الكوينات والتوكنات: ما هو الفرق
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, العملات المشفرة

سوق العملات المشفرة مليئة بالمصطلحات التي تؤدي إلى الارتباك. مثلاً يخلط البعض بين "التوكنات" و"الكوينات" و"الألتكوينات". نحدث ما هو الفرق بينها ولماذا هذا الفرق مهم.

إذا تكلمنا عن الكوينات والتوكنات ينحصر أهم الفرق بينهما في طريقة الإنشاء. تنشأ توكنات العملات المشفرة على أساس بلوكشينها الخاص، والبلوكشين الذي هو أساس الكوين يعمل بذاته. أي أنه هو الذي يؤكد على كل المعاملات ويوفر أمانة الكوين وهو بالذات الذي يمنح الكوين ثمناً.

أما التوكنات فلا تنشأ على أساس بلوكشينها الخاص المستقل، وعلى الأرجح إنها تظهر في منصة موجودة.

في بعض الأحيان يتحول التوكن إلى كوين مستقل، وحين يحدث هذا يشغّل منشئ التوكن بلوكشيناً جديداً، ولكن قبل ذلك يعمل التوكن على أساس البلوكشين الموجود.

تصور هذا على شكل مبنى. البلوكشين هو دوماً أساس المبنى وهو بالذات الذي يدعم العملة المشفرة كمثل أساس المبنى الذي يدعم كل بنيانه.

إذا تتبعنا هذا التشبيه فكوين العملة المشفرة هو مبنى جديد يحتاج إلى أساسه الخاص وهو لا يستند ولا على أية هياكل أخرى.

من جهة أخرى التوكن هو البنية الفوقية للمبنى الموجود. لكي نضيف إلى البيت طابق جديد لا نحتاج إلى صب أساس جديد إنما نستطيع أن نبنيه على ما هو موجود. وهكذا تركيب توكن العملة المشفرة.

الكوينات والألتكوينات والتوكنات

وبعد تصورك لهذا التركيب بإمكانك تقسيم محيط العملات المشفرة إلى جزئين رئيسيين.

أولاً كوينات العملات المشفرة التي يوجد لكل منها بلوكشينها المستقل. أهمها والمعروف لدى الكل هو البيتكوين (Bitcoin)، وعلى وجه الخصوص مبدعو البيتكوين هم بالذات الذين أنشأوا الكود المأمون الذي يوجد بفضله السجل اللامركزي الذي يسمح لهذه العملة المشفرة على العمل.

منذ يوم تشغيل البيتكوين ظهرت عدة كوينات أخرى التي بجوهرها تفرعت عن الكود الأولي للبيتكوين. وهذه الكوينات غيرت بعض الشيء بلوكشين البيتكوين.

إنها تلك الكوينات مثل Namecoin و Peercoin واللايتكوين وغيرها. بما أن الكوينات من هذا النوع قد ظهرت على أساس كود البيتكوين غالباً ما تسمى بـ"الكوينات البديلة" أو الألتكوينات. تشكل الألتكوينات فئة كبيرة من كوينات العملات المشفرة.

والجزء الثاني هو التوكنات وهي لا تستخدم بلوكشيناتها الجديدة الخاصة بها. كما أنها ليست تغيرات الكود الأولي للبيتكوين بل على الأرجح إنها تشغل على أساس البلوكشينات الموجودة.

Ethereum من بين أهم منصات إنشاء التوكنات، وهدف Ethereum بالذات هو أن ينشئ ويشغل المصممون والشركات توكناتهم على أساس هذا البلوكشين بالذات.

الكوينات والتوكنات: لأي غرض تستخدم

ينحصر الفرق الهام الآخر بين الكوينات والتوكنات في اختلاف مجالات استخدامها. تعتمد قيمة الكوينات في الغالب على بلوكشينها الخاص، وهذا يعني أنها مترابطة ويجوز التجارة بها. يمكن تقسيم كوينات العملات المشفرة إلى وحدات نقدية صغيرة لكن قيمتها تبقى ثابتة.

في النتيجة تصبح تجارة الكوينات سهلة نسبياً كما ويجوز تبديلها بالنقد الإلزامي بسعر مفهوم تماماً.

ببساطة القول تستخدم كوينات العملات المشفرة في الغالب كالعملات. يجوز لأصحاب الكوينات شراء بها السلع ودفع بها الخدمات. كما ويجوز التجارة بالكوينات.

تستخدم التوكنات في الغالب في العروض الأولية (ICO) وهذه الطريقة – التي تزداد شعبية أكثر وأكثر – تستخدم لاجتذاب التمويل للشركات الناشئة.

ويتكون هذا على الشكل التالي: تستخدم شركة ما البلوكشين مثل Ethereum من أجل إنشاء وتشغيل توكناتها الخاصة. يجوز للمستثمرين شراء هذه التوكنات والحفاظ عليها للحصول على الربح في المستقبل أو من أجل التجارة.

تستخدم الشركة الأموال التي حصلت عليها أثناء ICO كي تبدأ العمل على المشروع. بالنسبة لأصحاب التوكنات هي بجوهرها أسهم في هذه الشركة. في بعض الأحيان تستطيع الشركة تحويل التوكن إلى كوين، وحين يحدث ذلك يبدل أصحاب التوكنات توكناتهم بالكوينات التي يجوز استخدامها فيما بعد بمثابة المال الرقمي.

خاتمة

من حيث المبدأ تشبه الكوينات والتوكنات بعضها وذلك لأنها كلها أنواع مختلفة من العملات المشفرة وكلتاهما مؤسستين على البلوكشين.

ينحصر الفرق بينهما في طريقة الإنشاء. توجد لدى الكونيات بلوكشيناتها الخاصة المستقلة، أما التوكنات فتنشأ على أساس البلوكشين الموجود.

قد يبدو لك هذا الفرق الفني قليل الأهمية ولكن في معظم الحالات يهتم الناس ليس بالناحية الفنية للعملات المشفرة وإنما بكيفية الكسب بها. وهنا من المهم الفهم بماذا ينحصر الفرق في الكوينات والتوكنات من وجهة نظر استخدامها في العالم الواقعي وقدرتها.

الكوينات بجوهرها عملات مستقلة ويحب بعض المستخدمين إجراء الدفع بها على المشتريات. ويستثمر من يسمون بالـ "الهودلرز" في الكوينات وينتظرون الارتفاع الحاد لسعرها.

أما التوكنات فتستخدم من جهتها لاجتذاب الرأسمال الأولي، ولهذا السبب الناس الذين يشترون ويخزنون التوكنات ينظرون إليها على أساس أنها استثمارات في شركة ناشئة، ولكن بدلاً من IPO يتم هذا على شكل ICO. وقد أصبح الآن سهلاً ومتاحاً للكثيرين الاستثمار في الشركات الناشئة بالتوكنات بالذات.

اقرأ أيضا:
الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل