كيف تختار بورصة العملات المشفرة: إرشادات للمبتدئين
dennizn / Shutterstock.com
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, العملات المشفرة

مراكز تبديل العملة التي تعمل مع النقد الإلزامي (Coinbase) والبورصات المركزية (Binance) أ و اللامركزية (IDEX). نحدث عن أفضليات ونواقص كل منها.

تنحصر واحدة من أهم مشكلات النظام البيئي الحالي للعملات المشفرة في أن المستثمر يضطر إلى استخدام عدة بورصات في آن واحد.

تقدم بعض مراكز التبديل التعامل مع النقد الإلزامي وعند ذلك فاختيار العملات المشفرة عندهم محدود. والأخرى بالعكس تتميز باختيار واسع للتوكنات ولكن فقط التي موجودة منها منذ فترة طويلة فأثبتت عن أمانتها. أما الثالثة فلا تقدم سوى العملات الجديدة غير المختبرة.

يمكننا اليوم تقسيم كل البورصات إلى ثلاثة فئات أساسية: مراكز تبديل العملة التي تتعامل مع النقد الإلزامي، وكذلك بورصات العملات المشفرة المركزية واللامركزية.

بورصات النقد الإلزامي

تحتوي هذه الفئة على الخدمات المعروفة مثل Coinbase أو Gemini والجديدة منها مثل COSS. تسمح مراكز تبديل العملة هذه شراء العملات المشفرة بالدولار واليورو مباشرة، وهي مهمة جداً للنظام البيئي. أما نقصها فظاهر وهو الاختيار المحدود للغاية للتوكنات المتاحة للشراء.

ولكن ليس هذا من باب العجب، فبما أن البورصات تقبل النقد الإلزامي فالحكومة تشرف عليها بشدة ما يجعلها تلتزم بأسس صارمة. لذا يمكنها أن تضيف عملات مشفرة جديدة فقط بعد أن تتأكد من أنها تتعامل مع المشاريع الشرعية وحسنة النية. عدا ذلك من أجل العمل مع العملة التقليدية لا بد بالعادة من التأكيد على هويتك.

وهذا شيء كاف بالنسبة للمستثمرين الذي يخططون الاستثمار فقط في المشاريع المعروفة. لكن اللاعبين الهاوين المخاطر الذين يتوقعون دخلاً أعلى يستخدمون عادة النقد الإلزامي لشراء البيتكوين وهو (Bitcoin) أو الاثريوم وهو (ETH/USD)، ويشترون بها العملات المشفرة البديلة في بورصات أخرى.

بورصات العملات المشفرة المركزية

وتنتمي إليها مثلاً Binance و Kucoin وهنا تقدم أزواج التداول بين التوكنات فقط، لذا فمن أجل شراء لنقل ChainLink يجب أن تكون بحوزتنا بيتكوينات أو اثريومات.

بما أن هذه البورصات لا تقبل لا دولار ولا يورو فهنا لا يلتزمون كثيراً بأسس التنظيم وتحديد هوية العملاء. ومع ذلك ففي البورصات المركزية يمكن في الغالب شراء العملات المشفرة المعروفة فقط وذلك لأنه تقف وراءها شركات حيث يعمل موظفون أحياء. ولصالح هذه الشركات عدم إضافة عملات مشفرة مشكوك بها ، لذا فهي تتحقق من شرعية المشاريع الجديدة.

بورصات العملات المشفرة اللامركزية

تنتمي إلى بورصات العملات المشفرة اللامركزية IDEX مثلاً. وهنا مثله مثل هو في الحالة السابقة يمكن إجراء التبديل فقط بين مختلف أنواع التوكنات.

البورصات اللامركزية أكثر أمناً من سائرها لعدم خزنها البيانات حول العملاء والأصول في الخدمة المركزية، أي أنه في حال حدوث اختراق لن يتمكن القراصنة من سرقة أي شيء. وهذه أفضلية كبيرة بالمقارنة مع البورصات المركزية التي – كما هو موضح عملياً – عرضة للتأذي كثيراً.

وما يخص الالتزام بأسس التنظيم فإشراف الخدمات من هذا النوع عليها ليس شديداً جداً، أما المستخدمون فبالعادة لا يكشفون عن هويتهم، وهذا هو السبب بالذات لماذا تظهر العملات المشفرة الجديدة هنا بالذات. ويأتي من هذا سواء أفضليات و نواقص، فمن جهة يمكن للمستثمرين أن يستثمروا مبكراً في مشروع واعد، ومن جهة أخرى إنهم يخاطرون بأن يقعوا فريسة احتيال. وهكذا فإن البورصات اللامركزية يمكن نصحها للمستخدمين ذات خبرة.

الاستنتاجات

الآن حين عرفت أفضليات كل أنواع بورصات العملات المشفرة يمكنك اختيار المفضلة لك والمرور في كل فئة بكل العملية من أولها إلى آخرها. في غالب الأحيان هذا يعني أنك تبدأ العملية من تبديل النقد الإلزامي وتنهيه في بورصة العملات المشفرة من نوع هذا أو ذاك. وإذا احتجت إلى سحب المال فكل شيء يتم بالاتجاه المعاكس.

خذ بعين الاعتبار أن النظام البيئي لدى العملة المشفرة لا يلزم مكاناً واحداً فيجوز أن يتغير الوضع، مثلاً يمكن للبورصات اللامركزية أن تضيف مع الزمن إمكانيات جديدة بما في ذلك تبديل العملات المشفرة بالنقد الإلزامي.

المصدر: Hackernoon

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق