الاستثمار في العملات المشفرة: بماذا نبدأ
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, العملات المشفرة

السؤال الذي يسأله كل المستثمرين المبتدئين في العملات المشفرة هو التالي: كم أستثمر؟ عالم العملات المشفرة يتطور باندفاع لذا فهو معرض لقفزات حادة وأحد أسباب ذلك حداثته النسبية، وعلى المستثمرين بالحذر المستمر. وتلك هي العوامل التي لا بد من اعتبارها.

قرر ما هي العملة المشفرة التي تهتم بها

إنما عليك ليس الإقرار على حجم استثمارك إلى عملة مشفرة فقط بل وكذلك أن يكون لديك التصور الاستراتيجي حول تكوين هذا الأصل الرقمي لأن هذا يؤثر مباشرة على درجة المخاطرة المحتملة.

ينطلق المستثمر طويل الأمد من التحليل الأساسي قبل كل شيء لذا قبل أن يباشر بالمشاركة في تصميم عملة مشفرة أو ICO لا بد من الفهم كيف تعمل وما هو تاريخها وفيم تنحصر حداثتها.

لا بد من إعارة اهتمام خاص بماذا ينحصر هدف العملة المشفرة ومنذ متى هي موجودة في السوق وما هي رسملتها السوقية وعلى أية حلول فنية هي معتمدة. كلما طالت فترة وجود العملة المشفرة في السوق كانت موثوقة أكثر.

قرر أي نوع من الاستثمار أنت تهتم به

إذا أردت الخروج إلى سوق العملات المشفرة لا بد لك من خطة عمل. ينحصر السؤال في الصفقات التي تهتم بها: قصيرة الأمد أم المحسوبة لمنظور أبعد.

إذا أردت أن تمارس التجارة على وجه الاستمرار فلا بد من دراسة اتجاهات السوق والآليات التي تحدد العمليات السوقية والحالة النفسية لدى المستثمرين.

من أجل فهم الحالة بشكل أعمق لا بد من فهم مؤشرات السوق وقواعد التحليل الأساسي الفني وقراءة إعلانات المصممين والأخبار حول الابتكارات التكنولوجية والأحداث التي قد تؤثر على ظروف السوق.

كما ولا تنسى أن الإحصائية تلعب دوراً هاماً في سوق العملات المشفرة.

من أجل الاستراتيجية الاستثمارية الصحيحة لا بد من قياس سلوك السوق في مختلف الفترات الزمنية. تارة تصعب مراقبة ذلك بيد أن تجاهل ديناميكية السوق غير مقبول ولا سيما إذا كنت تخطط لممارسة الاستثمارات قصيرة الأمد. ببساطة القول اجعل اختيارك على تلك العملة المشفرة التي نالت إعجابك، وادرس رسومها البيانية وحاول الكشف عن الاتجاه بمساعدة مؤشرات السوق.

استفسر إلى كم تستخدم هذه العملة المشفرة على نطاق واسع

كما هو في معظم الأسواق الأخرى النقطة الأساسية للمستثمرين المبتدئين في العملات المشفرة هي الثقة. من أجل إيداع المال في عملة مشفرة هذه أو تلك أو في ICO ما على المستثمر أن يقرر أن هذا المشروع موثوق به كي يدعمه.

قال بيتر تيل صاحب المليارات بالعملات المشفرة ورجل الأعمال وفاعل الخير أن لاتخاذ قرار كهذا لا بد من الانطلاق من ثلاثة عوامل أساسية ألا وهي الفكرة الفريدة (التي تفترض تطبيقاً معيناً) والتحديث المتزايد (الذي يحتاج إلى فريق جيد من المصممين) وإمكانية تنسيق الأفكار المعقدة.

هذه النقاط الثلاث أفضل مستشعرات ينبغي أن يأخذها بالحسبان المستثمر في العملات المشفرة لفترة طويلة.

كما وقام تيل – حينما كان يتكلم عن أمانة العملات المشفرة في كلمة ألقاها في النادي الاقتصادي لنيويورك – بالمقارنة بين البيتكوين وهو (Bitcoin) والذهب. كلا الأصلين يعتبران وسائل خزن الرأسمال لا تقف وراءهما ولا أية دولة، وكلاهما يتمتعان بالقيمة المستقلة وغير المؤكدة وغير معرضان للتغيرات.

راقب كبار اللاعبين في سوق العملات المشفرة

الاستثمار في العملات المشفرة: بماذا نبدأ
إيريك فينمان

في أي نشاط دراسة خبرة السلف لن تأت إلا بفائدة ولن تضر قطعاً، والعملات المشفرة لا تستثنى من ذلك. في حقيقة الأمر هنا لها أهمية حتى أكبر من العادة وذلك لأنه من جراء تقلب السوق أي خطأ بسيط قد يكلفك أموالك.

ينبغي استثمار المبلغ الذي أنت مستعد على فقدانه فقط أي نسبة مئوية قليلة من مدخراتك. السؤال ما إذا كان هؤلاء الناس يتبعون بأنفسهم هذه القاعدة الذهبية أم لا. مثلاً قام صاحب الملايين بالعملات المشفرة إيريك فينمان وهو في الثانية عشرة من عمره بإيداع إلى العملات المشفرة 1000 دولار. لم يكن لديه مال كثير ولكنه اختار استراتيجية عالية المخاطر آملاً في الحصول على ربح كبير فكسب من ذلك ملايين.

كما وأودع جيريمي غاردنر في أحد الأيام كل أصوله في السوق في العملات المشفرة فأصبح صاحب ملايين.

لقد خاطر هؤلاء الناس بشدة عند استثمارهم في العملات المشفرة. ولكن عند ذلك من المهم الإدراك أنهم عند قيامهم بهذه الاستثمارات كانوا مستعدين على خسارة كل ما لديهم.

استثمر مبالغ معقولة

القاعدة الذهبية "استثمر المبلغ الذي أنت مستعد على فقدانه" لا تخذل أبداً. فكر بما يلي: إذا أنك استيقظت في صباح ما واكتشفت أن استثمارك تحول إلى ورق لا قيمة له فهل بمقدورك دفع الحسابات للشهر القادم؟ إذا لا فهذا يعني أنك استثمرت كثيراً جداً. بالطبع فقدان المال مرير دوماً، ولكن إذا استثمرت مبلغاً معقولاً ستبقى عائماً حتى في حال أسوأ تطور الأحداث.

يجب أن تكون 95% من الاستثمارات مودعة في حافظة متنوعة بشكل جيد فتحتوي على مختلف أنواع الأصول التي تنتمي إلى مختلف قطاعات الاقتصاد والبلدان. هذا يسمح للمستثمر على تقليل المخاطر إلى حدها الأدنى باستخدام إمكانيات مربحة حين تظهر.

المصدر: Forbes

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل