الاستثمارات في العملات المشفرة للمبتدئين: خمسة مبادئ
BRUNO CERVERA/Unsplash
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, العملات المشفرة

نحدث ما هي الاستراتيجيات والأدوات التي تناسب أولئك الذين يجربون الكسب في سوق العملات المشفرة.

1. الكلاسيكية: "اشتري واحتفظ"

يشتري المستثمر الأصل الذي يجب أن يرتفع سعره مع الزمن. لا داعي للتشاور مع عرافة أو خبير إذ أن الاختيار ظاهر: الأصول الأساسية هي البيتكوين وهو (Bitcoin) والاثريوم وهو (ETH/USD). بعد ذلك ينبغي نسيانها لفترة نصف سنة وأكثر.

من المعقول تمييع الحافظة بإضافة مشاريع من الصناعة التي يفهم فيها المستثمر بصورة جيدة مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية والأمن السيبراني (الكمبيوتري) إليها.

غالباً من تقصد الاستراتيجية الموزونة بصورة جيدة شراء البيتكوينات بنصف المال المخصص للاستثمار، فهذا التكتيك لم يخذل المستثمرين أبداً.

وما يخص العرض الأولي للمال (ICO) فربما من المعقول أن يتجنبه المبتدؤون وذلك لأن ICO يناسب المستثمرين الخبراء أكثر.

إذا أردت إضافة بعض أدوات المضاربة إلى الحافظة طويلة الأمد ينبغي نسيان ICO واختيار عدة عملات مشفرة تتداول الآن في السوق. يجب أن تكون هذه المشاريع ليس من الفئة المشهورة ولكن مع جواز الدخول إلى قائمة أكبر 100 عملة مشفرة من حيث الرسملة.

يمكن الاستثمار في هذه القطع النقدية لفترة نصف سنة وأكثر والنوم الهادئ في الليالي بدلاً من الاضطراب بانتظار القائمة والحركة المجنونة (غير معروفة الاتجاه) لتوكنات المشروع الجديد.

2. مشتقات البيتكوين و20 أكبر عملة مشفرة

في غالب الأحيان مجرد شراء وخزن العملات المشفرة لا يكفي إذ لا بد من الأدوات لتحوط المخاطر وذلك لأن السوق عاجزة عن النمو المستمر للأسف.

ثمة كثير من المشاريع المشتقة لمختلف القطع النقدية. من أجل أن تشعر بالثقة في سوق الأصول الرقمية ينصح استيعاب مواقف قصيرة الأمد فهذا أسهل بكثير من إغلاق المواقف وتثبيت الربح في كل مرة.

تخترق الأدوات من الأسواق المالية الكلاسيكية عالم العملات المشفرة بسرعة. وهي تسمح على وضع استراتيجية مثلى لأية شهوة المخاطرة وتساعد على الحماية من الخسائر.

3. التحليل والمراقبة

يتركز معظم المال في عالم العملات المشفرة في المجالات التي تبقى إلى الآن خارج التحكم من لدن المنظمين.

في الوقت الراهن تتعرض أسواق العملات المشفرة للتلاعب على نطاق واسع. تصبح ضحايا هذا التلاعب سواء المشاريع الكبيرة أو القطع النقدية الصغيرة ذات رسملة بعدة ملايين الدولارات. تستجيب الأسعار حتى لتغريدات منفصلة من لدن المؤسسين ناهيك عن شركات التسويق الكبيرة التي تتستر عن أعين المجتمع حتى اللحظة المناسبة.

لذا سيساعد فريق قوي من الخبراء الفنيين على فهم أي من المشاريع يعيد اختراع العجلة وأي منها يفعل شيئاً جديداً وفريداً فعلاً. هذه المعارف سترفع كثيراً من فرص المستثمر على الحصول على ربح.

4. تجارة المراجحة

المراجحة هي إمكانية ممتازة لوضع المال في التداول الذي لولاها لكان دون عمل (بالعملة المشفرة).

جوهرة المراجحة بسيطة: يجوز أن تختلف قيمة التوكن الواحد في مختلف البورصات. يمكن أن يشتريه المستثمر في ساحة واحدة وفي نفس الآونة بيعه في الأخرى بسعر أغلى.

المراجحة استراتيجية جيدة للاستثمار في العملات المشفرة للمبتدئين ولو أنها لا تأتي دوماً بربح كبير.

5. ليس العملات المشفرة فحسب

بعض المشاريع متعلقة بالعملات المشفرة لكن الاستثمار فيها لا يشترط دوماً شراء توكنات. مثلاً يمكن شراء أسهم الشركة التي تدخّل البلوكشين إلى الحياة الواقعية أو متعلقة بشكل أو بآخر بتطوير هذه التكنولوجيا.

قد تكون مِساحة تفصيلية إلكترونية للعقارات معتمدة على البلوكشين أو نظام الدفع أو بورصة، بكلمة واحدة الأعمال التجارية الواقعية المتعلقة بالتكنولوجيا الجديدة.

بالعادة هي استثمارات في العملات المشفرة ولكنها أكثر وضوحاً وأمانة للمبتدئين من التوكنات المحفوفة بالمخاطر. بالإضافة إلى ذلك الشركات كهذه تنمو بالعادة أسرع من سائر ممثلي القطاع.

المصدر: Invest In Blockchain

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل