التوكنات الاستثمارية والخدمية: ما هو الفرق بينهما
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, العملات المشفرة, ICO

ما الذي ينبغي معرفته عن التوكنات الخدمية والاستثمارية.

التوكنات الخدمية والاستثمارية هما نوعان رئيسيان للقطع النقدية التي تقدم ضمن إطار ICO. والفرق بينهما هو السيناريو المحتمل للاستخدام والوظيفة.

مهمة التوكنات الخدمية هي تقديم الوصول للمستخدم إلى المنتج المنتظر أو الخدمة المقبلة. تقدم الشركات الناشئة عند القيام بـ ICO توكنات ستسخدم فيما بعد ضمن إطار الخدمة هذه أو تلك وهكذا تجلب الرأسمال لتمويل تصميم مشروعاتها البلوكشين، وهذا نوع من نظام الطلب المسبق. إذن التوكنات الخدمية هي الأصل الأكثر سيولة الذي يقدم الوصول لخدمات البلوكشين. كما أن التوكنات الخدمية لا تصلح للاستثمار.

ومع ذلك إذا ازداد الطلب على الخدمة أو المنتج يمكن أن ترتفع أسعار التوكنات الخدمية لذا شراء القطع النقدية كهذه – في حال إذا كان المشروع يحل مشكلات المستخدمين ويستمر في التطور – يمكن أن يأتي بالربح مع الزمن.

تمثل التوكنات الاستثمارية كأصل ثابت مثل الأسهم أو جزء من العقار. يمكن لأصحاب التوكنات الاستثمارية أن يقبضوا الأرباح على شكل قطع نقدية إضافية وذلك إذا كانت الشركة الصادرة للتوكنات تجني الأرباح.

يحدد التوكن الاستثماري بأسهل طريقة عبر ما يسمى بـ "اختبار هووي" المركب من سؤالين بسيطين فقط:

  1. هل يمنح التوكن صاحبه إمكانية المساهمة في رأسمال الشركة الناشئة وقبض قسطه من الربح؟
  2. هل تقصد عملية ICO أن الربح سيقبض ليس على حساب جهود شاري التوكن وإنما بحكم تصرفات مؤسسي الشركة الناشئة أو أطراف ثالثة؟

إذا كان الجواب على كلا السؤالين إيجابياً يمكن تصنيف التوكن كونه استثماري، وفي الولايات المتحدة هذا يعني أنه يخضع للإشراف من لدن هيئة الأوراق المالية والبورصات كما ويخضع لسائر القوانين الفدرالية التي تشرف على الأوراق المالية.

أمثلة على التوكنات الخدمية

نقدم BAT كمثال على التوكن الخدمي الذي يعمل فوق بلوكشين Ethereum ويستهدف الخدمة بمثابة وسيلة التبادل بين المعلنين والناشرين والمستخدمين ضمن إطار منصة البلوكشين للإعلان.

يجوز استخدام BAT لقياس كمية الانتباه والتحقق من صحة العمليات، ويعجز البيتكوين مثلاً عن تنفيذ مهمة متخصصة كهذه.

انحصرت فكرة التوكن في مكافأة مستخدمي المتصفحات لقاء اهتمامهم، ومكافأة الناشرين لقاء محتواهم، عند ذلك يتوقع أن المعلنين يجب أن يقبضوا من الإعلان عائداً أفضل.

المثال الآخر على التوكن الخدمي هو Filecoin. في أثناء ICO الذي أقيم في بداية شهر أغسطس من عام 2017 اجتذب هذا المشروع 257 مليون دولار من أكثر من 2100 مستثمر. Filecoin هو عبارة عن شبكة لامركزية لخزن البيانات وهو كذلك سوق ومستودع سحابي. يقدم المعدنون الساحة لحفظ البيانات ويقبضون توكنات لقاء ذلك ، أما العملاء فبالعكس يدفعون للمعدنين على الخزن وكذلك على إمكانية استخراج أو نشر المعلومات.

بما أن الشبكة لامركزية لا يمكن لأية هيئة مركزية موحدة أن تشرف على البيانات ما يزيد من الأمانة، ويجعل استخدام الترميز المستمر قراءة البيانات من قبل أي كان سوى صاحبه مستحيلاً.

ومثال آخر هو مشروع Golem الذي يمثل تكنولوجيا لتصميم الفيديو على أساس البلوكشين الفريدة من نوعها ويستهدف إجراء التغيير الجذري للمعالجة الكمبيوترية للأفلام وألعاب الفيديو والرسومات.

يعمل Golem على أساس بلوكشين Ethereum. إنه محضر عالمي ومفتوح ولامركزي الذي يمكن بواسطته استخدام قوة الحوسبة لحل المسائل بمصروفات منخفضة نسبياً. يكسب المستخدمون GNT لقاء الاتصال بالشبكة ولكن يمكن شراء التوكن في البورصة كذلك.

كما ويجدر أن نذكر مشروع Javvy. منذ فترة أعلن مؤلفوه – وهم كذلك منشئو المحفظة الشاملة Javvy – أنه في 1 نوفمبر من عام 2018 سيبدأ البيع التمهيدي العالمي (فيما عدا البلدان حيث هذا محظور) للتوكن الخدمي Javvy (JVY) الذي سيسمح للمشترين على دفع رسوم الشبكة بخصم 50% وكذلك الرهان على البورصة اللامركزية Javvy وكسب توكنات إضافية. كما ويقبض المشترون ضمن إطار البيع التمهيدي – الذي سيستمر حتى 30 نوفمبر – علاوة 25%، أما تشغيل النظام فمقرر في 1 ديسمبر عام 2018.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل