الذين يتحكمون بقوة الحوسبة الأساسية دعم التفرع الناعم.

ما الذي قد يحدث ليس كما هو متوقع؟

إذا كانت قوة الحوسبة غير كافية فهذا قد يؤدي إلى أن السلسلة المحدثة تكون قصيرة وعندئذ ترفضها الشبكة. كما أن سوفتفورك يجوز أن يتحول إلى هاردفورك لأن جزء من المشاركين سيخرجون من الشبكة الأساسية ويشكلون شبكتهم الخاصة.

أمثلة التفرعات الناعمة الناجحة لسلسلة كتل البيتكوين هي تحديثات BIP 66 (التي غيرت قواعد معاينة الإمضاءات) و P2SH (التي غيرت شكل عناوين شبكة البيتكوين).

السوفتفورك المنشط من قبل المستخدم (UASF)

ما هذا؟

هو عبارة عن فكرة مثيرة للجدل والتي تخطط تحديث سلسلة الكتل دون مشاركة العقدات في قوة الحوسبة الأساسية للشبكة.

تنحصر جوهرة السوفتفورك المنشط من قبل المستخدم في أنه بدلاً من الانتظار متى ستدعم معظم مجموعات التعدين التحديث يجوز أن تنشطها البورصات والمحفظات والشركات التي هي عقدات تامة (ففي شبكة البيتكوين تتحمل العقدات التامة المسؤولية عن اختبار الوحدات حتى ولو لا تقوم بعملية التعدين).

ماذا يحدث؟

يجب أن تدعم معظم البورصات الكبيرة التحديث قبل أن يتم إدماجه بنسخة جديدة للبرمجة. بعد ذلك يتم تثبيت البرنامج على العقدات المشاركة في السوفتفورك (مع تاريخ التحديث في المستقبل).

ما الذي قد يحدث ليس كما هو متوقع؟

تحتاج هذه الطريقة إلى إعداد أطول من السوفتفورك الذي جمع قوة الحوسبة الأساسية للشبكة. حسب بعض التقديرات قد يستغرق إعداد وكتابة الشفرة سنة أو أكثر.

عدا ذلك إذا لم يعجب معظم المعدنين بالقواعد الجديدة يجوز أن يستخدموا قوة الحوسبة المهيمنة وتقسيم الشبكة.

ما زالت هذه الفكرة حبراً على ورق ولم تتحقق عملياً أبداً.

المصدر: Coindesk

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل